الاتحاد

عربي ودولي

مصر تشدد إجراءات الدفاع عن الحدود

ادانت الرئاسة المصرية الاجتياح الإسرائيلي البري لقطاع غزة· وقالت في بيان أصدرته: ''لقد حذرت مصر من عواقب العدوان الإسرائيلي الغاشم، وحملت إسرائيل مسؤولية ما أوقعه من الشهداء والضحايا من المدنيين الأبرياء، كما حذرت إسرائيل من توسيع نطاق عدوانها ومن توغل قواتها بأراضي القطاع''·
وأضافت ''إن مصر إذ تعاود مطالبة إسرائيل بوقف عدوانها على الفور دون قيد أو شرط، فإنها تدعو مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية الدولية، لسرعة الاضطلاع بمسؤوليتهم دون إبطاء، لوقف العدوان الإسرائيلي وتحميل إسرائيل مسؤوليته كقوة احتلال، ومواجهة تداعياته الأنسانية على الشعب الفلسطيني في غزة· وإذ يضع العدوان الإسرائيلي كافة القوى الفلسطينية في خندق واحد، فإن مصر تعاود توجيه ندائها للسلطة الوطنية ومختلف الفصائل لنبذ خلافاتهم وتوحيد صفوفهم في مواجهة هذا العدوان''·
واستدعت الخارجية المصرية أمس، سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، للإعراب عن استياء مصر من عدم قيام المجلس باعتماد قرار ملزم بوقف العدوان الإسرائيلي على غزة·
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير حسام زكي، إن الموقف المصري الذي تم إبلاغه للسفراء الخمسة ''يتمثل في ضرورة تعامل دولهم بالجدية الواجبة مع الوضع الحالي، واضطلاع دولهم بمسؤولياتها بموجب ميثاق الأمم المتحدة للتعامل الفوري مع ما يحدث، واستصدار قرار يلزم إسرائيل بوقف عدوانها على غزة''·

وأدان وزير الخارجية أحمد أبوالغيط بأشد العبارات، توسيع العدوان الإسرائيلي ضد قطاع غزة وبدء عمليات هجوم بري إسرائيلي داخل القطاع· واعتبر أبوالغيط أن ما يحدث من جانب بعض الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن ''من تلكؤ في التواصل إلى القرار المطلوب إنما يعتبر من قبيل المناورة المكشوفة التي تهدف إلى إتاحة المزيد من الوقت لإسرائيل لمواصلة عدوانها''·
ووجه أبوالغيط امس، رسائل عاجلة الى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن للشهر الجاري ووزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، طلب فيها النظر في اقتراح إقامة ممرات آمنة داخل قطاع غزة لإيصال المساعدات الإنسانية· وأكد أبوالغيط، أن ''استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية، لن يحقق الهدف المعلن منه وهو تدمير الفصائل الفلسطينية المقاتلة في غزة، بل سيحقق فقط المزيد من القتل والدمار دون جدوى''·
واكد وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية في مصر الدكتور مفيد شهاب، أن مصر اتخذت ''الاجراءات اللازمة للدفاع عن حدودها وتأمين جبهتها الداخلية وحماية ابنائها، في ظل الظروف الحالية التي تشهدها المنطقة من عدوان اسرائيلي غاشم على قطاع غزة''·
واضاف شهاب إن وزارة الداخلية ''اتخذت ايضا الاجراءات لضمان الأمن الداخلي وسمحت بالتظاهرات لاغراض نبيلة هي التعبير عن المساندة للشعب الفلسطيني، ولكن لا تقبل ان يستغل البعض هذه التظاهرات للبعد بها عن هذا الهدف النبيل، وأنها تتعامل بحسم ضد كل من يحاول الخروج على الشرعية''·
إلى ذلك وبعد إغلاق معبر رفح البري بسبب الاجتياح البري الإسرائيلي لقطاع غزة، والقصف المستمر للحدود قررت مصر نقل المساعدات العربية التموينية من الأراضي المصرية لقطاع غزة من خلال معبر العوجا الإسرائيلي·
وقال خالد عطية منسق المعابر في سفارة فلسطين في القاهرة امس، إن الجهود المصرية نجحت في إقناع سلطات الاحتلال الإسرائيلي بفتح معبر العوجا لإدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع· وأوضح أنه في المرحلة الأولى من فتح المعبر، تم إدخال خمس شاحنات كبيرة الى قطاع غزة محملة بمواد غذائية

اقرأ أيضا

فرنسا ترسل دبلوماسياً كبيراً إلى إيران في محاولة لخفض التصعيد