الاتحاد

الإمارات

«أسبوع التعليم التقني والابتكار» ينطلق 6 فبراير

 الشامسي يستعرض معارض الاستكشافات العلمية ضمن الدورة الماضية (وام)

الشامسي يستعرض معارض الاستكشافات العلمية ضمن الدورة الماضية (وام)

أبوظبي (وام)

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ينظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الدورة الرابعة من «أسبوع التعليم التقني والابتكار 2018»، من 6 إلى 12 فبراير المقبل، بجميع إمارات الدولة.
تتضمن الدورة الجديدة الكثير من الفعاليات المهمة، منها «منتدى القادة» ومعارض «الاستكشاف العلمي»، حيث يستعرض نخبة من الوزراء والمسؤولين والخبراء ورجال الأعمال، خلال «منتدى القادة»، أحدث الحلول والتجارب العالمية والمشروعات اللازمة لتطوير عناصر العملية التعليمية كافة في مختلف المدارس والجامعات، وصولاً إلى مخرجات تعليمية وطنية قادرة على الإبداع والابتكار، فيما تقام معارض «الاستكشاف العلمي» في العديد من المؤسسات الجامعية والثانوية التابعة لـ «أبوظبي التقني» بمختلف إمارات الدولة، حيث يستعرض نخبة من الطلبة المواطنين مشروعاتهم العلمية الجديدة أمام الخبراء والمتخصصين ورجال الصناعة والشركاء الاستراتيجيين.
وقال مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: «إن الدورة الرابعة من أسبوع التعليم التقني والابتكار 2018 تقام تحت شعار «الابتكار في التعليم التقني سبيلنا لقيادة الثورة الصناعية الرابعة»، وهو شعار المركز خلال عام زايد، حيث يحرص «أبوظبي التقني» على أن تترسخ في عقول وقلوب الطلبة والمواطنين بشكل عام تلك القيم السامية التي تعلمتها الأجيال من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».
وأضاف: «نثمن عالياً الرعاية الكريمة التي يحظى بها «أسبوع التعليم التقني والابتكار» للعام الثاني على التوالي من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، وهو الأمر الذي يعكس ويؤكد أولوية تمكين المواطنين من الإبداع لدى القيادة الرشيدة التي تقدم أشكال الدعم المادي والمعنوي كافة، ليكون «أبوظبي التقني» قادراً تماماً على تحقيق الأهداف المرجوة من مختلف الفعاليات والمشروعات والمبادرات التي تضع عناصر العملية التعليمية أمام مسؤولياتهم، وضرورة العمل الوطني المبدع لضمان الارتقاء الدائم بمنظومة التعليم بالدولة، ولتكون قادرة على تخريج الكفاءات الوطنية اللازمة لتلبية متطلبات الخطة الاستراتيجية للدولة 2021 ورؤية أبوظبي 2030».
ودعا مسؤولي المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية كافة بالدولة، وبالطبع أولياء الأمور والطلبة، للمشاركة الجادة في الفعاليات كافة التي تغطي مختلف إمارات الدولة للاستفادة منها في تحديد المسارات العلمية الأفضل للطلبة، وكذلك في وضع الحلول المبتكرة واستراتيجيات المستقبل اللازمة، لتتوافق المناهج والمخرجات مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة التي تعمل القيادة الرشيدة على أن يكون للدولة خلالها دور قيادي.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال