الاتحاد

الرئيسية

الائتلاف يسمح بانعقاد البرلمان العراقي

بغداد-وكالات الأنباء: ظهرت بوادر انفراج في الأزمة السياسية العراقية أمس، حين بدد 'الائتلاف العراقي الموحد' الشيعي توقعات بأنه سيقاطع جلسة البرلمان المقررة بعد غد الاثنين، إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن المناصب العليا · جاء ذلك فيما شهدت مناطق العراق من الجنوب إلى الشمال تصعيداً إرهابياً جديداً لهجمات المسلحين أسفر عن مقتل 34 عراقياً من المدنيين ورجال الشرطة، وجرح 71 آخرين و4 جنود بريطانيين، في تفجيرات وعمليات إعدام عشوائية· ولا يزال نحو 50 شرطياً في عداد المفقودين ويخشى أن يكونوا مخطوفين·
وفي خطوة تفتح باب الأمل في إنهاء حالة الجمود السياسي في البلاد، أعلن نواب من 'الائتلاف' أنهم تخلوا عن المطالبة بضرورة اتفاق كل الأحزاب على رئيس البرلمان ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية قبل حضور جلسة مجلس النواب المنتخب· وأوضحوا أن الائتلاف قرر المشاركة فيها بغض النظر عن نتيجة المشاورات الجارية حالياً· وقد ترأس الرئيس جلال طالباني أمس اجتماعاً ضم قادة الكتل السياسية والقائم بأعمال رئيس البرلمان عدنان الباجه جي لبحث توزيع المناصب السيادية· والهيئات الرئاسية الثلاث·

اقرأ أيضا

اليمن.. التكهنات والتخرصات