الاتحاد

الرياضي

النسخة 36 لكأس رئيس الدولة لليد بين الشارقة والنصر

خلال لقاء سابق بين النصر والوصل في كأس رئيس الدولة (الاتحاد)

خلال لقاء سابق بين النصر والوصل في كأس رئيس الدولة (الاتحاد)

رضا سليم (دبي) - تشهد صالة النادي الأهلي في الخامسة مساء اليوم، المباراة النهائية للنسخة 36 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة اليد للرجال، والتي تجمع بين الشارقة والنصر، وهو النهائي الذي يترقبه جمهور الفريقين من أجل عودة البطولات، خاصة أن كلا الفريقين غاب عن منصات التتويج منذ عدة سنوات، ويعقب النهائي حفل توزيع الجوائز بحضور رئيس وأعضاء اتحاد اليد وأعضاء من الناديين.
ويدخل الشارقة المباراة بطموح كبير، خاصة أن الفريق يضم بين صفوفه العدد الأكبر من اللاعبين الشباب، بعدما لجأ إلى سياسة الإحلال والتجديد خلال الموسمين الماضيين، إلا أن المجموعة التي صعدت للفريق الأول، اعتادت الفوز بالبطولات بعد احتكار فريق شباب الشارقة لمعظم البطولات في آخر موسمين، وكانت له اليد العليا في الصدارة، ما يؤكد أن شباب الملك يملك طموحات البطولة.
ورغم أن مجلس إدارة النادي الجديد برئاسة الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني، اتخذ أول قراراته بتغيير المدرب الصربي إيفاك وتعيين المصري وليد عبدالكافي، إلا أن مخاوف التغيير تبددت تماما، نظرا لأن المدرب المصري كان يقود هذه المجموعة في مرحلة الشباب والجميع يعرفه، وهو ما كان له رد فعل على النتائج التي حققها الفريق في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بالإطاحة بالشباب والجزيرة، والوصول للنهائي.
لم تتوقف استعدادات الملك الشرقاوي عقب التأهل إلى نصف النهائي الثلاثاء الماضي، حيث واصل الفريق الإعداد بمعنويات عالية وفي حضور ومساندة أعضاء مجلس الإدارة، خاصة محمد الحصان عضو مجلس الإدارة والمشرف على اللعبة وأحد اللاعبين القدامي في الفريق، بالإضافة إلى أن إدارة النادي وفرت كافة متطلبات النجاح للفريق، خاصة إقامة معسكر قبل 24 ساعة من المباراة بأحد الفنادق من أجل ضمان التركيز من جانب اللاعبين.
خبرة وشباب
ويعتمد وليد عبدالكافي على عاملي الخبرة والشباب في الفريق، حيث يضم الفريق عنصر الخبرة متمثلة في حارس المرمى محمد عبدالله الذي كان أحد نجوم المواجهة الأخيرة أمام الجزيرة ورجح كفة فريقه، ومعه جاسم محمد كابتن الفريق وعلي ثاني وعبدالله طرار، بينما تضم مجموعة الشباب أحمد عبدالله وأحمد اسماعيل ومحمد هلال وأحمد هلال ورائد سعيد وخالد سعيد وغيرهم من اللاعبين، بالإضافة إلى المحترف الصربي بوزيدار.
وقال وليد عبد الكافي مدرب فريق الشارقة: أنهينا استعدادتنا للمباراة النهائية، نحترم فريق النصر الذي يعد من أفضل الفرق هذا الموسم ويمتلك عناصر جيدة، لكن الشارقة قادر على انتزاع الفوز والتتويج باللقب الغالي، رغم قوة المنافس، وتابع: الاستعداد الفني والإداري للمباراة النهائية استمر على نفس النظام الذي لعبنا به بطولة الكأس، وأتمنى أن يحقق الشرقاوية البطولة الغالية، لتكون مسك الختام للموسم الرياضي.
وأضاف: معنويات اللاعبين مرتفعة ومجلس الإدارة يساند الفريق ويوفر كل الإمكانيات من أجل الوصول إلى منصة التتويج في هذه البطولة الغالية، وننتظر مؤازرة جماهيرنا المحبة للفريق وتشجيعنا طيلة اللقاء، ونأمل أن نسعدهم بمعانقة الكأس.
راية التحدي
أما فريق النصر، فقد رفع راية التحدي بقيادة المدرب المواطن قاسم عاشور، الذي أحدث طفرة كبيرة في صفوف العميد، بعد توليه المسؤولية خلفا للمدرب المغربي السابق نور الدين بو حديوي، خاصة أن النصر يضم عددا من اللاعبين أصحاب الخبرة الذين دائما ما يرجحون كفة فريقهم في المباريات الصعبة.
ونجح العميد في الإطاحة ببطل الدوري وكأس الإمارات فريق الأهلي، والذي كان يمثل عقبة كبيرة لكل الفرق، وقبلها أطاح بالوصل من الدور التمهيدي ثم فاز على الشعب في الذهاب والإياب.
ويعتمد قاسم عاشور على كتيبة اللاعبين بقيادة عبد الله الصفار وحسين الصفار وعباس الصفار وخالد رمضان ومحمد رمضان ومحمد سعيد وسلطان سعيد، وشهاب غلوم والحارس طارق علي، وهذه المجموعة من عناصر الخبرة المميزة مع محترفهم سيرجو إلى جانب بقية اللاعبين.
طموحات كبيرة
وأكد قاسم عاشور مدرب فريق النصر، أن الهدف الأساسي لفريق النصر منذ تسلم المهمة في منتصف الموسم، هو الوصول إلى منصات التتويج، وتابع: كنا نأمل الحصول على لقب الدوري، لكن التوفيق لم يحالفنا، فوضعنا كل تركيزنا في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة وحققنا الفوز على الوصل بفارق 8 أهداف ثم على الأهلي بطل المسابقة بفارق هدفين ونجحنا في تخطي عقبة الشعب.
وأشار إلى أن النصر يملك مجموعة من أفضل اللاعبين المواطنين، كما يتميز الفريق بروح الجماعة التي ظهرت من جديد، وبالتالي فإن طموحات الفريق كبيرة في حصد اللقب والصعود إلى منصة التتويج.
وتابع: الجهاز الفني أبعد اللاعبين عن الضغوطات وبالتالي ظهرت إمكاناتهم العالية حتى وصلوا إلى النهائي الغالي، وكان كل اللاعبين عند حسن الظن خصوصا حارس المرمى طارق على الذي قدم مستويات جيدة جدا في مباريات الكأس وكان له الفضل في اجتياز عقبة الأهلي.
وأضاف قائلا: “أتمنى أن تخرج المباراة بشكل يليق باسم صاحب البطولة وشعارها الغالي، وبلاشك أن وجود النصر والشارقة في النهائي يضمن مباراة قوية ومثيرة، أتذكر أنه في موسم 2004 كنت أقود الشارقة والتقينا النصر في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة أيضا وخسر الشارقة اللقب، وفي نفس الموسم التقى الشارقة والنصر في ثلاث نهائيات وكان للنصر الكلمة العليا في كل المنافسات، ونتمنى أن يحقق مع النصر اللقب على حساب الشارقة”.


أبدى تفاؤله بالفوز بالكأس الغالية
أبو الشوارب: العميد سيتربع على عرش ألعاب الصالات بعد 4 سنوات
دبي (الاتحاد)- أكد عبدالرحمن أبو الشوارب عضو مجلس إدارة نادي النصر رئيس لجنة الأنشطة الرياضية والمجتمعية، أن النجاح الذي حققه فريق النصر كان بمثابة تعديل مسار للفريق، تحت قيادة المدرب المواطن قاسم عاشور، ونطمح إلى تحقيق الفوز ومعانقة اللقب بعد المستوى الجيد الذي قدمه الفريق طوال الفترة الماضية.
وأكد أن إدارة العميد تخطط لتربع الأزرق خلال السنوات الأربع المقبلة على صدارة ألعاب الصالات وليس كرة اليد فقط.
وأضاف: مجلس إدارة النادي يسير بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشـد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس النادي ويـتـابع ـكل صـغيرة وكبيرة في كل الألعاب وهناك اهتمام كبير بالفريـق من خلال تواصل انتصاراته، والوصول إلى النهائي، وطالما أن الفريق وصل إلى نهائي أغلى البطولات فالجميع يتوقع أن يصعد لمنصة التتويج ويفوز بالكأس.
وتابع: الكأس غالية لأنها تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة والوصول إلى النهائي في حد ذاته مفخرة وشرف لفريقنا وأي فريق يصل للنهائي، ولدينا ثقة كبيرة في اللاعبين وجهازهم الفني الذي قدم جهودا كبيرة ويكفي أن المدرب المواطن قادر على منافسة المدربين الأجانب في دوري اليد بعد أن تولى المهمة قاسم عاشور خلفا للمدرب المغربي نور الدين بو حديوي والذي يعد من أكفأ المدربين ولكن ظروف خاصة حالت دون مواصلة العمل مع الفريق وكان اختيار قاسم عاشور في محله.
وأوضح أن مساندة مجلس الإدارة للفريق تأكيد على الثقة الكبيرة في اللاعبين وجهازهم الفني وبالتالي ننتظر منهم أن يقدموا العرض المنتظر في النهائي الكبير وهو ما ننتظره منهم في لقاء اليوم.


