الاتحاد

الإمارات

«الغربية» توزع مواد غذائية جديدة على المواطنين

مواد غذائية يتم توزيعها على المواطنين في المنطقة الغربية

مواد غذائية يتم توزيعها على المواطنين في المنطقة الغربية

تعتزم بلدية المنطقة الغربية، إضافة سلع جديدة إلى قائمة المواد الغذائية التي يتم توزيعها على المواطنين حالياً، من بينها الزيوت النباتية، وزيت الزيتون، وتوفير عبوات مياه ذات حجم كبير للعائلات، وغيرها من المنتجات المتنوعة، بالإضافة إلى طرح كميات متنوعة من المنتجات بأسعار مخفضة للمواطنين.
وبدأت البلدية اتخاذ الترتيبات اللازمة لتوفير السلع الغذائية الأساسية، قبل حلول شهر رمضان المبارك، وذلك لضمان حصول المواطنين على حصصهم من السلع الغذائية، سواء المدعومة مثل الأرز، أو المواد الغذائية الأساسية الأخرى التي تباع بأسعار تنافسية مثل الطحين والصلصة وكافة منتجات شركة أغذية.
وأوضح المهندس عبدالعزيز علي الحمادي مدير إدارة المشتريات والمناقصات والعقود في بلدية المنطقة الغربية، أن البلدية بدأت إجراءات لضمان توفير احتياجات الأهالي من المواد الغذائية، قبل حلول شهر رمضان المبارك، مع وضع خطة لتوفير مواد غذائية إضافية بالمستودعات التابعة لبلدية المنطقة الغربية، والموجودة في مدينة زايد، وغياثي، والسلع، وجزيرة دلما والمرفأ وليوا.
وأشار الحمادي، إلى أن مركز توزيع المواد الغذائية في مدينة المرفأ، بدأ في صرف المواد الغذائية من المستودعات مباشرة إلى المواطنين دون الحاجة إلى الذهاب لمركز تم، بهدف الحصول على الكوبونات الخاصة بالصرف، كما هو متبع في باقي المدن الأخرى، وذلك ضمن خطة للتسهيل على الأهالي في صرف المواد الغذائية حيث سيتم صرف الكوبون والمواد الغذائية من المستودع مباشرة، ما سيسهل على المواطنين سرعة صرف احتياجاتهم من المواد الغذائية في أسرع وقت وبأقل مجهود، لافتاً إلى أن البلدية تدرس تنفيذ التجربة في باقي المستودعات بالمدن الأخرى بعد النجاح الكبير الذي تحقق في مدينة المرفأ.
وتقوم شركة الإمارات للأغذية والمياه المعدنية التي تمتلك وتدير شركة المطاحن الكبرى للدقيق والعلف، وشركة العين للمياه المعدنية بتوريد المواد الغذائية المتنوعة إلى مستودعات البلدية، وفقاً للاتفاقية الموقعة بين الجانبين.
وبناء على الاتفاقية تلتزم بلدية المنطقة الغربية بتوفير منافذ البيع وكذلك تكاليف البنية التحتية، بهدف تخفيف تكاليف المبيعات وضمان توفير السلع الغذائية الأساسية للأهالي في المنطقة الغربية، بأسعار تنافسية ومخفضة عن مثيلاتها في المحال الأخرى ومنافذ التوزيع المختلفة.
وأشاد عدد من سكان المنطقة الغربية بتوفير المواد الغذائية الأساسية في منافذ التوزيع التابعة للبلدية، مؤكدين أن توفير هذه السلع ساهم في حماية الأهالي من استغلال التجار، خاصة خلال نقص بعض المواد الغذائية، مشيرين إلى أن جميع السلع الغذائية تباع بأسعار مخفضة عن أسعارها في الأسواق الخارجية.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال