الإمارات

الاتحاد

جائزة زايد الدولية للبيئة تعقد ندوة حول الأمن المائي

دعا الدكتور محمد أحمد بن فهد- رئيس اللجنة العليا لجائزة زايد الدولية للبيئة أصحاب الخبرة والمهتمين بمجال المياه، للمشاركة في ندوة ''الأمن المائي''، التي تعقد في إطار احتفالات الدولة بالــــيوم الوطني للبيئة، في أكاديمـــية شرطة دبي يوم 14 فبراير الجاري· يشارك في الندوة الدوائر الاتحادية والمحلية في الدولة، وخبراء من المنطقة العربية·
وتبرز أهمية الندوة في ضوء التأثيرات المتوقعة للتغيرات المناخية والتي تهدد نحو 3,2 مليار نسمة بنقص حاد في المياه·
وقد جاء في بيان وزعته أمس اللجنة العليا لجائزة زايد الدولية للبيئة، أن ارتفاع درجة حرارة الأرض، قد يخلف آثاراً تدميرية على الحضارة الإنسانية، خاصة في المناطق الساحلية والمناطق التي تضربها موجات الجفاف أو الفيضانات المدمرة·
وقد ينتج عن ذلك تشريد أكثر من 200 مليون من البشر مع حلول 2050 م·
وذكر البيان أن الكوارث المرتبطة بالمناخ في العالم تضاعفت أربع مرات في العقدين الماضيين، وقد بلغ متوسط عدد الكوارث 500 سنوياً مقابل 120 في مطلع الثمانينات من القرن الماضي، حسب تقرير منظمة أوكسفام البريطانية التي تعمل في مجال الإغاثة ومحاربة الفقر·
وقد أرجعت المنظمة هذه الزيادة لظروف مناخية غير متوقعة ناجمة عن ارتفاع درجة حرارة الأرض، موضحة أن عدد ضحايا الكوارث ارتفع بنسبة 68% من حوالي 174 مليون(في المتوسط) كل عام، بين عامي 1985 و1994 إلى 254 مليون سنويـــاً بين عامي 1995 و·2004
وقد اختتمت اوكسفام تقريرها بأنه لابد من التحرك الآن والاستعداد للمزيد من الكوارث· وتنادي باتفاقية عالمية توفر الدعم للدول النامية للتكيف مع تأثيرات التغير المناخي، وتقلل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، والا انهارت المساعدة الإنسانية وعاد الإنسان إلى البيئة البدائية·
وأشار البيان إلى أن التحدي الحقيقي يكمن في كيفية الاتفاق بين الدول على التصدي لهذه المشكلة الكبيرة·
وأكد البيان على أن الدولة قد أبدت اهتماماً رسمياً وشعبياً، وساهمت بإسهامات مميزة في الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة التغير المناخي ودرء آثاره المدمرة·
وتعتبر جائزة زايد للبيئة وما تقوم به من جهود وفعـــاليات من أكبر مساهمــــات الدولة في هذا المجال، حيث قامت مؤسسة الجائزة بمنح (جائزة القيادة العالمية في مجال البيئة) للمؤسسات والشخصيات التي لها إنجازات بيئية، ذات صلة مباشرة بمعالجة ظاهرة التغير المناخي التي تهدد الحياة على الكرة الأرضية·
وجاء في البيان أن من الآثار المتوقعة للتغير المناخي تهديد قرابة 3,2 مليار نسمة بالنقص الحاد في المياه، في البلدان الفقيرة، التي تعتمد على الموارد الطبيعية كما هو الحال في القرن الأفريقي وجنوب شرق آسيا·

اقرأ أيضا

تكريم الفائزين بـ«جائزة محمد بن راشد».. الإمارات تحتفي برواد التسامح