الاتحاد

الإمارات

الكندي يؤكد ضرورة تفعيل العمل الزراعي العربي

محمد سعيد الكندي وجانب من المشاركين في الجلسة الافتتاحية لاجتماع المنظمة في العين

محمد سعيد الكندي وجانب من المشاركين في الجلسة الافتتاحية لاجتماع المنظمة في العين

أكد معالي الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية أن قطاع الزراعة يعد ركيزة أساسية للتنمية ببعديها الاقتصادي والاجتماعي، بالإضافة إلى البعد البيئي الذي أصبح من أهم أسس التنمية بما ينطوي عليه ذلك من حفاظ على التنوع الحيوي والتوازن الذي يكفل استدامة الموارد وحفظ حقوق الأجيال القادمة·
وقال الكندي في افتتاح اجتماع الدورة الثانية الثلاثين للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية الذي بدأ أمس في في مدينة العين : إن تفعيل التكامل الزراعي العربي يعتبر من أهم العناصر الأساسية لاستراتيجية العمل بكافة الدول العربية ·
يهدف الاجتماع الذي يستمر يومين إلى تعزيز سبل التعاون العربي المشترك في مجال التنمية الزراعية نظرا لما يشهده القطاع الزراعي من اهتمام كبير ومتابعة مستمرة من الدول الأعضاء في المجلس ومن كافة الدول العربية·
شارك في الاجتماع الدكتور سالم اللوزي مديرعام المنظمة العربية للتنمية الزراعية وعدد من وزراء الزراعة في الدول العربية الأعضاء في المنظمة ·
وأشار الكندي في كلمته أمام الاجتماع أمس إلى أن أي دولة مهما عظمت إمكاناتها المادية والبشرية لا تستطيع أن تقف بمفردها بمعزل عن التكتلات الاقتصادية والإقليمية والدولية، وإن سعي دولنا العربية إلى وجود التكامل الزراعي العربي الذي يقوم على أسس قوية لهو ضرورة حتمية تتماشى مع سرعة تحرك دول العالم من حولنا·
وقال الكندي إن التنمية الزراعية العربية تحظى بأولوية متقدمة في الجهود الإنمائية العربية، إذ يعتبر القطاع الزراعي في كثير من الدول العربية مصدراً للدخل لشريحة كبيرة من السكان، بالإضافة إلي مساهمته في تحقيق الأمن الغذائي في بعض الدول العربية، كما يوفر هذا القطاع المواد الأولية للعديد من الصناعات التحويلية·
وقد بنت جميع دول العالم بما فيها المتقدمة استراتيجيتها على هذا الأساس وأصبحت لا تتوقف عند البعد الاقتصادي المباشر للزراعة بل تنظر فيما هو أعمق من ذلك متمثلاً في البعدين الاجتماعي والبيئي وارتباطهما مع البعد الاقتصادي ·
ونقل الكندي للمشاركين في الدورة خالص تحيات صاحب السمو الشيخ خليـــفة بن زايـــد آل نهيــــان رئيـــس الدولـــــة '' حفظه الـــله'' وأخــــيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي '' رعاه الله'' ، وتمنياتهما لهم بالتوفيق في اجتماعهم،بما يدعم مسيرة العمل العربي،ويحقق التكامل الزراعي العربي· وتوجه معالي الدكتور سالم اللوزي المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' ، للرعاية الخاصة والدعم المستمر للعمل العربي المشترك ومؤسساته في إطار جامعة الدول العربية·
وأشاد اللوزي في كلمة أمام الاجتماع بما تلقاه المنظمة العربية للتنمية الزراعية منذ إنشائها من اهتمام ودعم من دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الرشيدة·
كما أشاد بجهود واهتمام معالي الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية الذي جسده الحرص الدائم على المشاركة في اجتماعات المجلس على مدار فترة ولايته الممتدة خلال العامين 2006-·2008
ولفت اللوزي إلى أن هذه الفترة عاصرت تحولات وأحداثا مهمة وغير مسبوقة في تاريخ العمل الزراعي العربي المشترك، ولعل من أهم أحداث هذه الفترة ميلاد استراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامة التي وافق علييها القادة العرب في قمة الرياض في مارس عام ·2007واعتمد المجلس البرنامج التنفيذي لهذه الاستراتيجية، وتوجيه الإدارة العامة للمنظمـــة بإتخـــاذ الإجـــراءات والترتيبات اللازمة للشروع في التنفيذي ·
واستعرض اللوزي إنجازات المجلس على الصعيد العربي ودعم المزارعين والقطاع الزراعي العربي·وقال ان عمل المجلس خلال العقدين المقبلين يجب أن يتكيف ويتواءم مع معطيات المرحلة المقبلة، وكلف الإدارة العامة بإعداد الموجهات الإستراتيجية لعمل المنظمة خلال الأفق الزمني للاستراتيجية بما يعزز البعد القومي والفكر الاستراتيجي للإسراع في دفع عجلة التنمية الزراعية العربية·
وأشار اللوزي إلى أن هذه الموجهات، المعروضة على المجلس خلال هذه الدورة، تجسد روح ومضمون الاستراتيجية، لأنها تحدد ولأول مرة رؤية ورسالة واضحة ومحددة لعمل المنظمة في المرحلة المقبلة·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال