الاقتصادي

الاتحاد

المشاريع العقارية الجديدة تدعم توازن العرض والطلب في سوق أبوظبي

ارتفاع الطلب على الأراضي يعيد تشكيل خريطة القطاع العقاري بأبوظبي

ارتفاع الطلب على الأراضي يعيد تشكيل خريطة القطاع العقاري بأبوظبي

سيد الحجار (أبوظبي)

أطلقت الشركات العقارية بأبوظبي، خلال العام الماضي، 12 مشروعاً جديداً تتوزع على 9 مواقع بمختلف مناطق إمارة أبوظبي، وتوفر أكثر من 6200 قطعة أرض، ونحو 3 آلاف شقة وفيلا سكنية، ويتوالى تسليمها بداية من عام 2021.
وتتميز المشاريع الجديدة باستكشاف مناطق جديدة، يتم طرح مشاريع بها للمرة الأولى تقريباً، مثل مشروع أراضي «الريمان» في الشامخة، و«الجرف» على ساحل الإمارات بمنطقة غنتوت بين أبوظبي ودبي، ومشروع تطوير جزيرة الجبيل بين جزيرتي السعديات وياس. كما شهدت جزيرة السعديات طرح أراضٍ للمرة الأولى، عبر مشروع «السعديات ريزيرف»، بينما تم إطلاق مشروع سكني في جزيرة المارية، التي تضم حالياً مساحات مكتبية وتجارية وفندقية فقط، بينما لم تشهد جزيرة الريم الكشف عن مشاريع جديدة تقريباً، خلال العام 2019، بعدما شهدت خلال السنوات الماضية، طرح العديد من المشاريع التي يجري تنفيذها، وتوفر آلاف الوحدات الجديدة.
وقال مطورون عقاريون وخبراء لـ «الاتحاد»: إن المشاريع الجديدة تتميز بالتنوع والانتشار من خلال تواجدها في 9 مناطق متنوعة بإمارة أبوظبي، كما توفر مختلف فئات العقارات من أراضٍ وشقق وفلل سكنية وتاونهاوس، فضلاً عن توفر وحدات تناسب كافة شرائح المشترين والمستثمرين، من خلال مشاريع الإسكان الفاخر، أو تلك التي تناسب ذوي الدخل المتوسط.
وأكد خبراء أن هذا التنوع والانتشار يضمن تحقيق التوازن بين العرض والطلب في السوق العقاري، لاسيما من توالي طرح مشاريع الأراضي الجديدة والتي أسهمت في تلبية طلب حقيقي بالسوق، خاصة من المواطنين الراغبين في شراء أراضٍ لإنشاء مساكنهم الخاصة.
وقالوا: إن طبيعة المشاريع الجديدة تكشف إدراك الشركات العقارية لخريطة العرض والطلب في السوق، حيث شهد العام 2019 التوسع في طرح مشاريع الأراضي بأبوظبي، بعد نحو 4 سنوات من غياب الأراضي عن السوق، حيث كان آخر مشاريع للأراضي التي تم إطلاقها بأبوظبي عام 2015، مع طرح «الدار» مشروعي «المريف» في منطقة «مدينة خليفة»، والذي وفر 283 قطعة أرض، ومشروع جزيرة الناريل، والذي وفر 148 قطعة أرض في منطقة البطين.
وأكد مطورون ومسؤولون بشركات تطوير عقاري أن المبادرات والإجراءات التحفيزية تشجع شركات التطوير على طرح مشاريع جديدة، وفي مقدمتها تعديلات قانون الملكية العقارية بأبوظبي، والتي تسمح لغير المواطنين بتملك العقارات بما فيها الأرض، داخل المناطق الاستثمارية في أبوظبي، فضلاً عن إقرار نظام الإقامة طويلة المدى «البطاقة الذهبية» التي توفر لمشتري العقارات الحصول على إقامة طويلة المدى.
وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»: إن القوانين والإجراءات الجديدة تحصن القطاع العقاري ضد التقلبات، مشيرين إلى أهمية التركيز على طرح مشاريع متنوعة في مناطق متباينة، بما يضمن تلبية طلبات مختلف العملاء.

تنظيم المعروض
وقال علي عيد المهيري، رئيس وحدة مبادلة للعقارات والبنية التحتية التابعة لمبادلة للاستثمار، إن هناك تفاؤلاً بتحسن النشاط في السوق العقاري بأبوظبي، مع توالي الإعلان عن محفزات اقتصادية ومبادرات اقتصادية جديدة، وهو ما يعزز الطلب بالسوق.
وأوضح أن تطوير جزيرة المارية في أبوظبي يسير وفق مخطط محدد، موضحاً أن الشركة، بصفتها المطور الرئيس للجزيرة، تتدخل في تنظيم المعروض بالجزيرة وفق متطلبات السوق، وهو ما يضمن عدم التأثير على المشاريع القائمة، وفي ذات الوقت عدم تضرر المطور الذي يرغب في بدء أعمال جديدة بالجزيرة.
وأكد أن الشركة رصدت وجود طلب على الوحدات السكنية بالجزيرة، موضحاً أن الجزيرة تضم حالياً مساحات مكتبية وفندقية ومساحات تجزئة، فيما تتوفر فقط الشقق الفندقية، وذلك بفندقي «فورسيزونز أبوظبي» و«روزوود أبوظبي»، بواقع 251 شقة فندقية.
وأوضح المهيري أن وحدة مبادلة للعقارات والبنية التحتية وقعت خلال العام الماضي 7 عقود بيع قطع أراضٍ مع مطورين أبدوا اهتمامهم بالشراء والتطوير في «المارية»، بمساحة طابقية تصل إلى 150 ألف متر مربع، موضحاً أن 80% من هذه الأراضي مخصص للمشاريع السكنية.
وأضاف أن الشركة استكملت مؤخراً بيع قطعتي أرض للأغراض السكنية بجزيرة المارية إلى شركة «ويبريدج» بمساحة إجمالية 44.2 ألف متر مربع، حيث تباشر «ويبريدج» تطوير مشروع «المارية فيستا»، كما تباشر شركة «فارغلوري» حالياً استكمال الإنشاءات في مشروع «المارية بلازا» والذي يوفر 220 شقة.

مواصفات متميزة
بدوره، أكد وليد الهندي، الرئيس التنفيذي لشركة إمكان للتطوير العقاري، أن تقديم منتج متميز وبمواصفات غير تقليدية، يضمن تسويق المشاريع الجديدة، موضحاً أن «إمكان» تحرص على توفير منتج متميز، وتقديم مستوى معيشة خاص، وطابع غير تقليدي أو مشابه للمشاريع القائمة بالسوق.
وأوضح أن الفترة السابقة ربما شهدت توفر معروض عقاري بالسوق، ولكن هذا المعروض كان متشابهاً إلى حدٍ كبير، بينما تحرص «إمكان» على توفير منتج مختلف، مع التركيز على مستوى المعيشة بالمشروع، وهو ما يجري تنفيذه حالياً، سواء في مشروع «الجرف» الذي تباشر الشركة تنفيذه بين أبوظبي ودبي، أو في مشروع «بيكسل» بجزيرة الريم.
وقال الهندي: من المهم أن يحمل كل مشروع فكرة جديدة، وطابعاً يختلف عن المشاريع الجديدة، بما يضمن عدم تكرار وتشابه المشاريع.

تنوع الخدمات
ومن جانبه، قال منير حيدر، الرئيس التنفيذي لشركة جزيرة الجبيل للاستثمار، إنه رغم تحديات السوق، فإن هناك طلباً مستمراً على المشاريع التي تلبي طلباً حقيقاً بالسوق، لاسيما المشاريع متعددة الاستخدامات والتي توفر حياة متكاملة للمقيمين بها وتضم العديد من الخدمات.
وأوضح أن مشروع تطوير جزيرة الجبيل، الذي أطلقته الشركة مؤخراً، يضم بجانب الوحدات السكنية، سوق الجبيل، والذي يشمل فندقاً، وعدداً من المطاعم والمنافذ التجارية.
وأوضح أن توفير تسهيلات وعروض خاصة عنصر هام لتشجيع العملاء على شراء العقارات، مشيراً إلى أنه رغم التحديات الاقتصادية، فإن الشركة قررت إطلاق مشروع جزيرة الجبيل، في ظل الثقة بقدرة الاقتصاد الوطني على تجاوز مرحلة التقلبات، كما أن جزيرة الجبيل يعد مشروعاً طويل المدى، بما يتسق مع الخطط المستقبلية لإمارة أبوظبي.
وأكد حيدر أهمية القرارات التي تم إقرارها مؤخراً لدعم الاستثمار، وفي مقدمتها تعديلات قانون الملكية العقارية بأبوظبي، ونظام الإقامة طويلة المدى «البطاقة الذهبية».

خطط مدروسة
بدوره، قال ناصر الخميس، الرئيس التنفيذي لشركة ويبريدج العقارية، التابعة لمجموعة شركات «ريبورتاج العقارية»، إن السوق العقاري في أبوظبي يشهد حالة من الاستقرار، وسط تحسن ملحوظ في الطلب على المشاريع النوعية التي تقدم خدمات غير تقليدية، ما عزز من توجه «ويبريدج» لإطلاق أول مشاريعها على جزيرة المارية.
ولفت إلى أن توفير خطط سداد مرنة يعزز المبيعات، مؤكداً أن شركات التطوير الرئيسية في أبوظبي، والمسؤولة عن تطوير المناطق الاستثمارية الكبرى بالإمارة، مثل جزيرة المارية أو جزيرة ياس، تتبع إجراءات مدروسة ومحددة لإطلاق المشاريع العقارية الجديدة، وبما يضمن تحقيق التوازن بين العرض والطلب.
ولفت إلى أن هناك مؤشرات جيدة على تحسن الطلب مع توالي الإعلان عن قرارات ومحفزات اقتصادية جديدة، فضلاً عن بدء العد التنازلي لاستضافة «إكسبو 2020».

طلب مرتفع
ومن جهته، أوضح راشد العميرة، مدير إدارة تطوير المشاريع في شركة الدار العقارية، أن إطلاق الشركة لعدد من المشاريع الجديدة خلال العام 2019، وفي مقدمتها مشاريع الأراضي، جاء بعد استقبال طلب مرتفع لشراء الأراضي بأبوظبي، والذي يتيح للمشترين بناء منازل وفق متطلباتهم ومعاييرهم الخاصة، فضلاً عن مناسبة أسعار الأراضي لشريحة واسعة من المشترين، بالإضافة إلى توفير دفعات مرنة، مع فترة سماح مناسبة لبدء البناء.
وأوضح أن إصدار الحكومة في أبريل 2019 قوانين جديدة تتيح للمشترين الأجانب شراء الأراضي بنظام التملك الحر في مناطق الاستثمار في أبوظبي، فضلاً عن النجاح الذي حققته مشاريع الأراضي الثلاثة «الريمان» و«الريمان 2» و«ليا»، شجع الشركة على طرح «السعديات ريزيرف» والذي يوفر قطع أراضٍ للمرة الأولى في جزيرة السعديات.

تملك الأجانب
بدوره، قال خلدون صالح، مدير عام شركة واحة الزاوية للتطوير العقاري، إن تعديلات قانون الملكية العقارية بأبوظبي التي تم إقرارها خلال أبريل الماضي، تلبي مطلباً رئيساً للمطورين، موضحاً أن إتاحة التملك في مشروع «واحة الزاوية» لكل الجنسيات رسمياً، عقب تحول أرض المشروع الواقعة على طريق العين- دبي في منطقة الفقع إلى منطقة استثمارية، لتصبح بذلك المنطقة الاستثمارية الأولى التي يتاح التملك الحر بها في العين، يعزز من مبيعات المشروع.
وأوضح خلدون صالح أن الوقت الراهن يعتبر الأفضل والأمثل للاستثمار العقاري، خاصة مع تصحيح الأسعار بالسوق، وتوفير عروض ميسرة ومرنة يمكن للجميع الاستفادة منها.

ثقة المستثمرين
ومن جهته، قال شوقي دراجي، الرئيس التنفيذي لشركة سيادة للتطوير، إن القطاع العقاري في السوق العقاري بأبوظبي يحظى بثقة المطورين والمستثمرين، لاسيما بعد الكشف عن القوانين والتشريعات الجديدة المحفزة للسوق، وفي مقدمتها الإجراءات الخاصة بالتملك العقاري في المناطق الاستثمارية بشكل كامل.
وذكر أن التفاؤل بأداء السوق العقاري في أبوظبي، شجع الشركة على طرح مشروع «المهرة» السكني، الواقع في مدينة مصدر بأبوظبي، موضحاً أن القطاع العقاري في أبوظبي لا يزال يحافظ على جاذبيته الاستثمارية، الأمر الذي دفع الشركة لإطلاق مشروع عقاري جديد في جزيرة ياس، ضمن مشروع «ياس باي»، حيث وقعت مؤخراً مع «ميرال» صفقة لشراء قطعتي أرض «ياس باي» لتطوير بناءين سكنيين على الواجهة البحرية.
وأكد ضرورة اهتمام المطورين بكسب ثقة العملاء، عبر الالتزام بمواعيد الإنجاز والتسليم، والالتزام بالمواصفات عالية الجودة في العقار، وليس الاهتمام فقط بالأسعار المخفضة أو طرق السداد الميسرة، موضحاً أن السوق العقاري بأبوظبي بات أكثر نضجاً في ظل القوانين والتشريعات المنظمة للسوق والمشجعة على الاستثمار، فضلاً عن اختفاء ظاهرة المضاربات العقارية، والتركيز على المستخدم النهائي.

3 مشاريع حكومية
اختارت حكومة أبوظبي، خلال شهر يونيو 2019، «الدار العقارية» لتنفيذ 3 مشاريع اجتماعية واقتصادية وبنية تحتية، لعدد من الجهات الحكومية في أبوظبي، بتكلفة 5 مليارات درهم، تشمل مشروع استكمال أعمال تطوير البنية التحتية الرئيسة والمرافق العامة في جزيرة السعديات، بتكلفة تقدر بملياري درهم، وكذلك توسعة مشروع الفلاح بملياري درهم، حيث ستتم إضافة 899 فيلا إلى الحي السكني، الذي يضم حالياً 4898 فيلا، بجانب تطوير المقر الجديد لـ twofour54، في جزيرة ياس البالغة تكلفته مليار درهم.
وأرست الشركة، خلال يوليو الماضي، 14 عقداً، بقيمة إجمالية بلغت 3 مليارات درهم، على شركات متخصصة في الاستشارات التصميمية والإشراف وأعمال البناء والمقاولة، لبدء الأعمال الإنشائية في المشاريع الثلاثة.

1000 وحدة سكنية
شهد العام 2019، طرح شركات عقارية لعدد من المشاريع الجاهزة، حيث طرحت مبادلة للعقارات والبنية التحتية، وحدة الأعمال التابعة لشركة «مبادلة للاستثمار» أبريل الماضي، 4 مشاريع، توفر ألف وحدة سكنية، حيث طرحت وحدات للبيع أو الإيجار بمشروع لامار بشاطئ الراحة، والذي يوفر نحو 435 شقة، و24 تاون هاوس، كما طرحت مشروع «ذا ويف»، ويوفر 229 وحدة سكنية في الريم، و«الدرة» في «مارينا سكوير» بجزيرة الريم، ويوفر 185 شقة، كما طرحت مشروع «ذا فيوز في سرايا»، ويضيف 122 وحدة بكورنيش أبوظبي.
كما طرحت شركة المسعود للتطوير العقاري، مشروع «أزيور جزيرة الريم»، الذي يضيف 339 شقة جاهزة للسكن في جزيرة الريم.

