الاتحاد

عربي ودولي

الائتلاف يقرر المشاركة في جلسة البرلمان العراقي


بغداد - رويترز: بدد 'الائتلاف العراقي الموحد' الشيعي أمس توقعات بأنه سيقاطع جلسة البرلمان المقررة بعد غد الاثنين إذا لم يتم التوصل الى اتفاق بشأن المناصب العليا في الحكومة العراقية الجديدة·
وفي خطوة تثير احتمال انهاء حالة الشلل السياسي في البلاد، أبلغ نواب من الائتلاف بينهم القيادي البارز رضا جواد تقي وكالة 'رويترز' أننهم تخلوا عن المطالبة باتفاق كل الاحزاب على رئيس البرلمان ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية قبل حضور الجلسة وأن الائتلاف قرر المشاركة فيها بغض النظر عن نتيجة المشاورات الجارية حاليا·
وقالت مصادر سياسية إن الفصيلين الكبيرين المتنافسين داخل الائتلاف، 'حزب الدعوة' بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري و'المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق' بزعامة عبد العزيز الحكيم عقدا اجتماعات منفصلة منذ يوم الاربعاء الماضي املا في التوصل الى اتفاق· وأضافت أن الائتلاف ارسل وفدا الى مرشده الأعلى الشيخ علي السيستاني في النجف سعيا للحصول على مساعدة من المؤسسة الدينية الشيعية في تسوية الخلافات الداخلية· وأوضح تقي أن مسؤولين في الائتلاف سيعقدون اجتماعات مكثفة أيضا مع الكتلتين السنية والكردية لاجراء مناقشات حول منصب رئيس الوزراء والمناصب البارزة الاخرى في محاولة للتغلب على الازمة بحلول يوم الاثنين·

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة: قادرون على تحديد المسؤول عن استهداف أرامكو