الاتحاد

دوَّار الهزات الأرضية


تعتبر الدوّارات والاعتناء فيها من الأمور التي تسعى إليها الكثير من الدول، وزراعتها وتجميلها وهو مطلب جمالي لا غنى لنا عنه، ولكن عندما تتعكر نفسية الدوّار، ولا يلقى أي اهتمام فيبقى من الضروري، البحث عن أسباب هذا التغير في نفسيته والمقصود في هذا الحديث دوّار الكهرباء بمنطقة المعيريض·
هذا الدوّار ونظراً لوقوعه في منطقة حساسة وذات كثافة سكانية، ومع ازدياد حركة السيارات وبمختلف أنواعها حدثت تموجات خطيرة، حيث أنه ومن خلال مرورك كأنك تدخل منطقة الفحص الآلي للسيارة، والذي يريد أن يعرف عيوب سيارته وما فيها من خلل فني فيمر بسيارته حول هذا الدوّار؟ ومباشرة سيعرف كل شيء، وبعدها مباشرة إلى المرور أو إلى الكراج·
لقد أصبح هذا الدوّار وما فيه من عيوب حديث المجالس وحديث الناس، وإن كان من الضروري أن تقوم الجهات الرسمية ومن لديهم بوضع الحلول السريعة لإزالة الدوار، أو رصفه مرة أخرى حيث إن وجود الدوّار في ظل حركة النهضة والتعمير لا يتماشى معه، وفي ظل ازدياد حركة السيارات والتي تصب من مختلف الجهات، وبكثافة كبيرة سواء تلك القادمة من فندق الهيلتون مروراً بالمقهى الشعبي ومن ثم الدوّار، والسيارات القادمة من ناحية المعرض التجاري، والسيارات القادمة من منطقة المعيريض والسيارات القادمة من ناحية العبرة، ناهيك ما قد تكون فيه السيارات مسرعة، وما قد يمر على هذا الدوّار من سيارات المرور، سيارات الدفاع المدني، فنتيجة لوجود الاهتزازات الأرضية، وانحراف السيارة، واهتراء الاسفلت، الأمر الذي قد يجعل المصيبة مصيبتين·· ورغم الجهود المبذولة من قبل دائرة الأشغال وسط معطيات الامارة وما فيها من معطيات قديمة إلا أننا نطمح بوضع الحلول المناسبة لهذا الدوار العجيب·
عبدالله حميد- - رأس الخيمة

اقرأ أيضا