الاتحاد

الإمارات

أربع هزات أرضية تضرب الفجيرة لليوم الثاني دون خسائر

المدارس خالية من الطلبة حفاظاً عليهم من أي أخطار

المدارس خالية من الطلبة حفاظاً عليهم من أي أخطار

تعرضت مناطق إمارة الفجيرة أمس، ولليوم الثاني على التوالي، لأربع هزات أرضية متواصلة دون وقوع أي خسائر·
وشعر سكان منطقة مسافي التابعة لإمارة الفجيرة بالهزات ما أدى إلى إخلاء مدرسة رميثة الأنصاري للتعليم الأساسي، ومدرسة مسافي للتعليم الثانوية، وروضة الضحى التابعة لمنطقة الفجيرة التعليمية، تحسباً من حدوث تشققات أو انهيارات في المدارس·
وكانت منطقة الساحل الشرقي شهدت هزات أرضية العام الماضي تجاوزت 4 ريختر أثرت على المساكن والمباني في المنطقة وبعض المرافق الخدمية·
''الاتحاد'' رصدت المنطقة ولاحظت وقوع بعد التأثيرات الطفيفة وعدم وقوع خسائر كبيرة في المساكن أو المدارس بالمنطقة·
وقد تم إخلاء مدرسة رميثة الأنصاري على الفور نتيجة الهزات المتواصلة التي شهدتها المنطقة· وذكرت شيخة محمد السعدي سكرتيرة مدرسة أن وضع المدرسة سيئ بعد الهزات الأرضية ما أعاق العمل، وتم إخلاء الطالبات من المدرسة خوفاً من حدوث أي مكروه لهن·
وأوضحت شيخة السعدي أن المدرسة أنشئت منذ عام ،1971 وأن أساس المدرسة قديم وبحاجة إلى إحلال بدلاً من الصيانة، خاصة أن مدرسة رميثة تتعرض حالياً إلى هزات متتالية ما أدى إلى بعض التشققات في بعض الفصول وغرف الإدارة· مؤكدة أن إخلاء المدرسة لا يفيد نفعاً لـ 420 طالبة ونحن بحاجة إلى إنشاء مدرسة جديدة·
وأشارت آمنة سعيد اختصاصية اجتماعية بمدرسة مسافي للتعليم الثانوي إلى أن المدرسة تأثرت بالهزة الأرضية التي تعرضت لها المنطقة صباح أمس ببعض التشققات في الجدران، على الرغم من أن مدرسة مسافي جديدة، موضحة أنه تم إخلاء 535 طالبة من المدرسة على الفور عند حدوث الهزات·
كما التقت ''الاتحاد'' بمواطنين من أهالي منطقة مسافي - الفجيرة، حيث علا وجوهم القلق والخوف من الهزات الأرضية التي تعرضت لها المنطقة، وقالت فاطمة سيف محمد زوجة علي راشد: إن منزلهم تأثر بالهزات الأرضية، وقد بلغ عمر المساكن ما يقارب 27 سنة، محدثة بعض التشققات في سقف المنزل·
وذكر المواطن صالح سعيد عبدالله من منطقة مسافي أن الهزات الأرضية أثرت علينا نحن أصحاب الشعبية القديمة لمنطقة مسافي·
وقالت الطفلة ليلى سعيد عبدالله: منذ حدوث الهزة الأولى في الساعة الواحدة والنصف صباح أمس لم نتذوق طعم النوم والراحة، مشيرة إلى أنها منذ أمس ترفض دخول المنزل بعدما شاهدت سقف غرفة والدتها ينهار، وكذلك سقف غرفة شقيقها على وشك الانهيار، وتضيف: بالرغم من برودة الجو نعيش تحت مظلة المنزل الخارجية·
وأوضح المواطن عبيد سعيد الحفيتي من منطقة مسافي أن منزله تأثر بالهزة، حيث أحدثت فيه بعض التشققات في الجدران· وفي جولة ''الاتحاد'' بمنزل محمد حسن المرشودي الذي استقبلتنا زوجته فاطمة محمد قائلة: خفت على أبنائي الصغار من المكوث في غرفة النوم التي سقط جزء من سقفها اليوم بسبب الهزة الأرضية·
وقال المقدم علي عبيد الطنيجي مدير ''الدفاع المدني'' بالفجيرة: تلقينا بلاغات بحدوث هزات أرضية متواصلة من قبل أهالي المنطقة، ومن وجود قلق شديد لديهم من أن تعود الهزة مرة أخرى، بالرغم من أن هذه الهزة مجرد ''ارتداد'' من مناطق أخرى، وقد تأثرت بها إمارة الفجيرة والمناطق التابعة لها مثل دبا الفجيرة ومسافي والطويين والغوب والعقة وضدنا وشرم والبدية وقدفع والقرية ومربح ومناطق الجبلية·
وأشار الطنيجي إلى أن إدارة الدفاع المدني تلقت بلاغات من أهالي مسافي بوجود هزات أرضية متواصلة، حيث تم إخلاء مدارس المنطقة، لكن لم ترد إلينا أي بلاغات عن أضرار أو خسائر مادية أو بشرية·
وأفاد المهندس راشد حمدان مدير عام بلدية الفجيرة بأن البلدية لم تتلق أي بلاغ بشأن انهيار أو سقوط أسقف لمنازل تضررت إثر الهزة الأرضية، وأن البلدية على أهبة استعداداها للتعامل مع أي بلاغ، يأتي على الرقم المجاني لقسم الطوارئ الخاص بالبلدية ،80036222 أو الرقم ·092223633
وأضاف حمدان أن هناك ما يقارب 54 مسكناً تأثرت من هزات العام الماضي في مسافي وهي غير صالحة للسكن، مشيراً إلى أن منطقة المساكن الشعبية القديمة لمسافي تعود إلى سنة ،1983 وهي معرضة في كل الأحوال إلى سقوط الأسقف أو تشقق للمساكن، مشيراً إلى أنه سيتم إنشاء 65 مسكناً خلف مستشفى مسافي الجديد لتعويض السكان، وقد بدأ تنفيد إنشاء ما يقارب 31 مسكناً بالمنطقة·

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"