12 مشروعاًً جديداً توفر 6200 قطعة أرض و3 آلاف وحدة سكنية
رصدت «الاتحاد» 12 مشروعاً تم إطلاقها خلال العام الحالي توفر أكثر من 9 آلاف وحدة، منها أكثر من 6200 قطعة أرض، ونحو 3 آلاف شقة وفيلا سكنية، كما تشمل بعض هذه المشاريع مراحل لاحقة توفر آلاف الوحدات الجديدة خلال العقد المقبل، مثل «الجرف» و«السعديات غروف» و«براري عين الفايضة».

1 الريمان
طرحت شركة «الدار» العقارية، مطلع عام 2019، مشروع «الريمان» بمنطقة الشامخة بقيمة ملياري درهم، والذي يضم ألف قطعة أرض سكنية وتجارية، حيث تم بيع كامل الأراضي السكنية، فضلاً عن بيع معظم الأراضي التجارية، لتحقق «الدار» مبيعات بنحو 1.6 مليار درهم.
وبدأت الأسعار بالمشروع من 690 ألف درهم لقطع أراضي الفلل، و4.69 مليون درهم لقطع الأراضي التجارية.

1 الريمان
طرحت شركة «الدار» العقارية، مطلع عام 2019، مشروع «الريمان» بمنطقة الشامخة بقيمة ملياري درهم، والذي يضم ألف قطعة أرض سكنية وتجارية، حيث تم بيع كامل الأراضي السكنية، فضلاً عن بيع معظم الأراضي التجارية، لتحقق «الدار» مبيعات بنحو 1.6 مليار درهم.
وبدأت الأسعار بالمشروع من 690 ألف درهم لقطع أراضي الفلل، و4.69 مليون درهم لقطع الأراضي التجارية.

2 الجرف
كشفت شركة إمكان العقارية، أكتوبر 2018، عن مشروع «الجرف» بمنطقة غنتوت بين أبوظبي ودبي، باستثمارات 15 مليار درهم، فيما تم إطلاق مبيعات المشروع خلال فبراير 2019.
وبدأت الشركة تنفيذ المرحلة الأولى والتي تضم «حدائق الجرف» بإجمالي 293 فيلا، فيما يتوقع أن يستوعب المشروع 10 إلى 12 ألف شخص في جميع مراحله، والتي تضيف 4300 وحدة.

3 المهرة السكني
كشفت شركة سيادة إنترناشيونال للتطوير العقاري، خلال شهر مارس 2019، عن مشروعها الجديد «المهرة» السكني، في مدينة مصدر والذي يوفر نحو 300 شقة سكنية مجهزة بالكامل، وتتراوح الشقق بين استوديوهات إلى 3 غرف نوم.
وتقدر تكلفة إنشاء المشروع بنحو 250 مليون درهم، حيث يتوقع إنجاز المشروع بحلول الربع الثاني من عام 2021.

4 واحة ياس
طرحت شركة واحة الزاوية للاستثمار والتطوير العقاري خلال مارس الماضي مشروع «واحة ياس» المخصص للمواطنين، والواقع على قناة جزيرة ياس في أبوظبي، بأسعار تبدأ من مليون درهم.
وباشرت واحة الزاوية، وشريكها الاستراتيجي «واحة ياس»، عمليات بيع أراضي البنايات ضمن المشروع والذي يوفر نحو 1200 قطعة أرض متنوعة، منها 170 قطعة مخصصة للبنايات.

5 جزيرة الجبيل
أطلقت شركة جزيرة الجبيل للاستثمار، أبريل 2019، مشروع جزيرة الجبيل، والواقع بين جزيرتي ياس والسعديات، ويوفر 800 وحدة، بتكلفة إجمالية تقدر بـ5 مليارات درهم.
ويوفر المشروع 500 فيلا وقطعة أرض، مع توافر مرونة لمشتري الأراضي الراغبين في تولي الشركة أعمال بناء وتنفيذ مساكنهم، كما سيوفر المشروع بجانب الأراضي والفلل، نحو 250 إلى 300 شقة وتاون هاوس.

6 مشروع ليا
أطلقت شركة الدار العقارية على هامش معرض سيتي سكيب أبوظبي خلال أبريل 2019، مشروع «لِيا» على الواجهة البحرية للساحل الشمالي لجزيرة ياس والذي يضم 238 قطعة أرض، بأسعار تبدأ من 990 ألف درهم، وبمساحات تتراوح بين 405 و1800 متر مربع.
ويقع مشروع «ليا» بالقرب من مشروع ياس ايكرز، ويشمل حدائق ومتنزهات وممرات مطلة على المساحات المائية.

7 «ديونز»
طرحت شركة واحة الزاوية للاستثمار والتطوير العقاري، أبريل الماضي، أراضي مشروع «ديونز» الواقع ضمن مشروع واحة الزاوية المخصص للمواطنين في منطقة الفقع بإمارة أبوظبي، والذي يوفر 300 قطعة أرض، بأسعار تتراوح بين 1.2 و9 ملايين درهم. ويعد «ديونز» بمثابة المرحلة الثالثة من مشروع واحة الزاوية، والتي تضم 400 قطعة أرض. ويوفر مشروع واحة الزاوية أكثر من 6 آلاف قطعة أرض.

8 براري عين الفايضة
أطلقت شركة براري عين الفايضة للتطوير أبريل 2019 مشروع «براري عين الفايضة» المخصص للمواطنين الذي تباشر الشركة تطويره قرب جبل حفيت بمدينة العين، ويضم أكثر من 3 آلاف قطعة أرض، حيث تم طرح المرحلة الأولى من المشروع، التي توفر نحو ألف قطعة أرض بأسعار تبدأ من 489 ألف درهم. وتقدر مساحة الأرض بـ 4050 قدماً مربعة، فيما يتوقع تسليم الأراضي للمواطنين بعد 3 سنوات.

9 الريمان
أطلقت شركة الدار العقارية مشروع «الريمان - 2» في منطقة الشامخة بأبوظبي، يونيو الماضي، بتكلفة 1.7 مليار درهم، ويضم المشروع 1690 قطعة أرض مخصصة للمواطنين فقط.
ويمتد «الريمان - 2» على مساحة 2.4 مليون متر مربع، ويضم قطع أرض مخصصة لإنشاء الفلل وتتراوح مساحتها بين 500 و1000 متر مربع، حيث بدأت الأسعار من 690 ألف درهم للقطع ذات مساحة 500 متر مربع.

10 السعديات ريزيرف
أطلقت الدار العقارية خلال سبتمبر 2019 مشروع «السعديات ريزيرف» بقيمة 722 مليون درهم والذي يعد أول مشاريعها لبيع قطع أراض سكنية في جزيرة السعديات، ويوفر 306 قطع أرض متاحة لجميع الجنسيات.
ويوفر المشروع أراضي سكنية بأسعار تبدأ من 1.6 مليون درهم. ومن المقرر بدء أعمال البناء في المشروع خلال الربع الأول من عام 2020، على أن يتم تسليم المشروع بحلول منتصف 2022.

11 المارية فيستا
أطلقت شركة ويبريدج العقارية للتطوير العقاري، التابعة لمجموعة شركات «ريبورتاج العقارية»، مشروع «المارية فيستا» بجزيرة المارية في أبوظبي، خلال سبتمبر الماضي، بالشراكة مع «مبادلة»، والذي يوفر 772 وحدة سكنية، باستثمارات 500 مليون درهم.
ويتوقع بدء الأعمال الإنشائية بالمشروع خلال الربع الأول من العام الحالي، تمهيداً لتسليمه بحلول الربع الأول من 2023.

12 سعديات غروف
أطلقت شركة الدار العقارية خلال نوفمبر الماضي مشروع «سعديات غروف» في قلب المنطقة الثقافية بجزيرة السعديات في أبوظبي، بقيمة 8 مليارات درهم.
ويتم تطوير مشروع «سعديات غروف» على عدة مراحل، فيما من المتوقع أن تبدأ عملية تسليم المرحلة الأولى عام 2022.
ويوفر المشروع 3706 وحدات سكنية. فيما ستشمل المرحلة الأولى 606 وحدات.

 

 

اقرأ أيضا

«الاقتصاد»: حملات رقابية مكثفة بمختلف أسواق الدولة