الاتحاد

الرياضي

تونس والسعودية يهددان أوكرانيا وإسبانيا


مع أقتراب موعد انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم، بدأت كبريات الصحف والمجلات الرياضية الأوروبية في وضع تصوراتها المبدئية للمنتخبات التي يمكنها التأهل لدور الـ 16 في مونديال المانيا ،2006 وأيضاً تلك التي ترى انها ستودع البطولة من دورها الأول ·· ومن أولى هذه الصحف والمجلات جاءت مجلة 'فرانس فوتبول' لتضع تصورها وترشيحاتها فيما يتعلق بالمجموعات الثماني التي تحتضن الـ 32 منتخبا المشاركة في هذه البطولة التي تستضيفها المانيا خلال الفترة من 9 يونيو إلى 9 يوليو القادمين·
وترى المجلة الفرنسية أن فرصة أصحاب الأرض الألمان في المجموعة الأولى التي تضم معها بولندا وكوستاريكا والإكوادور، كبيرة جداً وأن الألمان استفادوا من قرعة سهلة جداً والسؤال الحقيقي - على حد قول المجلة - هو: من سيرافق ألمانيا إلى دور الـ 16؟ المجلة وضعت بولندا في المركز الثاني لتصعد مع ألمانيا بينما وضعت كوستاريكا في المركز الثالث والإكوادور في المركز الرابع·
اعتراف
واعترفت المجلة بأن المجموعة الثالثة التي تضم الأرجنتين وهولندا وكوت ديفوار وجمهورية صربيا والجبل الأسود هي أقوى المجموعات الثماني ووضعتها بمجموعة الموت، ووضعت منتخب التانجو الأرجنتين على قمة هذه المجموعة في التأهل للدور الثاني بينما وضعت هولندا في المركز الثاني بينما وضعت أفيال كوت ديفوار في المركز الثالث ومن بعدها صربيا والجبل الأسود·
وأشفقت المجلة الفرنسية على منتخب الأرجنتين الذي أوقعته القرعة للبطولة الثانية على التوالي في مجموعة الموت بعد أن كانت مجموعته في مونديال 2002 باليابان وكوريا الجنوبية، تضم كلا من انجلترا والسويد ونيجيريا·
ووضعت المجلة المجموعة الخامسة التي تضم كلا من ايطاليا وجمهورية التشيك وغانا والولايات المتحدة الأميركية في المرتبة الثانية من حيث الصعوبة والقوة· وقالت المجلة إن المهمة ليست سهلة للطلاينة على اعتبار أن المنتخبات الثلاثة الأخرى في المجموعة منتخبات جادة ولديها الطموح أيضا وذكرت المجلة أن أحداً في ايطاليا لن ينسى ما حدث في صيف عام 1996 عندما نجح منتخب غانا في الاطاحة بمنتخب ايطاليا من الدور الأول لدورة الألعاب الاولمبية في اتلانتا·
ورغم ذلك لم تضع المجلة ايطاليا على قمة المجموعة وانما فضلت عليها منتخب التشيك ورشحته لاحتلال صدارة المجموعة يليه منتخب ايطاليا بينما رشحت منتخبي الولايات المتحدة وغانا للخروج من الدور الأول بعد احتلالهما المركزين الثالث والرابع على التوالي·
وبخلاف المجموعتين الثالثة والخامسة اللتين اعتبرتهما المجلة أصعب مجموعتين، ترى 'فرانس فوتبول' ان بقية المجموعات لن تشهد مفاجآت وانها مجموعات سهلة للمنتخبات العريقة في كرة القدم مثل: انجلترا، والبرتغال، وفرنسا، والبرازيل، واسبانيا·
ففي المجموعة الثانية التي تضم منتخبات انجلترا والسويد وباراجواي وترينيداد وتوباجو، ترى المجلة ان هذا هو الترتيب المنطقي للمنتخبات الأربعة بما يعني تأهل انجلترا والسويد كأول وثاني المجموعة·
أما المجموعة الرابعة التي تضم المكسيك وإيران وانجولا والبرتغال فقد رشحت المجلة منتخب البرتغال لصدارتها يليه منتخب المكسيك ثم إيران وانجولا في المركزين الثالث والرابع·
