الاتحاد

الإمارات

نهيان يفتتح المؤتمر الأول لأبحاث الإبل


العين-فاطمة المطوع:
افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات صباح أمس فعاليات المؤتمر الأول لأبحاث وتطوير الإبل والذي تنظمه كلية نظم الأغذية بجامعة الإمارات بالتعاون مع دائرة البلديات والزراعة ومركز البحوث الزراعية الفرنسي للتنمية الدولية بفرنسا ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة في المملكة المغربية وذلك بفندق روتانا في العين بحضور الدكتور عبدالله الخنبشي نائب مدير الجامعة وعميد كلية نظم الأغذية والزراعة وعدد من المسؤولين بالعين·
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمة بهذه المناسبة أن هذا المؤتمر يعزز بشكل واضح عناصر التعاون الإقليمي والدولي في دراسة الإبل وتنشيط البحوث العلمية حولها إلى جانب تعميق الفهم بكافة الأبعاد والجوانب المتعلقة بها·
وقال معاليه إن جامعة الإمارات تمثل مكاناً ملائماً لانعقاد هذا المؤتمر وذلك لأن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' حريصة كل الحرص على تشجيع البحث العلمي ودعم سبل التعاون والتنسيق الإقليمي والدولي على السواء بل وللسير قدماً في بناء مستقبل زاهر للوطن يعتمد على ما لدينا من تاريخ عريق وتراث مرموق·
وأشار معاليه إلى أن الإبــــــل كانت دائماً رمزاً مهمــــاً على أرض الخليــــــج، كما أن الجمل ظل أيضا ذا قيمـــــة كبيرة عبر التاريخ كمصدر للغذاء وكوسيـــــلة يعتمد عليها في التنقل والأســـــفار وأنه جزء من تراثنا حافظ عليه أجدادنا وأفـــــادوا منه باستمرار ورغم ذلك كله ومع بـــــزوغ العصر الحديــــــث بــــدأت هذه النظــــــرة في الانكــســـــار ولم يعد هناك الاهتــــمام الكافي بهذا الحيوان الصبور أو الالتفات إلى قيمته الاقتصادية ومــــن هنا تــــأتي أهمية هذه الجمعية الدولـــــية التي أرحب بتأسيسها لأنها تسعـــــى إلى تحسين هذا الوضع ونشر الاهتمــــام علي كافة المستويات بأهمية الإبل الاقتصادية والتاريخية في وقت واحد·
وتمنى معاليه أن يحقق المؤتمر أهدافه المرجوة وأن يكون للجمعية الدولية لبحوث وتطوير الإبل الدور الكبير في الحفاظ على مكانة الإبل وتفعيل قيمتها الاقتصادية في المجتمع·
وبعد ذلك بدأت جلسات أعمال المؤتمر والذي يشارك فيه باحثون من حوالي 30 دولة من مختلف دول العالم والتي ركزت على تعزيز شعار المؤتمر والذي يركز على دور ومكانة الإبل في القرن الحادي والعشرين·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد