الاتحاد

الاقتصادي

يوميات موظف فلسطيني بلا راتب


رام الله -رويترز: أبدى أطفال موسى عصفور الأربعة استعدادهم التخلي عن مصروفهم اليومي لشراء الكتب والحلوى ليساعدوا والدهم على اجتياز أزمة انقطاع رواتب موظفي الحكومة·
وقال موسى عصفور لرويترز 'سوف نعيش على الحشائش أو شجرة الليمون التي زرعتها أو أي شيء للوصول إلى نتيجة ترضي شعبنا بأن يكون لنا دولة وعاصمتها القدس·
'ويعمل موسى ممرضاً في مستشفى رام الله الحكومي منذ 26 عاماً ليحقق حلم عائلته ببناء منزل خاص لهم وسط بلدة سنجل القريبة من رام الله لكن الحلم يبعد عن أعين موسى في ظل أزمة رواتب موظفي السلطة الفلسطينية الحالية·
ويضطر موسى للاقتصاد من مصاريف العائلة لتسديد قروض مالية كان يدفعها من راتبه الشهري وكان قد اتخذها للتمكن من إنجاز المنزل الذي انتقلت العائلة المكونة من زوجة وأربعة أطفال إليه قبل 4 أعوام· ومثل موسى ينتظر أكثر من 140 ألف موظف في السلطة الفلسطينية وصول رواتبهم لشهر وسط أزمة مالية انقضّت على حكومة حماس بعد أيام من استلام الحزب الذي حصد أغلبية مقاعد المجلس التشريعي للحكم·
وقال موسى' أحمل المسؤولية كاملة على إسرائيل بسبب حجزها على حوالي خمسين مليون دولار من عائدات الضرائب للشعب الفلسطيني كما تمنع دخول الأموال لنا· 'وتعذّر على الحكومة الجديدة توفير رواتب بقيمة 118 مليون دولار للشهر الماضي إثر مقاطعة دولية وإسرائيلية ابتدأت بإيقاف المعونات المادية الأميركية والأوروبية وصولاً إلى فرض الأمم المتحدة قيود على الاتصالات والتعاملات مع حكومة حماس· أما إسرائيل فقد فقامت بوقف تحويل عائدات الضرائب للفلسطينيين· وقد يقود ذلك إلى انهيار الاقتصاد الفلسطيني إضافة إلى ضغوطات أميركية على البنوك العربية والفلسطينية بوقف تعاملاتها مع السلطة الحالية· وينتقل موسى بخفة بين مرضاه في قسم العلاج المكثف ليقيس ضغط الدم لأحدهم ثم يتفقد سرعة دقات القلب لآخر راسماً ابتسامة على وجهه تخفي قلقاً عن أيام قد تمر به خالي الجيب· وقال موسى وهو يحضر ضمادات للمرضى 'لن أترك وظيفتي حتى لو اضطررت للعمل كمتطوع وهذا إصراري على التحدي لكنني قد أبحث عن عمل إضافي يساعدني بسد حاجات المنزل·
'ويتذكر الممرض الحاصل على شهادة البكالوريوس بتخصص عمله ليالى قضاها يسعف الجرحى خلال الانتفاضة الاولى عام 1987 وما تلاها من انتفاضة الأقصى التي اندلعت عام ·2000
وقال عمر عبد الرازق وزير المالية في تصريح له هذا الأسبوع إن موعد دفع الرواتب غير واضح وهو ما يقلق موظفي الحكومة عما إذا سيستلمون الرواتب للشهر الماضي والأشهر المقبلة· لكن موسى يبدو مطمئناً قائلاً إنه قام بتوفير جزء من راتبه على مدى السنة الماضية تخوفاً من اندلاع انتفاضة جديدة أو حصول تغير على الساحة السياسية بعد وفاة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات قبل أكثر من عام· أما زوجة الممرض فتحاول المساهمة بالاستفادة من خيرات الأرض من حولهم تحضيراً لمرحلة صعبة قد تعصف بالعائلة الصغيرة وتقول إن توفير الأكل والشرب ليس بالمشكلة بل هي الفواتير ونفقات المنزل التي يصعب التعويض عنها· وقالت كل ما آمله أن تتمكن ابنتي الكبرى من الالتحاق بالجامعة العام المقبل فهي تريد التخصص بإدارة الأعمال·

اقرأ أيضا

"أونكتاد": الإمارات زادت القيمة المضافة في قطاعاتها الإنتاجية