الاتحاد

الإمارات

حنيف: البرامج التدريبية توفر بنية تحتية تعتمد على التقنيات الحديثة

اطلع معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم على برامج التدريب والتنمية المهنية لمديري ومديرات المدارس الحكومية والتي طرحتها ''التربية'' في إطار خطتها الإستراتيجية لتطوير ورفع مستوى الأداء المهني للإدارات المدرسية بما يحقق رؤية الوزارة في تحقيق منظومة تعليمية تتوافق مع أفضل المعايير التربوية العالمية وتنمية القدرة على التعليم المستمر والتعامل مع معطيات العصر الحديث وتساهم في تجسيد التنمية المستدامة في المجتمع· وذكر الوزير أن البرامج تستهدف توفير بنية تحتية تعتمد على التقنيات الحديثة في كافة مراحل التعليم وتوظيفها أيضا في العملية التعليمية وبما يسمح للمدارس باستخدامها في الإدارة وإنجاز الأعمال·
وقال: إن برنامج القيادة لمديري ومديرات المدارس تضمن توفير التدريب لجميع مديري المدارس لدعمهم بالمهارات التقنية واللغوية اللازمة وإيجاد طرق وأساليب جديدة للتواصل ووضع نظام التراخيص للمديرين لإدارة المدارس· وأوضح أن المرحلة الأولى من البرنامج شملت توفير التدريب لجميع مديري المدارس لاكتساب المهارات التقنية والحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي ICDL، و بلغ عدد المديرين الحاصلين على الشهادة حتى نهاية العام الماضي 650 مديرا ومديرة وارتفعت النسبة المئوية من 40% قبل تنفيذ البرنامج حتى وصلت إلى 90% حالياً، مشيراً إلى أن برنامج مساعدي المديرين سيبدأ تنفيذه مطلع مارس المقبل·
ولفت معالي الدكتور حنيف حسن إلى أن المرحلة الثانية من البرامج التدريبية للمديرين تضمنت تنمية مهارات اللغة الإنجليزية للحصول على شهادة "IELTS" خلال ثلاث فصول دراسية، وبما يعادل 840 ساعة تدريبية، حيث بدأ تنفيذ البرنامج اعتباراً من شهر فبراير الماضي وسوف يستمر حتى يوليو من العام الجاري، مشيرا إلى أن عدد المديرين الحاصلين على هذه الشهادة حتى العام الماضي 90 مديرا ومديرة في الإمارات الشمالية مقارنة بمدير واحد كان قد حصل على الشهادة قبل تنفيذ البرنامج·
وتوقع معاليه حصول 80 مديرا ومديرة على هذه الشهادة بنهاية فبراير الجاري، لتصل النسبة إلى 53% من إجمالي أعداد المديرين العاملين في الإمارات الشمالية، معلنا عن أن برنامج مساعدي المديرين والموجهين للحصول على هذه الشهادة سيبدأ خلال شهر فبراير الجاري·
وشدد الوزير على أن برنامج تطوير أداء القيادات المدرسية يستهدف تأهيلهم للقيام بدورهم قيادي وفعال في ظل المتغيرات التي ستطرأ على أدوار المدرسة، والتي يعتبر المدير خلالها هو القائد لعملية التطوير في أداء المدرسة·
وأوضح أن المرحلة الثالثة من برامج المديرين تضمنت شهادة القيادة التربوية التي تتطلب للالتحاق بها الحصول شهادتي الرخصة الدولية للحاسب الآلي وشهادة IELTS في اللغة الإنجليزية· وأضاف: عدد المدراء الملتحقين بالبرنامج 42 مدير ومديرة ومن المتوقع انضمام 75 مديرا للبرنامج بنهاية شهر يونيو المقبل مشيراً إلى أن أول دفعة سيتم تخرجها نهاية العام الجاري·

اقرأ أيضا

رئيس بوركينا فاسو يزور واحة الكرامة وجامع الشيخ زايد الكبير