الاتحاد

كرة قدم

الأهلي و الزمالك .. الحلم والكابوس

حسام غالي في مواجهة حمادة طلبة خلال مباراة السوبر على ستاد هزاع بن زايد (الاتحاد)

حسام غالي في مواجهة حمادة طلبة خلال مباراة السوبر على ستاد هزاع بن زايد (الاتحاد)

القاهرة (الاتحاد)

بحثاً عن الفوز بمكاسب القمة الفنية والمعنوية، يستضيف في التاسعة من مساء اليوم على ملعب الجيش ببرج العرب، الأهلي المصري متصدر البطولة غريمه التقليدي الزمالك حامل اللقب، بالجولة السابعة عشرة لبطولة الدوري، في مباراة القمة التي تحمل الرقم (111) في بطولة الدوري المصري منذ موسه الأول 1948/‏‏1949، مما يجعلها أقدم ديربي بالوطن العربي والشرق الأوسط.
وكانت الأيام الماضية قد زادت من صعوبة المباراة بعدما شهد ملعب المباراة مناوشات بين الجانبين، حيث أعلن الأهلي إقامة اللقاء على استاد برج العرب، فيما تمسك الزمالك بخوضها على أحد ستادات القاهرة، وهو الأمر الذي رفضته الجهات الأمنية، فرضخ الأبيض واضطر للموافقة على خوض المباراة، إضافة إلى ما أحيط بها من احتفالات لجماهير الناديين بتأبين ذكرى رحيل عدد منهم سواء في بورسعيد في الأول من فبراير قبل 4 سنوات بالنسبة لجماهير الأول، أو فيما يتعلق بجماهير الثاني التي راحت ضحية الصدام والتدافع قبل عام في لقاء الفريق مع إنبي.
ويدخل الأهلي صاحب الأرض اليوم المباراة بغية مواصلة صحوته والفوز، الذي يضمن له توسيع الفارق مع منافسه إلى 7 نقاط، وهو ما يمنحه أفضلية في سباق القمة، الذي اعتلاه الفريق مؤخراً بالفوز على إنبي في الجولة الماضية، وسقوط الأبيض أمام الإسماعيلي بالهزيمة صفر /‏ 1، الأمر الذي يزيد من آمال الفريق في استعادة لقب الدوري الغائب في الموسم الماضي وتأكيد تفوقه على منافسه، في حين تمثل الهزيمة كابوساً لجماهيره التي تخشى معاودة السقوط.
وتبدو صفوف الأهلي مكتملة باستثناء غياب عماد متعب للإيقاف من جانب المدير الفني عبد العزيز عبد الشافي، ووليد سليمان للإصابة، فيما استعاد الفريق جهود الثنائي ماليك إيفونا وصالح جمعة، بعد فترة غياب للإصابة، فضلاً عن تجهيز عمرو السولية المنضم من الشعب الإماراتي، وهو ما يعطي الجهاز فرصة للاختيار والمفاضلة بين طرق اللعب، مع إمكانية الاحتفاظ ببعض الأوراق الرابحة على دكة البدلاء. ويميل المدير الفني للاحتفاظ بثبات التشكيل الذي خاض به لقاء إنبي الأخير، مع إدخال تعديلات بسيطة تتعلق بالدفع بإيفونا أساسياً.
ويحافظ الأهلي على طريقة لعبه 4 /‏‏4 /‏‏2 بتمركز الثنائي حسام عاشور وحسام غالي وسط الملعب، مع الاعتماد على الثنائي عبد الله السعيد ورمضان صبحي على الأطراف والدفع بثنائي صريح في الهجوم. أما فريق الزمالك فتلقى جهازه الفني صدمة بتأكد غياب الثنائي طارق حامد ومحمد إبراهيم للإصابة، وهو ما يخلق ثغرة دفاعية وسط الملعب خصوصاً مع رحيل إبراهيم صلاح بالإعارة إلى سموحة، ويأتي هذا فيما يعاني الفريق من وفرة هجومية وسط الملعب حيث يفاضل المدير الفني أحمد حسام ميدو بين الخماسي محمود عبد الرازق شيكابالا ومحمود عبد المنعم كهربا وأيمن حفني ومصطفى فتحي وأحمد حمودي للدفع بثلاثة لاعبين فقط من خلف باسم مرسي المنتظر عودته للتشكيل الأساسي بعد غايبه في لقاء الإسماعيلي.
ويدخل الزمالك اللقاء برغبة قوية في الفوز لتضييق الفارق مع منافسه، مع ضمان المكاسب المعنوية بتأكيد إنهاء العقدة، التي فكها الفريق بفوزه في لقاء نهائي الكأس في الموسم الماضي عندما فاز بهدفين بعد فترة غياب استمرت سنوات لم يحقق خلالها الأبيض أي انتصار على غريمه، مع تقديم صك النجاة للجهاز الفني الذي قد تطيح الهزيمة به في ظل تصريحات مرتضى منصور رئيس النادي حول عدم قناعته بأداء ونتائج الفريق.
وعلى مدار المباريات الأخيرة حافظ الأبيض على طريقة 4 /‏‏ 2 /‏‏3 /‏‏1 بتواجد ثنائي دفاعي وسط الملعب، والاعتماد على ثلاثي هجومي خلف رأس الحربة الوحيد.
وكانت أخر مواجهة جمعت بين الفريقين في أكتوبر من العام الماضي، بمباراة كأس السوبر المصرية، والتي أقيمت هنا فوق أرض الإمارات في ملعب هزاع بن زايد، انتهت بفوز الأهلي ( 3/‏‏ 2 )، وكان مؤمن زكريا هو آخر من هز شباك الزمالك في تلك المباراة، بينما كان محمود عبد المنعم الشهير بكهربا، هو آخر من سجل في مرمى الأهلي.
وتشير الأرقام إلى أن الأهلي يتفوق حاليا على الزمالك في بطولة الدوري المصري بفارق 4 نقاط، ممتلكا خط الهجوم الأقوى حاليا في البطولة المحلية هناك بعدما أحرز لاعبوه 26 هدفاً، وهو أيضا صاحب خط الدفاع الأكثر صلابة، حيث اهتزت شباكه 10 مرات فقط، ويتساوى معه الزمالك في هذا الأمر.
أما أكبر فوز سجله الأهلي في الدوري حتى الآن فكان على حساب فريق اتحاد الشرطة بنتيجة (7-3) في الأسبوع السادس، بينما كانت الهزيمة الأكثر قسوة على الفريق الأحمر أمام فريق سموحة السكندري بنتيجة (0-3) في الجولة الثامنة، أما الزمالك فحقق أكبر فوز له على حساب فريق غزل المحلة في الجولة العاشرة بنتيجة ( 5-0)، وتعرض للخسارة بنتيجة (2-3 ) أمام فريق طلائع الجيش في الجولة التاسعة..
وتبدو جبهة الأهلي اليسرى في أفضل حالاتها خلال مباريات الموسم الجاري، حيث أحرز فريق القلعة الحمراء عبرها 10 أهداف بنسبة 38.5% من إجمالي أهداف الأهلي حتى الآن، وفي المقابل تظهر جبهة الزمالك اليمنى بشكل هجومي إيجابي بعدما ساهمت في تسجيل 10 أهداف من إجمالي ما أحرزه الفريق، بنسبة 41.7%.

اقرأ أيضا