الاتحاد

الرياضي

السد في نهائي كأس ولي العهد

أسامة السويسي:
وضع السد بطل الدوري القطري لكرة القدم قدما في المباراة النهائية لكأس ولي العهد بفوزه الثمين على الريان بهدفين نظيفين ومنح المهاجم العماني الخطير عماد الحوسني فوزا غاليا وثمينا لقطر على العربي 2-1 في ذهاب نصف نهائي البطولة مساء امس الاول على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر·
فوز الزعيم السداوي تحقق بفضل المهارة العالية للواعد خلفان ابراهيم والبرازيلي القدير ايمرسون وسجلا هدفي الفريق من مجهود فردي بحت الاول كان للمهاجم الصاعد بسرعة الصاروخ عندما تلقى كرة في الناحية اليسرى اخترق بها الدفاع الرياني بشجاعة يحسد عليها ورواغ اكثر من لاعب حتى دخل منطقة الجزاء وسدد على يمين الحارس قاسم برهلن في الدقيقة ··45اما ايمرسون فسجل واحدا من اجمل اهداف الموسم عندما تسلم كرة في نصف ملعب الريان توغل بها من الناحية اليسرى ومن على حدود منطقة الجزاء سدد باقتدار في المقص الايسر في ابعد نقطة عن الحارس في الدقيقة 67 فاستحق الهدف واللاعب التصفيق من جماهير الناديين الغفيرة التي احتشدت في الملعب وملأت المدرجات·
واستحق السد الفوز بالمباراة بعدما تفوق على الصعيدين الفني والتكتيكي وكانت له السيطرة على اغلب فترات المباراة بفضل التوازن الكبير بين الدفاع والهجوم لاسيما وان لاعبيه امتلكوا المبادرة الهجومية في الوقت الذي تراجع فيه لاعبو الريان للدفاع في نصف ملعبهم وساهم في ذلك الاسلوب الذي لعب به ماجر المباراة وفي ظل النقص الهجومي الشديد بعدما فشلت المحاولات في التعاقد مع مهاجم بديل للبلجيكي ايميل مبينزا المصاب وزاد الطين بلة ان ماجر اصر على وضع المهاجم المغربي بوشعيب لمباركي على دكة البدلاء واستمر غياب وليد جاسم وبقي مع بوشعيب في الاحتياط قبل ان يدفع ماجر بالاول في بداية الشوط الثاني ويشرك الثاني في النهاية بعد ان ازداد موقف الفريق تعقيدا وتقدم السد بالهدف الثاني ثم إضطر الريان لاكمال المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد المدافع البحريني عبد الله المرزوقي لحصوله على الانذار الثاني·
وحرص الجهاز الفني للسد بقيادة الاوروجوياني جورج فوساتي على مطالبة اللاعبين بانهاء الاحتفالات بالفوز بعد المباراة للتركيز على المباراة الثانية خاصة وان المهمة لم تنته بعد وهناك مباراة ثانية كل الاحتمالات فيها واردة والمطلوب المزيد من التركيز وعدم الافراط في نشوة الفوز على الريان حتى لا يتعرض الفريق لصدمة خاصة وهو يبحث عن تحقيق انجاز تاريخي هذا الموسم حيث يبحث عن الجمع بين القاب البطولات الاربع التي يشارك فيها وهو احرز بطولة الدوري واقترب من الوصول الى نهائي كأس ولي العهد ويلعب ايضا على الفوز بكأس الامير اضافة الى دخوله المنافسة على دوري ابطال اسيا·
وفي المباراة الثانية انتفض الملك القطراوي من كبوة ضياع لقب بطل الدوري واحتلاله المركز الثاني في الجولة الاخير وحقق فوزا صعبا على العربي ثالث الدوري بهدفين مقابل هدف واحد··وجاءت الاهداف الثلاثة في الشوط الثاني حيث تقدم قطر بهدف سجله مدافع العربي موسى هارون في مرماه بطريق الخـطأ من تسديدة محمد حبيل التي اصطدمت بقدم زميله سيبستيان سوريا قبل ان يحولها مدافع العربي في مرماه في الدقيقة 66 ولكم البرازيلي فابيو سيزار اعاد العربي للمباراة في الدقيقة 76 عندما استغل تمريرة وليد حمزة واحسن ترويض الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها في الزاوية اليمنى محرزا هدف التعادل لفريق الاحلام العرباوي لكن العماني عماد الحوسني كان له رأي اخر في الدقيقة 82 عندما امتع الجماهير واسعد عشاق الملك بقذيفة مدوية على الطريقة الاوروبية سكنت القص الايسر لمرمى الحارس العرباوي مسعود زراعي محرزا هدف الفوز الثمين لقطر·
ورغم الخسارة الا ان لاعبي العربي ومدربهم الوطني عبد الله سعد مازالوا يشعرون بالتفاؤل في بلوغ المباراة النهائية واللعب على كأس البطولة خاصة وان الفوز بفارق هدف واحد في مباراة العودة يعيد الامور الى ضربة البداية مرة اخرى واعلن العرباوية انهم واثقون في التعويض خلال مواجهة الاربعاء·
وفي المعسكر القطراوي سادت حالة من الافراح والنشوة بعد الفوز الثمين خاصة وان حقق جزء من رد الدين للعربي الذي هزم قطر 3-1 قبل ايام في الدوري وهي الخسارة التي بددت احلام قطر في الفوز بدرع الدوري ولكن هذا لم يمنع الجهاز الفني لقطر وادارة النادي من تحذير اللاعبين من الثقة الزائدة لان الكرة مازالت في الملعب والمواجهة لم تحسم وان مباراة العودة لن تكون سهلة·

اقرأ أيضا

كوتينيو: أرغب دائما في الفوز بقميص برشلونة