الاتحاد

أخيرة

أوباما سعيد بـ أول عطلة في كامب ديفيد

أعرب الرئيس الاميركي باراك أوباما أمس الأول عن سعادته لقضاء أول عطلة نهاية الأسبوع في مقر الرؤساء الاميركيين الريفي في كامب ديفيد الذي اكتشفه لأول مرة مع عائلته·
وقال للصحفيين وهو متوجه إلى ايلكارت ''انديانا'' حيث ألقى خطاباً حول خطة النهوض بالاقتصاد التي يبحثها الكونجرس حالياً ''كان ذلك رائعا''·
وأكد الرئيس الذي قضى عطلة نهاية الاسبوع في كامب ديفيد برفقة زوجته ميشال وابنتيه ماليا وساشا ''ان الابنتين قضتا وقتاً رائعاً واستمتعتا كثيراً· أظن أنه مكان رائع في الصيف لقضاء فترة أطول''· وأوضح انه لعب رياضتي الجولف وكرة السلة قبل العودة إلى واشنطن على متن مروحية·
وخصص مقر كامب ديفيد الواقع على بعد مئة كيلومتر شمال واشنطن في جبال مريلاند للرؤساء الأميركيين منذ رئاسة ولاية فرانكلن روزفلت (1933-1945) الذي كان يتردد عليه صيفا هرباً من حر العاصمة·
وكان كامب ديفيد سنة 1978 مسرحاً لاتفاق تاريخي وضع حداً للحرب بين إسرائيل ومصر وسمي باسمه·

اقرأ أيضا