الاتحاد

الاقتصادي

«لوفتهانزا» تنقل 400 ألف مسافر من أبوظبي ودبي خلال 2012



محمود الحضري (دبي) - نقلت الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا” أكثر من 400 ألف مسافر على رحلاتها بين أبوظبي ودبي خلال عام 2012، بنمو يزيد على 12% عن العام 2011، بحسب “كارستن شيفر” نائب الرئيس للمبيعات والخدمات لمناطق جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.
وقال “تعتزم الشركة زيادة طاقتها الاستيعابية على رحلاها من الدولة بنحو 20% طيلة مسوم الصيف، نظراً لنمو الطلب، وفي نمو طلبات الحجوزات، مبيناً أن الشركة ستقوم بتشغيل طائرات أكبر حجما على وجهاتها الى ميونخ وفرانكفورت.
وأفاد شيفر لـ “الاتحاد” بأن الإمارات تمثل محوراً رئيسياً لنشاط لوفتهانزا، على مستوى الشرق الأوسط، حيث استحوذت على 40% من حركة الركاب على مستوى المنطقة في العام 2012.
وقال إن المسافرين عبر الشرق الأوسط على رحلات الشركة بلغ نحو مليون مسافر، بينهم 400 ألف من الإمارات وحدها، مشيرا الى أن 80% من المسافرين من أبوظبي ودبي ركاب ترانزيت الى خارج ألمانيا، و20% وجهتهم النهائية المدن الألمانية.
وأوضح أن الرحلات المنطلقة من مطاري أبوظبي ودبي على طائرات لوفتهانزا تخدم نحو 18 وجهة داخل أوروبا، من خلال خدمات ترانزيت لا تتجاوز الساعة، لافتاً الى أن عدد المسافرين على الدرجتين الأولى ورجال الأعمال يمثلون 20% من إجمالي المسافرين، ويساهمون بنحو 50% من عائدات الرحلات، بينما مسافرو الدرجة الاقتصادية يمثلون 80% ويساهمون بـ 50% من العائدات.
وأكد شيفر أن الإمارات تأتي في المرتبة الأولى، من حيث نشاط “لوفتهانزا” في منطقة الشرق الأوسط، من حيث الركاب والعائدات، بينما تأتي السعودية ثانياً، منوهاً بأن الناقلة توفر سعة مقعدية اسبوعياً من أبوظبي ودبي بنحو 1500 مقعدا.
وأشار الى أن أعداد المسافرين من منطقة الشرق الأوسط نمت بنسبة 10 % لتصل الى مليون مسافر، العام الماضي، ولتعظيم نشاك الشركة، فقد خصصت 500 مليون يورو لتحديث خدماتها على طائراتهاـ بما في ذلك رحلتها من أبوظبي، ورحلتاها من دبي، الى كل من ميوينخ وفرانكفورت.
وقال كارستن شيفر، “هنالك الكثير من الإمكانات والمقومات التي تتمتع بها دولة الإمارات بالنسبة لعمليات “لوفتهانزا”، منوها بأن رحلاتنا من وإلى فرانكفورت وميونيخ تشهد إقبالاً متميزاً من المسافرين، وأصبحوا يدركون أن “لوفتهانزا” توفر الكثير من رحلات الربط إلى أوروبا، وأميركا الشمالية، وخارجها بأكثر من الناقلات الأخرى.
وأفاد بأن شبكة خطوط “لوفتهانزا” في الشرق الأوسط تشهد نموا، من خلال ما يزيد على 140 رحلة أسبوعية من 14 وجهة، وهو يمثل أكبر برنامج يتم تنفيذه على الإطلاق، منوها بأن السعودية ستشهد المزيد من الرحلات على خط جدة-الرياض-ميونيخ.
وقال “ ستضيف “لوفتهانزا” 5 رحلات أسبوعية إلى ميونيخ لتضاف إلى 7 رحلات من الرياض وجدة إلى فرانكفورت، و4 رحلات الأسبوعية من الدمام إلى فرانكفورت، مشيرا إلى أن “لوفتهانزا” قد بدأت رحلاتها إلى دول الخليج في عام 1960 برحلة إلى مدينة الظهران على متن محرك “لوكهيد سوبر كونستليشن” .
وبين أن الشركة بدأت برنامجا لاستثمار مليون يوريو يوميا، ولمدة ثلاثة سنوات، بإجمالي مليار يوريو لتحسين الخدمات الأرضية والجوية، ولتركيب مقاعد جديدة، على جميع درجات السفر، ولتشغيل نظام ترفيه جديد على الدرجة السياحية.
وأشار شيفر إلى خطة الناقلة لشراء 236 طائرة جديدة بقيمة 22 مليار يورو، ويستمر جدول تسليمها حتى 2025، منوها بأن لوفتهانزا تراقب ما يجري في الصناعة من متغيرات وتطورات متسارعة وخاصة حالة الشراء والاستحواذات من شركات خليجية على ناقلات في العالم.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل