الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق مؤشر دبي العالمي ·· قريباً


دبي - محمود الحضري:
يستعد مركز دبي المالي العالمي لاطلاق المؤشر الخاص ببورصة دبي العالمية وسوق المال العالمي ضمن المركز خلال الاسابيع المقبلة في خطوة جديدة باتجاه ترسيخ مفاهيم دولية جديدة في السوق المالي الاقليمي، وتأتي هذه الخطوة ضمن مجموعة من الاجراءات والانشطة لمركز دبي المالي العالمي هذا العام على رأسها ادراج المشتقات المالية والصكوك، وعدد من المؤشرات ذات الخصوصية المالية، في الوقت الذي يتوقع فيه المركز استقبال 30 عضواً جديداً هذا العام ·2006
وذكر الدكتور هنري عزام رئيس مجلس إدارة بورصة دبي العالمية إن مركز دبي المالي العالمي ومن خلال بورصة دبي العالمية تعمل حالياً على خلق سوق ثانية للشركات التي تحتاج إلى تمويلات خارجية، ونتحاور اقليمياً ودولياً لاستقطاب استثمارات ومستثمرين من خلال شراكات طويلة المدى، وقال: في اطار تطوير الادوات المالية المختلفة يعمل المركز على سرعة تنشيط اكاديمية مركز دبي المالي العالمي التي تهدف إلى تعميق مفاهيم المعاملات المالية، خاصة مع اقتراب دخول مؤسسات مالية مثل 'كريديت سويس' و'اي ان جي' و'شوا'·
وأشار دكتور هنري عزام في ورقة عمل له ناقشها خلال مؤتمر اقتصادي في دبي إلى توقعات قوية بدخول أعضاء جدد من بنوك وسماسرة وصناديق دولية لإدارة محافظ ذات سمة دولية واقليمية، مشيراً إلى تسجيل اكثر من 90 شركة ومؤسسة مالية في المركز اضافة إلى تحقيق الاكتتابات التي جرت من خلال الفترة الاخيرة، وآخرها اكتتاب 'المملكة للاستشارات الفندقية' والذي حقق 14 ضعف الحجم المطلوب وسجلت 397 مليون دولار·
وذكر ان مؤشر الشركات الناشئة الذي يعتزم المركز اطلاقه تم انجاز الجزء الاهم منه وسيكون أحد أهم خطة العام ،2006 والذي من شأنه أن يدفع بقوة باستراتيجية المركز ليصبح التبادل الأول في المنطقة، وأوضح عزام أن المركز الذي يقام على 110 هكتارات عبارة عن سوق مالي مرن ذي صبغة دولية، ويعمل بمعايير تتسم بشفافية وضوابط ومعايير صارمة تصب جميعها في تعزيز الثقة في المركز الذي سيصبح المركز المالي للمنطقة، ليستقطب جزءاً كبيراً من الأموال واستثمارات القطاع الخاص والتي تصل إلى تريليون دولار·
وذكر بأن السوق المالية الإسلامية تقع ضمن اهتمامات المركز خاصة مع نموها بمعدل 10 بالمئة إلى 15 بالمئة، وتصل قيمة هذا السوق حالياً إلى 260 مليار دولار، ويعمل المركز على أن يصبح أداة مهمة لتطوير الاستثمار المالي الإسلامي، ولفت عزام إلى أن المنطقة بحاجة لوجود بورصة دبي الدولية التي تتمتع برقابة مالية صارمة وقوانين مستقلة، وتوفر فرص للمستثمرين وتعمل على خلق صناع ماليين للسوق، مع مراعاة متطلبات الشريعة الإسلامية، منوهاً إلى أن البورصة تضم في عضويتها حالياً 11 مؤسسة مالية دولية واقليمية ومحلية·
وأكد هنري عزام على تفاؤله بقدرات اقتصاد المنطقة وأشار إلى أن ميزانيات الحكومات في المنطقة خاصة دول الخليج نمت بمعدلات 20 بالمئة و30 بالمئة عام ·2006
وسيكون العام الجاري حصادا لمبادرات تم اطلاقها في ،2005 والذي شهد ايداع 50 مليار دولار من دول الخليج كودائع في بنوك دولية، كما ان 75 بالمئة من ايرادات النفط تحولت إلى اصول في بنوك أجنبية، مشيراً إلى أن الثقة ستتعزز اكبر في ظل توقعات باكتتابات بقيمة 35 مليار دولار بالمنطقة بين 2006 و،2008 علاوة على تطوير التشريعات والقوانين الاقتصادية والسماح بالملكية لغير أبناء المنطقة من الاجانب، منوها الى وجود مخاوف وقلق بشأن ارتفاع أسعار الفائدة وانعكاساتها على تكاليف الاستدانة·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء إيطاليا سيطالب الاتحاد الأوروبي بتغيير قواعد الموازنة