الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تشارك في اجتماعات منظمة الجمارك العالمية


شاركت الهيئة الاتحادية للجمارك مع وفد من جمارك الدولة في أعمال الدورة الثانية والعشرين لاجتماعات اللجنة الفنية للقيمة الجمركية التي عقدت مؤخراً في مقر منظمة الجمارك العالمية في العاصمة البلجيكية بروكسل·
وقال سعادة محمد بن فهد المهيري، مدير عام الهيئة الاتحادية للجمارك، إن الوفد قدم ورقة عمل في اليوم الأول للاجتماع الدوري للجنة القيمة حول آليات التعامل مع تقدير القيم الجمركية للبضائع والمركبات المستعملة المستوردة بالإضافة إلى أساليب احتساب نسب الاستهلاك السنوية وسنوات التقادم للمركبات المستعملة·
وأضاف: أوضح العرض أن الأساس في تقدير القيمة للأغراض الجمركية بالنسبة للبضائع أو المركبات المستعملة هو سعر الصفقة والذي يمثل الثمن المدفوع فعلا أو المستحق دفعه لقاء البضاعة المستوردة إلى الدولة مضافا إليه التكاليف التي لا تكون عادة مشمولة بفواتير الاستيراد مثل أجور الشحن من مستودعات البائع وصولا إلى أول ميناء جمركي في دول مجلس التعاون وكذلك أجور التأمين وعمولات البيع وغيرها من الإضافات التي يمكن إضافتها إلى الثمن المدفوع أو المستحق دفعة·
من جانب آخر، تم التطرق إلى أسباب رفض الأسعار التي يتم التصريح عنها بموجب فواتير الاستيراد والإطار القانوني لكيفية التعامل مع هذه الحالات آخذين بعين الاعتبار مفهوم المادة السابعة من اتفاقية القيمة الجمركية المنبثقة عن منظمة التجارة العالمية وهو ما يعرف بالطرق البديلة في عمليات التقدير·
ترأس وفد الدولة سلطان درويش، مدير إدارة العلاقات الدولية في الهيئة الاتحادية للجمارك، وبالإضافة إلى خالد الشحي رئيس قسم القيمة والتعرفة الجمركية جمارك أبوظبي، وأحمد دهيمش خبير القيمة الجمركية في جمارك دبي، ومحمد سعيد التلاي رئيس قسم التزام القيمة الجمركية في جمارك دبي الذي قام بدوره بتقديم العرض أمام الوفود المشاركة والتي بلغ عددها (58) دولة بالإضافة إلى مندوبي منظمة التجارة العالمية وغرفة التجارة الدولية ·
وركز الاجتماع في البداية على تجارب الدول المختلفة في مواضيع آليات تقدير القيم للبضائع والمركبات المستعملة للإغراض الجمركية بالإضافة إلى عمولات الشراء وطرق تحديد عمولة الشراء من عمولة البيع وأخيرا الضمانات المحددة في المادة الثالثة عشرة من اتفاقية القيمة الجمركية حيث تم اختيار موضوع البضائع والمركبات المستعملة من بين المواضيع المطروحة للنقاش لما يمثله من أهمية بالنسبة لوفد الدولة وانعكاسات ذلك على التبادل التجاري بين الدول الأخرى·
وعرضت بعض الدول تجربتها حول آليات معالجة القيم الجمركية للبضائع والمركبات المستعملة وهذه الدول هي غانا، والهند، وبولندا، وماليزيا، والكاميرون، وسيريلانكا وكينيا بالإضافة إلى غرفة التجارة الدولية·
وتمت الإشادة من قبل الوفود المشاركة بالعرض الذي قدمه وفد الدولة وإعجابهم بالتطور الملحوظ الذي تشهده جمارك الدولة على صعيد تطبيق اتفاقية القيمة الجمركية حسب مفهوم المادة السابعة من اتفاق منظمة التجارة العالمية·
ومن جهته أكد المهيري ضرورة الاستمرار بمثل هذه المشاركات الدولية لما تعكسه من ايجابيات كبيرة على سمعة جمارك الدولة في هذه المؤتمرات واللجان الدولية، مؤكدا على مدى التزام جمارك الدولة بالسعي نحو تطبيق أفضل الممارسات والسياسات الجمركية وخصوصا الجانب المتعلق بالقيمة والتقدير الجمركي·
وفي اليوم الأخير من أعمال اللجنة، تم إعادة انتخاب كريمر من المملكة المتحدة رئيسا لأعمال اللجنة الفنية للقيمة الجمركية لدورتين قادمتين بالإضافة لانتخاب كل من بالدوين من أستراليا وآبا من بوركينافاسو لمنصب نائبي الرئيس بتزكية من وفد الدولة ودعم مباشر من وفد اليابان·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسوماً بتشكيل مجلس أمناء «دبي للتحكيم الدولي»