السويدي يدعم لاعبي الشارقة

دبي (الاتحاد) - حرص خميس بن سالم السويدي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الرياضي السابق على متابعة كل مباريات الفريق في البطولة والتواجد في كل المباريات، بالإضافة إلى اجتماعه مع اللاعبين بعد كل مباراة.
وكان السويدي قد وعد اللاعبين بعدم تركهم في كل المباريات بعد رحيله من مجلس الإدارة وبالفعل لم يشعر الجميع برحيله لتواجده بشكل مستمر في المدرجات.

سيرجيو وبوزيدار ينهيان الموسم
دبي (الاتحاد) - تعد المباراة النهائية اليوم هي الأخيرة للمحترف الصربي بوزيدار لاعب الشارقة وأيضا لمحترف النصر سيرجيو، حيث سينهي كلاهما الموسم مع فريقه نظرا لأن بطولة كأس نائب رئيس الدولة ستقام باللاعبين المواطنين فقط، وستشهد الساعات المقبلة تحديد مصير اللاعبين سواء بالبقاء والرحيل وإن كان الخيار الثاني هو المتوقع لهما.

تغيير نظام البطولة

دبي (الاتحاد) - عدلت لجنة المسابقات بالاتحاد نظام جديد البطولة هذا الموسم بعدما لجأت إلى إقامة الدور نصف النهائي بنظام الذهاب والعودة، وهي طريقة مستحدثة من أجل زيادة عدد المباريات، بالإضافة إلى التأكيد على أن الفريق الذي يصعد إلى نهائي البطولة الغالية يكون عن جدارة واستحقاق.

جوميز في المدرجات

دبي (الاتحاد) - وصل إلى البلاد مساء أمس الأول الإسباني جوليان ريوز جوميز مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة اليد، لتولي مهمة تدريب المنتخب والتجهيز للبطولة الآسيوية التي تقام في قطر يناير المقبل، وسوف يشاهد جوميز نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة مساء اليوم من المدرجات، في أول ظهور له على ساحة كرة اليد، ليبدأ أولى مهامه في اختيار اللاعبين الذين سيقوم بضمهم إلى صفوف المنتخب، كما سيتابع المدرب الجديد مباريات كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، والتي ستلعبها الأندية باللاعبين المواطنين فقط.


