الاتحاد

الإمارات

سعود المعلا: القيادة تحرص على تحقيق الرفاه السكني للمواطنين

سعود المعلا خلال الجولة بحضور عبدالله بلحيف  (وام)

سعود المعلا خلال الجولة بحضور عبدالله بلحيف (وام)

أم القيوين (وام)

تفقد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، أمس، مشروع جسر السلمة الذي تنفذه وزارة تطوير البنية التحتية، والمتوقع الانتهاء منه في شهر مايو المقبل.
واستمع سموه خلال الجولة التفقدية إلى شرح من القائمين على مشروع جسر السلمة، والذي ينفذ على مرحلتين، الأولى إنشاء جسر على شارع الشيخ زايد بن سلطان عند مدخل منطقة السلمة، حيث تم الانتهاء منه مؤخراً، والمرحلة الثانية التي تم بدء العمل بها بعد تكليف مقاول الصيانة بتنفيذ الأعمال المتبقية، والتي تشمل ربط الجسر بدوارين ومداخل ومخارج، وتركيب أعمدة إنارة ولوحات إرشادية، بالإضافة إلى وضع الحواجز الحديدة، وتوفير الحماية للخدمات العامة الممتدة على الشارع.
كما تفقد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، سير الأعمال في مشروع حي أم القيوين السكني الذي ينفذه برنامج الشيخ زايد للإسكان بمدينة الشهداء، وأشاد سموه بجهود البرنامج والقائمين على المشروع الذي يضم 232 مسكناً، معرباً سموه عن إعجابه بهذا المشروع السكني الرائد الذي جاء متوافقاً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وحرص سموهما على توفير المسكن الملائم لأبناء الإمارات، وتحقيق الاستقرار والرفاه السكني لمواطني الدولة.
من جانبه، أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، أن البرنامج حريص على إنشاء أحياء سكنية اجتماعية تساهم في تحقيق التلاحم المجتمعي، وتضمن التواصل الإيجابي بين المواطنين، من خلال الخدمات والمرافق المصاحبة لهذه الأحياء السكنية.
وأشار معاليه إلى اهتمام البرنامج بتسليم المواطنين مساكن ذات جودة عالية ومطابقة لمعايير الاستدامة، بالإضافة إلى مراعاتها لطبيعة الأسرة الإماراتية.
موضحاً أن البرنامج تبنى مسار الأحياء السكنية متكاملة المرافق، حرصاً على إسعاد المواطنين، وتلبية لاحتياجاتهم المختلفة، وتماشياً مع مؤشر الأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021 في سرعة إسكان المواطنين المقدمين على الدعم السكني.
وقال النعيمي إن نسبة إنجاز مشروع حي أم القيوين السكني بلغت 83%، ويضم المشروع 232 مسكناً، وتبلغ قيمة التعاقد للمشروع 324 مليون درهم على مساحة من الأرض تقدر بنحو 830 ألفاً، و449 متراً مربعاً، ويتميز بموقعه الجغرافي الذي يقع ما بين شارع الاتحاد وشارع محمد بن زايد وقربه من المرافق الخدمية كمستشفى الشيخ خليفة، ووزارة الشؤون الاجتماعية، ومبنى إدارة المرور، وسيتم تسليم المشروع في موعده المحدد في نهاية الربع الثاني من العام الجاري.
وعلى هامش الجولة التفقدية، اطلع صاحب السمو حاكم أم القيوين على نظام «أحياء زايد» الذكي الذي صممه برنامج الشيخ زايد للإسكان كأول نظام حكومي ذكي على المستوى الإقليمي للأحياء السكنية الافتراضية، والذي يمكن المتعاملين من مشاهدة الأحياء السكنية القائمة التي ينشئها البرنامج، ويسمح لهم بالاطلاع على المشاريع المستقبلية التي يعتزم البرنامج تنفيذها، كما يمكنهم من التجول الافتراضي وحجز المساكن على حدة، والدخول عبر كل مسكن، والتعرف على مساحاته، وعدد الغرف، والمرافق الخدمية المرافقة ضمن المخطط.
وسيتم فتح باب حجز مساكن مشروع حي أم القيوين السكني للمستفيدين بعد تسلم المشروع.
ويتوافر نظام «أحياء زايد» الذكي على مدار الساعة، وهو متاح لتحميله على الأجهزة الذكية بجميع أنواعها، حيث أصبح بإمكان متعاملي البرنامج استخدامه في أي وقت ومن أي مكان، الأمر الذي جعل التطبيق ينفرد بتميز الخدمات في مجال الخدمات الإسكانية على المستويين المحلي والإقليمي. كما اطلع سموه على عدد من المساكن النموذجية التي تم تأثيثها للعرض في الحي السكني، والذي جاء بهدف تمكين المستفيدين من التعرف على تفاصيل مساكنهم والتعرف على المساحات الداخلية للمسكن، وطرق التأثيث، والخيارات المتوافرة أمامهم.
واستمع سموه من القائمين على المشروع إلى شرح مفصل عن مشروع الساحات الخضراء الذي سينفذه البرنامج ضمن هذا المشروع كقيمة إضافية جديدة في تحقيق الاستقرار الاجتماعي للمواطنين، وذلك من خلال إنشاء ساحات خضراء اجتماعية بين مساكن الحي السكني، والتي تضم مناطق لتجمع الجيران وألعاباً ترفيهية بجوار مساكنهم، بعيداً عن حركة السيارات لإنماء وتفعيل الحس الاجتماعي بين القاطنين، وتعزيز الترابط الاجتماعي بينهم وإسعادهم. وسيتم تسليم المشروع في موعده المحدد في نهاية الربع الثاني من العام الجاري. رافق صاحب السمو حاكم أم القيوين خلال الجولة التفقدية، الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، ومعالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، وناصر سعيد التلاي، مدير الديوان الأميري، وراشد محمد أحمد، مدير التشريفات، وأعضاء مجلس الإدارة، والمهندسة جميلة محمد الفندي، مدير عام البرنامج، وعدد من المسؤولين في الإمارة.

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يعزي أبناء الغفلي