الاتحاد

الرياضي

فابريجاس: لقب كأس القارات ينقص خزائن الإسبان

فابريجاس (يسار) شارك مع منتخب إسبانيا في الفوز بكأس أمم أوروبا  2012 (أ ف ب)

فابريجاس (يسار) شارك مع منتخب إسبانيا في الفوز بكأس أمم أوروبا 2012 (أ ف ب)

محمد حامد (دبي) - يتطلع المنتخب الإسباني إلى مواصلة مسيرة المجد في بطولة كأس العالم للقارات التي تنطلق في الـ 15 من الشهر الجاري في البرازيل، وسط شكوك في قدرة الجيل الحالي على الظفر باللقب والظهور بصورة تعيد التفاؤل بين جماهيره قبل عام من انطلاق كأس العالم، وأكد سيسك فابريجاس أن منتخب بلاده الذي نجح في تحقيق ما لم يحققه أي منتخب أوروبي خلال السنوات الماضية، بفوزه بلقبي أمم أوروبا عامي 2008 و2012، وكأس العالم في جنوب أفريقيا 2010، يتطلع إلى إضافة لقب كأس القارات إلى خزائن بطولاته، في إشارة إلى أنها البطولة العالمية الوحيدة التي لم يتوج بلقبها.
وفي تصريحات نشرتها صحيفة “سبورت” الكاتالونية قال فابريجاس: “بطولة كأس القارات لم تدخل خزائن بطولات الاتحاد الإسباني حتى الآن، كنا على وشك الفوز بها سابقاً، وسيكون من الرائع أن نضيفها إلى سلسلة البطولات العالمية والقارية التي نجحنا في الظفر بها على مدى السنوات الماضية”.
وأكد فابريجاس أنه وبقية رفاقه في صفوف “لافوريا روخا” الإسباني يحترمون إيكر كاسياس قائد المنتخب وفريق الريال، في إشارة إلى مساندة الجميع له للخروج أكثر قوة من المحنة التي تعرض لها على مدى الشهور الماضية، حينما أجبره المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على البقاء احتياطياً، مما يهدد مسيرته مع المنتخب، إلا أن فيسينتي ديل بوسكي المدير الفني لأبطال العالم قرر ضمه ومنحه فرصة جديدة لإعادة إثبات الذات. وقال فابريجاس: “كاسياس لم يتأثر بالأحداث التي واجهها في الفترة الأخيرة، فهو شخص إيجابي ويتطلع إلى التواجد في الملعب دائماً، إنه قائد عظيم داخل وخارج الملعب، ويملك القدرة على الظهور قوياً في أصعب الظروف، وهذا عهدنا به دائماً، أثق في أنه سوف يستمر بهذه الشخصية الإيجابية على الدوام”. وأبرز فابريجاس الموقف “الإيجابي” الذي اتخذه كاسياس بعد أن جلس على مقاعد البدلاء بقرار من المدير الفني السابق لريال مدريد جوزيه مورينيو رغم تعافيه من الاصابة التي أبعدته عن الملاعب. وقال: “هذا ما يجب على القائد فعله، انه قائد كبير، دائما ما كان إيكر متواجداً في اللحظات الصعبة، وسيظل هكذا كما عهدناه”.
من جانبه، أكد فرناندو توريس أن عدم مشاركة كاسياس في المباريات الرسمية مع الريال على مدى 4 أشهر ونصف الشهر لا يعني عدم جاهزيته لخوض تحدي كأس القارات، مضيفاً: “كاسياس دائماً ما يشكل إضافة للمنتخب، وهو أحد أكثر العناصر تأثيراً في أداء الفريق سواء من الناحية الفنية أو المعنوية، أعتقد أنه لا يوجد رابط قوي بين ابتعاده عن المباريات لفترة طويلة وبين عدم جاهزيته للتحديات الكروية القادمة”.
يذكر أن كاسياس يحمل شارة قيادة المنتخب الإسباني الذي مثله في 143 مباراة دولية، وهو الخيار الأول لكافة المدربين الذين تعاقبوا على تدريب “لاروخا” منذ فترة بعيدة، مما جعل عدد المباريات الدولية لبقية الحراس الإسبان لا تتجاوز حاجز الـ 30 مباراة، فقد خاض بيبي رينا 26 مباراة دولية، فيما اكتفى فيكتور فالديز حامي عرين البارسا بتمثيل المنتخب الإسباني في 13 مباراة دولية.
كما أكد فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني أنه لم يلحظ أي انخفاض في لياقة حارس المرمى إيكر كاسياس، الغائب عن المشاركة مع فريقه ريال مدريد منذ يناير الماضي، وقال دل بوسكي: “كاسياس لم يفقد أيا من قدراته البدنية، قد تظهر بعض التأثيرات عليه نتيجة عدم المشاركة في المباراة، ولكنه في حالة فنية جيدة”.
وأكد دل بوسكي أنه سيسعى لإعطاء فرص متساوية لجميع اللاعبين الـ 23 الذين تضمهم قائمة الماتادور الإسباني للاستقرار على التشكيل الذي سيخوض به مباراة أوروجواي في 16 يونيو الجاري في كأس القارات بالبرازيل. يذكر أن كاسياس لم يشارك في أي مباراة مع ريال مدريد منذ بداية العام بسبب الإصابة، ثم بسبب قرار البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للنادي الملكي حينذاك باستبعاد اللاعب من حساباته بعد خلافات نشبت بينهما.
من جانب آخر، أعلن المنتخب البرازيلي لكرة القدم أن المهاجم لياندرو دامياو استبعد أمس الأول من قائمة منتخب السامبا التي ستسعى للفوز ببطولة كأس القارات. وبحسب ما ذكره طبيب المنتخب البرازيلي جوزيه لويس رونكو، فإن فحوصات خضع لها اللاعب أمس الأول أكدت أن إصابته في الفخذ الأيمن خلال تدريبات الخميس الماضي سيتسبب في غيابه ثلاثة أسابيع. وقال رونكو: “لا يوجد وقت كاف لتجهيزه للمشاركة في بطولة كأس القارات”. وبحسب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، سيحل جو مهاجم أتلتيكو مينيرو بديلاً لمهاجم إنترناسيونال، بعد أن تم استدعاؤه ليل أمس الأول لمباراة ودية اليوم أمام فرنسا.
وأضاف الاتحاد أنه سيبعث إلى الاتحاد الدولي (الفيفا) يوم غد التقارير الكاملة عن الإصابة البدنية للياندرو دامياو، مرفقة بطلب لإدراج جو في قائمة بطولة كأس القارات، التي ستقام خلال الفترة من 15 إلى 30 يونيو الجاري في ست مدن برازيلية. وتجنب دامياو أي اتصال مع الصحافة ووسائل الاعلام. وقال رونكو: “إنه محبط للغاية، وسيعمل من أجل العودة إلى المنتخب البرازيلي”.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"