والمجموعة السادسة التي تضم راقصي السامبا البرازيليين ومعهم كرواتيا واليابان واستراليا، قالت عنها المجلة: حاملوا اللقب البرازيليون سيواجهون ثلاثة منتخبات 'متواضعة' ستقاتل الثلاثة أولا لانتزاع المركز الثاني بعد البرازيل· وأضافت المجلة: ومع ذلك فإن أول مواجهة لحاملي اللقب مع كرواتيا ستكون هي الأقوى والأصعب على راقصي السامبا· ولكن المجلة وضعت منتخب اليابان في المركز الثاني في ترشيحاتها قبل كرواتيا التي جاءت في المركز الثالث ثم استراليا في المركز الرابع والأخير، رغم أن منتخب كرواتيا كان قد فاز على منتخب اليابان 1-صفر خلال مونديال فرنسا ·1998
تحذير!
وعن المجموعة السابعة التي تضم فرنسا وسويسرا وتوجو وكوريا الجنوبية قالت المجلة إن كوريا الجنوبية تحلم بأن تؤكد وجودها بعد أن كانت 'ظاهرة' مونديال 2002 عندما وصلت إلى الدور قبل النهائي وخرجت على يد ألمانيا (صفر -1) وانها نجحت في مسيرة متواصلة في كأس العالم منذ بطولة 1986 وحتى البطولة المقبلة ·2006
وأضافت المجلة أن منتخب توجو الذي يؤمن بفرصته ويتمسك بها ويحلم بمفاجأة مع فرنسا مثلما فعل السنغاليون لا يقع تحت أي ضغوط فليس مطلوبا منه احراز اللقب أو حتى الصعود للدور الثاني، وانما يكفيه مجرد تشريف بلاده، وأن كان هذا المنتخب لديه لاعب يمكنه صنع الفارق وهو أديبايور نجم الارسنال الانجليزي·
وحذرت المجلة من منتخب سويسرا الذي يكاد يكون 'عقدة' للفرنسيين حيث لم ينجح منتخب الديوك الفرنسية في الفوز عليه خلال مباراتي الذهاب والعودة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لهذا المونديال الألماني وأضافت المجلة أن هذا المنتخب السويسري حقق تقدماً كبيراً خلال العامين الأخيرين حيث يجهز نفسه بقوة وفي اطار خطة محددة لكأس الأمم الأوروبية 2008 والتي سينظمها على الأراضي السويسرية بالاشتراك مع النمسا·
وأوضحت المجلة أن المنتخب السويسري الأول يعتمد حالياً على لاعب منتخبات الشباب والناشئين التي حققت نتائج جيدة في بطولتي أوروبا للشباب (الوصول للدور قبل النهائي) وللناشئين تحت 17 سنة (الفوز بالبطولة)، ورشحت المجلة فرنسا لتصدر هذه المجموعة يليها منتخب سويسرا في المركز الثاني ثم كوريا الجنوبية، في المركز الثالث وتوجو في المركز الرابع والأخير، مع فتح الباب أمام أية مفاجآت غير متوقعة مثلما حدث من قبل مع منتخب فرنسا في مونديال ·2002
تونس والسعودية ·· ممكن
ونأتي إلى المجموعة الثامنة والأخيرة التي تضم اسبانيا وأوكرانيا وتونس والسعودية، حيث تقول المجلة إن مباراة افتتاح هذه المجموعة بين منتخبي اسبانيا واوكرانيا ستكون حاسمة في تحديد موقف منتخبات هذه المجموعة وأشارت المجلة إلى حقيقة أن اسبانيا غالباً ما تكون مخيبة للآمال في نهائيات كأس العالم، ولهذا لم تتردد في ترشيح أوكرانيا لصدارة هذه المجموعة بينما وضعت اسبانيا في المركز الثاني ورغم انها تكون مرشحة دائماً للمنافسة على اللقب، الا أن ذلك لم يحدث على الاطلاق باستثناء مرة واحدة وصل فيها منتخب اسبانيا إلى المركز الرابع في مونديال ·1950
وعن منتخبي تونس والسعودية اللذين وضعتهما المجلة في المركزين الثالث والرابع على التوالي قالت المجلة إن هذين المنتخبين العربيين يمكنهما أن يلعبا دور المنغص أو سارق الفرح أو المعرقل للمنتخبين الآخرين الاسباني والاوكراني، فهما يشتركان في انهما شاركا في نهائيات البطولتين الاخيرتين ،98 و،2002 بل شاركت السعودية، ثلاث مرات متتالية وهذا يعني أن تأهل أي منهما للدور الثاني (دور الـ 16) لن يكون مصادفة·

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!