الاتحاد

أخبار اليمن

المخلافي: الميليشيات لا تؤمن بالحوار

موسكو، عدن (الاتحاد، وكالات)

التقى نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، أمس، في موسكو سفراء الدول العربية المعتمدين لدى روسيا، حيث شدد على أهمية وقوف الدول العربية والمجتمع الدولي مع الحكومة اليمنية في مسعاها لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب، مؤكداً أن سفراء الدول العربية شركاء لليمن في كل عاصمة في العالم ويعملون مع سفراء اليمن لإيصال رسالة الشعب اليمني وحكومته الشرعية إلى بلدان الاعتماد. وقال «إن خيارنا كحكومة كان دوماً ولا يزال هو السلام، وبأن الحرب فرضت علينا وعلى التحالف العربي الداعم للشرعية، ولكن ماذا يمكننا فعله إزاء ميليشيات دموية لا تؤمن بالحوار ولا بالسلام، وتحظى بدعم متواصل من النظام الإيراني بالسلاح والخبراء».
إلى ذلك، دان رئيس مجلس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أمس الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها أبناء محافظة تعز من حصار وقصف وتنكيل من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران التي تشن الحرب الظالمة، وتدير البنية التحتية وتستهدف الأطفال والنساء والمصالح العامة والخاصة.
وقال خلال لقاء في عدن مع محافظ تعز، أمين أحمد محمود: «إن عملية تحرير تعز أولولة ملحة لدى القيادة السياسية، باعتبار تعز روح الجمهورية ورائدة النضال الوطني والتغيير المنشود وبوابة النصر وبتحريرها ينهزم الانقلاب حتماً»، مشدداً على ضرورة تحصيل الإيرادات وإيداعها فرع البنك المركزي في المحافظة، وذلك لإيجاد تنمية حقيقة في المحافظة.
والتقى ابن دغر أيضاً عضو مجلس النواب، رئيس مصلحة شؤون القبائل بكيل ناجي الصوفي، وشدد على أهمية تكاتف جميع أبناء الوطن لتحرير جميع المناطق من قبضة الميليشيات. وأشاد بدور القبائل اليمنية التي رفضت المشروع الإيراني وقاتلت الميليشيات.

اقرأ أيضا