الاتحاد

عربي ودولي

فتح تقاطع اجتماع هنية بالفصائل في غزة


غزة - وكالات الانباء: اجتمع رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية امس في مقر رئاسة الوزراء في مدينة غزة، بممثلين عن الفصائل الفلسطينية ، وقاطعت حركة 'فتح' التي لم يحضر أي من ممثليها الاجتماع· وبحث الاجتماع التطورات الأخيرة على الساحة الفلسطينية وسبل الوصول الى حلول للأزمات التي تواجهها الحكومة التي شكلتها حركة 'حماس' ومواجهة الضغوط عليها·
وأكد هنية لقادة الفصائل أن حكومته لن تعترف بدولة إسرائيل ولن تنصاع للضغوط التي تمارس ضدها· وقال غازي حمد الناطق بلسان الحكومة ان 'الحكومة الفلسطينية دعت خلال اللقاء إلى تشكيل ائتلاف واسع لمواجهة الضغوطات التي تتعرض لها الحكومة الفلسطينية'، مشيرا إلى أن 'باب الحوار لا زال مفتوحا في قضية تشكيل حكومة ائتلاف وطني، ولكن هذا الامر يحتاج إلى حوار بين الفصائل الفلسطينية من اجل ان نتوصل الى صيغة يتم الاتفاق عليها من قبل الجميع'·
وعن سبب مقاطعة حركة 'فتح' للاجتماع قال أبو علي شاهين عضو المجلس الثوري للحركة، ان سبب المقاطعة هو خطاب رئيس الوزراء إسماعيل هنية يوم الجمعة الماضي، والذي انتقد فيه بشدة الضغوط الداخلية والخارجية على الحكومة بما فيها المراسيم الرئاسية وحملة التحريض على حكومته·
وكان عزام الأحمد رئيس كتلة حركة 'فتح' في المجلس التشريعي قد وصف خطاب رئيس الوزراء بأنه تحريضي وانقسامي·متهما هنية بأنه أول من خرج عن سياسة الرئاسة الفلسطينية·
وحذر بسام الصالحي العضو في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حزب 'البديل' اليساري من أن تمادي أزمة الثقة بين مؤسسة الرئاسة والحكومة سيؤدي إلى انهيار الاستقرار في النظام السياسي ويؤدي الى شلل كامل·وقال الصالحي في تصريح لاذاعة 'صوت فلسطين' إن هناك خطرا جديا يكمن في التنازع بين مؤسسة الرئاسة والحكومة 'وبالتالي ينهار الاستقرار·
وأكدت 'كتائب شهداء الاقصى' الجناح العسكرى لحركة 'فتح' الفلسطينية رفضها للاعمال غير المسؤولة التى يقوم بها 'بعض المشبوهين' تحت اسم الكتائب فى قطاع غزة والضفة الغربية،مشددة على وقوفها الى جانب الحكومة الفلسطينية فى وجه الضغوط التى تتعرض له

اقرأ أيضا

الحريري: لبنان يمر بظرف عصيب ليس له سابقة في تاريخنا