الاتحاد

الإمارات

الخدمات الصحية تعرض أحدث أساليب تشخيص الجيوب


أمجد الحياري:
اختتمت في الهيئة العامة للخدمات الصحية في أبوظبي جلسات الدورة التدريبية الدولية الثانية لأمراض وجراحة الأنف والجيوب الأنفية بالمناظير الضوئية والتي نظمها مركز الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى المفرق وقسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى جرادز بالنمسا· واشتمل اليوم الأول للدورة على محاضرات وعرض حي لعملية تشريح أجريت على رأس بشرية تم جلبها خصيصاً لهذه العملية من الولايات المتحدة الأميريكية وقام بعملية التشريح البروفسور هاينز استانبرجر أستاذ ورئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة وجراحة العنق والرأس والوجه والفكين بجامعة جرادز النمساوية، فيما تضمنت المحاضرات الصفة التشريحية للأنف والجيوب الأنفية وكذلك أسباب التهابات الأنف والجيوب الأنفية وأحدث الأساليب العلمية للتشخيص والعلاج الجراحي·
حالات نادرة
من جهته عرض الدكتور يوسف الحفني رئيس قسم الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الفك والوجه في مستشفى المفرق نموذجاً من 12 حالة نادرة وصعبة تم علاجها بوحدة الأنف والمناظير بمستشفى المفرق سواء في تشخيص الحالات وكيفية علاجها بالأدوية وكذلك جراحياً بالمنظار، ووصف البروفيسور استانبرجر الأسلوب المتبع في علاج الحالات الصعبة بمستشفى المفرق لا يختلف فهو نفس الأسلوب المعمول به في جامعة جرادز فيما أكد البروفيسور محمد زكي محمد هلال من جامعة عين شمس بمصر أن الأسلوب المتبع بمستشفى المفرق يضاهى الأسلوب العلمي في أرقى المراكز العلمية الطبية عالمياً·
عمليات جراحية
وفي اليوم الثاني قام البروفيسور استانبرجر بمشاركة الدكتور يوسف الحفني بإجراء عمليات جراحية بمستشفى المفرق لأربع حالات مختلفة لإزالة لحميات من الأنف والجيوب الأنفية لمريضة تبلغ من العمر 62 عاماً وكذلك عملية أخرى لسيدة تعاني من التهابات مزمنة للجيوب الأنفية حيث انتشرت اللحميات وكذلك الالتهابات الفطرية في الجيوب الأنفية الاثمودية 'بين العينين' والجيوب الجبهية والوجنية والاسفينودية، حيث وصلت إلى أماكن حساسة جداً بالقرب من المخ والعصب البصري والشريان الذي يغذى المخ، وإذا أهمل علاجها أو لم تعالج بالأسلوب الصحيح تكون لها مضاعفات كارثية على المريض·
أما العملية الثالثة فكانت لمواطن سعودي يعاني من انسداد قناة الدمع الأنفية وقام بإجراء العملية البروفيسور استانبرجر بمشاركة الدكتور يوسف الحفني بواسطة المنظار، فيما كانت العملية الرابعة لمواطن يبلغ من العمر 24 عاماً وكان يعاني من التهابات فطرية خطيرة بالجيوب الأنفية بالقرب من المخ·
وأجريت جميع العمليات بنجاح تام ونقلت هذه الجراحة الحية بواسطة الدائرة التلفزيونية إلى قاعة ليوا بفندق الرويال ميريديان بأبوظبي حيث كان جموع الأطباء حوالي مائتين طبيب يتابعون النقل الحي المباشر من داخل غرفة العمليات بمستشفى المفرق، وكان يدير الحوار البروفيسور محمد زكي هلال أستاذ الأنف وجراحة مناظير الجيوب الأنفية وقاع الجمجمة بالمنظار واستغرقت العمليات الجراحية من الساعة 8 صباحاً وحتى الثامنة مساءً·
وقد أشاد البروفيسور استانبرجر بالإمكانيات الطبية التي شهدها بمستشفى المفرق، وقال إن جميع الأجهزة الطبية المتواجدة بوحدة الأنف بمستشفى المفرق سواء من ناحية الأجهزة والآلات وكذلك المواد الأخرى المستعملة لا تختلف عن مثيلاتها في جامعة جرادز

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»