الاتحاد

الاقتصادي

مخاوف من استمرار تراجع الأسهم السعودية


الرياض - الاتحاد: هبط سوق الأسهم السعودية بشكل حاد خلال الأسبوع الماضي مع استمرار هيئة السوق المالية في ملاحقة المدلسين والمتلاعبين في أسهم الشركات المدرجة الذين يقومون بالتلاعب بأسعار الأسهم، خاصة أسهم المضاربة وإيصالها إلى مستويات غير مبررة مما ينعكس بزيادة المخاطرة على جميع الأسهم في السوق· وقامت هيئة السوق المالية السعودية مساء الأحد الماضي بإيقاف التعامل مع الحسابات الاستثمارية لاثنين من المتداولين لقيامهم بالتلاعب بأسعار بعض الشركات المدرجة مما أعطى جرس إنذار للمتلاعبين الآخرين الذين توقفوا مؤقتاً بعد صدور القرار الأخير·· وشهد يوم الاثنين الماضي أكبر نسبة تراجع يومية في تاريخ سوق الأسهم السعودية بنسبة 8,3% بعد عمليات مضاربة مكثفة خلال الفترة السابقة إذ ارتفع 'مؤشر بخيت لأكبر 20 سهم مضاربة' منذ نهاية التصحيح الأخير في مارس بما يقارب 50% حتى يوم الأحد الماضي·
وقال تقرير مركز بخيت للاستشارات المالية: يبدو أن الفهم الخاطئ لقرار مجلس الوزراء بتجزئة الأسهم وقرار هيئة السوق المالية بإعادة نسبة التذبذب إلى 10% بالإضافة إلى إتباع الشائعات أدى إلى اندفاع عدد من المستثمرين وعدم استفادتهم من دراسة أسباب التصحيح الأخير وذلك بالإقبال على شراء أسهم المضاربة غير معتمدين على الأسس الاستثمارية الصحيحة في انتقاء الأسهم· ويأتي القرار الحازم بإيقاف المتلاعبين من قبل الهيئة كتأكيد قوي على حرصها على حماية المستثمرين عامة وصغار المستثمرين خاصة· الجدير بالذكر أن مؤشر سوق الأسهم السعودية عاود الارتفاع نهاية الأسبوع بعد وصول أسعار عدد من الأسهم الاستثمارية لمستويات جذابة، وأكد التقرير على ضرورة تجنب المستثمرين المضاربة في أسهم الشركات ذات العوائد المالية الضعيفة والانسياق وراء الشائعات وضرورة استخدام الأدوات الاستثمارية لقياس أداء الشركات لتجنب الآثار السلبية لهذا التذبذب الذي يشهده السوق·
وتم تعليق التداول مؤقتاً يوم السبت الماضي بسبب حدوث خطأ في حساب أسعار ومؤشرات بعض الشركات التي تم تجزئة أسهمها في نهاية تعاملات الاسبوع السابق، كما تم إيقاف التداول أيضا يوم الخميس الماضي لتجزئة أسهم قطاع الاسمنت، والصناعة، والكهرباء· وارتفعت أسعار النفط الأسبوع الماضي مقتربة من الحاجز النفسي 70 دولارا للبرميل إثر استمرار التوتر مع إيران، ونقص الإمدادات النفطية من نيجيريا والعراق بالإضافة إلى توقعات بانخفاض مخزون البنزين في أميركا حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس منتصف الاسبوع عند 69 دولاراً بارتفاع 3,3 دولار أو ما نسبته 5% عن سعره قبل أسبوع·
وأغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم السعودية مسجلاً 15694,84 نقطة بانخفاض نسبته 11,2% عن إغلاق الأسبوع السابق، وبذلك يكون المؤشر انخفض بنسبة 6,1% منذ بداية العام، أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد انخفضت هذا الأسبوع حيث بلغت 95,1 بليون ريال مقابل 110,4 بليون ريال للأسبوع الماضي·
وتوقع تقرير مركز بخيت قيام المستثمرين بترتيب محافظهم عقب إعلانات الشركات المساهمة عن أرباحها للربع الأول 2006 والتي بدورها ستعطي مؤشرات للأرباح السنوية لعام ·2006

اقرأ أيضا

محادثات تجارية بين بكين وواشنطن تسبق اجتماع الرئيسين