الاتحاد

عربي ودولي

إضــراب في كـراتشـي


كراتشي-رويترز: وقعت اضطرابات متفرقة في مدينة كراتشي الباكستانية أمس وأغلق التجار متاجرهم بعدما دعت جماعات سنية باكستانية إلى الإضراب احتجاجاً على مقتل 57 شخصاً هذا الأسبوع اثناء احتفال ديني·
واستهدف مهاجم انتحاري تجمعاً ضم أكثر من 15 ألفاً من المسلمين السنة الذين يشكلون الأغلبية في باكستان كانوا يحتفلون بذكرى المولد النبوي في حديقة بمدينة كراتشي يوم الثلاثاء الماضي·
وقال صلاح الدين حيدر المتحدث باسم حكومة إقليم السند 'المدينة مغلقة وهناك تقارير عن وقوع مناوشات محدودة·' وتابع قائلاً 'لكن لم ترد تقارير عن وقوع حوادث عنف كبيرة·
'وأضاف حيدر أن الوضع في المدينة تحت السيطرة وأن الحكومة الإقليمية قررت سحب قوات الجيش التي نشرت في المدينة أمس الأول كإجراء احترازي·
والهجوم يعد الأسوأ على الاطلاق التي تشهده كراتشي كبرى المدن الباكستانية وعاصمتها التجارية· ولم تسر حافلات في الشوارع بعدما أشعل شبان غاضبون النار في ثلاث عربات على الأقل أثناء الليل· كما أشعلوا النار في الإطارات في بعض الأحياء ورشقوا السيارات بالحجارة لإجبار الناس على الالتزام بالإضراب· ودعت جماعة أهل السنة التي نظمت احتفال يوم الثلاثاء إلى إضراب في انحاء البلاد حداداً على القتلى·
وقال سكان إن الشوارع في كراتشي كانت خالية أمس وكذلك الوضع في مناطق أخرى بإقليم السند·
وعززت الشرطة وقوات الأمن الأخرى الدوريات في أنحاء المدينة خصوصاً في منطقة المساجد التي تشهد تجمعات حاشدة لصلاة الجمعة·
ونشرت الشرطة الباكستانية أمس الأول صورة لرأس ملطخة بالدماء لانتحاري ملتح مشتبه به وقالت إن تحليلاً للشفرة الوراثية سيجرى للتعرف على هوية المهاجم· وتستجوب الشرطة شيعياً جريحاً وتبحث عن أفغاني كان معه في الحديقة الثلاثاء الماضي·
وقال سيد كمال شاه المسؤول بوزارة الداخلية الباكستانية إن عدة أشخاص آخرين 'اعتقلوا لاستجوابهم·
'وأضاف نتابع التحقيقات بهمة لكن حتى الان لم يحدث أي تقدم·

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة