الاتحاد

عربي ودولي

إتهام المغاوير باغتيال إمام بارز


بغداد - وكالات الأنباء: اتهمت 'هيئة علماء المسلمين في العراق' أمس قوات الشرطة الخاصة 'المغاوير' التابعة لوزارة الداخلية باغتيال إمام بارز من أعضائها في شرقي بغداد وكشفت عن اعتقال قائد وأعضاء 'فرقة موت' في الوزارة·
وذكرت الهيئة في موقعها على الانترنت أن عددا من المغاوير اقتحموا منزل امام وخطيب جامع 'أسماء ذات النطاقين' في ضاحية بغداد الجديدة الشيخ عبد الدليمي الليلة قبل الماضية بحجة التفتيش وأطلقوا النار عليه وأردوه قتيلا ثم غادروا المكان· وأضافت أن قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية 'تقوم بحملات منظمة من الدهم والاعتقال والاختطاف والتعذيب والقتل على الهوية مستهدفين فئة محددة من العراقيين بحجة الارهاب أو غير ذلك أو من دون حجج أصلاً ضمن سياسة التصفية الطائفية التي تنتهجها حكومة (إبراهيم) الجعفري الحالية بدعم ومباركة من قوات الاحتلال'·
ونقلت الهيئة عن 'مصادر رفيعة المستوى' وزارة الدفاع فإن قوات الجيش ألقت القبض على 'فرقة موت' تابعة للوزارة ومعها نحو 20 معتقلاً وهي في طريقها لإعدامهم وقد اعترف أفرادها بذلك وغيره من جرائم سابقة كانت تتم بإشراف 'اللواء حنين آمر طوارئ الرصافة'، فتم اعتقاله أيضا· وأضافت أن وزارة الداخلية تبذل جهوداً كبيرة لاطلاق سراحه مع عناصر الفرقة·
من جهة أخرى، أبلغ وزير الداخلية العراق بيان باقر جبر صولاغ رئيس 'الجبهة العراقية للحوار الوطني' الدكتور صالح المطلك، خلال لقائهما أمس الأول، أنه أمر باطلاق سراح 200 معتقل من الموقوفين لدى وزارة الداخلية لم تثبت إدانتهم بأي تهم·

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في أعمال عنف بالعراق