الاتحاد

عربي ودولي

بوتفليقة ملتزم بالمصالحة ويلمح لاستفتاء لإقرار العفو الشامل


مسقط ،الجزائر- رويترز ،كونا :
تلقى سلطان عمان السلطان قابوس بن سعيد أمس رسالة من الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة تتعلق بدعوته لحضور القمة العربية في الجزائر الشهرالمقبل · وذكرت وكالة الأنباء العمانية ان ممثل سلطان عمان أسعد بن طارق آل سعيد تسلم الرسالة خلال استقباله رئيس مجلس الأمة الجزائري عبدالعزيز بن صالح·إلى ذلك تسلم أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني رسالة مماثلة من القيادة الجزائرية لحضور القمة لدى استقباله المبعوث الجزائري بن صالح· وأشارت الى انه تم خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها بالاضافة الى الامور ذات الاهتمام المشترك· من جانبه تعهد بوتفليقة مساء أمس الأول بالاستمرار في اتباع سياسة المصالحة الوطنية وجدد التلميح لإمكان إجراء استفتاء بشأن عفو شامل لإنهاء أعمال العنف التي قال انها خلفت 150 ألف قتيل· وقال بوتفليقة في خطاب بمقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين أكبر نقابة في البلاد 'أنا رجل صلح ومصالحة وطنية·· سنمضي قدما في المصالحة الوطنية·· استراتيجيتنا هي السلم والأمن والطمأنينة للجميع··انها الاختيار الوحيد الممكن'· وبدأ الإرهابيون شن هجمات على قوات الجيش والأمن والمدنيين منذ عام 1992 حين ألغت السلطات نتائج الدورالثاني لانتخابات تشريعية كانت الجبهة الاسلامية للانقاذ المحظورة حاليا على وشك إحراز فوز ساحق فيها· لكن شدة العنف خفت منذ وصول بوتفليقة لسدة الحكم عام 1999 حين أقر قانون الوئام المدني الذي أتاح العفو عن مئات المتشددين مقابل وضع السلاح·وأشار أخيرا لاحتمال طرح عفو شامل في استفتاء عام مؤكدا عدم إمكانية تنفيذ مثل هذه الخطوة عبر قرار سياسي· وأعاد طرح الفكرة قائلا 'لا أملك الصلاحيات بالنسبة للعفو الشامل·· الشعب الجزائري قادر على ان يقبل العفو·· أطلب دعمكم'·
على صعيد آخر أعلن مصدر رسمي ان بوتفليقة بدأ أمس زيارة الى مدريد حيث سيشارك في رئاسة ثاني اجتماع 'على مستوى عال' بين البلدين مع رئيس الحكومة الاسبانية· وعقد الاجتماع الأول من هذا النوع في العاصمة الجزائرية في 26 و27 نوفمبر ·2003 وقال المصدر نفسه ان هذا الاجتماع الثاني 'يشكل عاملا مهما لبحث عميق لوضع العلاقات الثنائية وآفاق تطويرها'·

اقرأ أيضا

مقتل سائح فرنسي وإصابة جندي في عملية طعن شمالي تونس