محمد الحصان:
الوصول للنهائي شرف ولن نفرط في اللقب
دبي (الاتحاد) - أعرب محمد الحصان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة المشرف على كرة اليد بالنادي، عن ثقته الكبيرة في لاعبي الفريق لتقديم مستوى مشرف لكرة اليد الشرقاوية، وقال: لاعبو الفريق لديهم حماس كبيرة في مواصلة مسيرة الانتصارات، بعد الفوز على الجزيرة في نصف النهائي، كما أن الفريق يضم عناصر شابة منحهم الجهاز الفني الثقة في اللعب للفريق الأول من بداية الموسم، ولم نتعجل عليهم وتطور المستوى من مباراة لأخرى، وبعد انتهاء الدوري كانت هناك أهداف واضحة أمام إدارة النادي بالبحث عن بطولة، بعدما اكتسب الشباب خبرة مباريات الكبار.
وأضاف: الفريق لم يقدم المستوى المطلوب منه في مباراة الذهاب في الدور نصف النهائي، خاصة أن المباراة كانت على ملعبنا، وانتهت بالتعادل 23/23، وكنا نتوقع تحقيق الفوز، وعقب المباراة اجتمعنا مع اللاعبين ووعدوا بالتعويض في لقاء العودة، وبالفعل كانوا رجالا ونجحوا في الفوز على صاحب الأرض وتأهلوا للنهائي عن جدارة واستحقاق.
وأوضح الحصان أن الشارقة بشبابه سيواجه خبرة لاعبي النصر الذي يملك عدد من اللاعبين المميزين الذين لهم باع طويل في اللعبة، وتابع: ثقتنا كبيرة في عناصر الخبرة متمثلة في جاسم محمد وعبدالله طرار وعلي ثاني، وثقتنا كذلك عالية في نخبة الشباب، ونتعامل مع المنافس باحترام شديد.
وأكد أن الاستعدادات للمباراة عادية ولم تتغير التدريبات، حتى المعسكر تتم إقامته قبل أي مباراة بيوم واحد من أجل ضمان تركيز اللاعبين، وتابع: سنلعب المباراة بحثا عن الفوز والتتويج، ولكن في النهاية من يفز بالكأس نقدم له التهاني والخاسر في اللقاء لن يعتبر نفسه خاسرا، لأنه صعد إلى نهائي أغلى البطولات التي لها مكانة كبيرة في قلوبنا جميعا لان المتأهلين لنهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة كلاهما فائز.


مشوار الفريقين
دبي (الاتحاد) - تأهل فريق النصر إلى النهائي بعدما فاز في الدور التمهيدي على الوصل 26/18، وهي المباراة الوحيدة في التمهيدي، نظرا لأن هناك 9 فرق تشارك في البطولة، ما دفع لجنة المسابقات لإجراء قرعة للعب مباراة واحدة في الدور التمهيدي، ليواجه الفائز الأهلي، ونجح النصر في تخطي الأهلي حامل اللقب في دور الثمانية 26/24، وصعد إلى نصف النهائي ونجح في الفوز على الشعب في الذهاب 32/23، والإياب 24/22.
بينما احتاج فريق الشارقة الفوز بـ3 مباريات فقط للوصول للنهائي، حيث كسب في دور الثمانية الشباب 31/28، ثم تعادل في نصف النهائي مع الجزيرة في لقاء الذهاب 23/23، وفي العودة على صالة الجزيرة فاز 30/25.

للجمهور من أجل الحضور
دبي (الاتحاد) - وجهت إدارة الناديين الدعوة إلى الجماهير النصراوية والشرقاوية عبر مواقع التواصل الإجتماعي “تويتر” و”الفيسبوك” لحضور نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة اليوم بصالة الأهلي، كما حثت رابطة الجماهير في كل نادٍ الجمهور من أجل الحضور الحضور وتشجيع فريقه خاصة أن الموسم الكروي انتهى، ولم يتبق سوى عدد من البطولات في الألعاب الجماعية، بالإضافة إلى رغبة كل فريق في مساندة جماهيره والاحتفال معه في نهاية المباراة في حالة فوزه بالكأس.

الوصل في الصدارة بـ7 ألقاب
دبي (الاتحاد) - يتصدر فريق الوصل الغائب عن النهائي عدد مرات الفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة برصيد 7 مرات، بينما يأتي في المركز الثاني كل من الشارقة والشباب وحقق كل منهما اللقب 6 مرات، والأخير حقق لقب النسخة الأخيرة 2010، ثم العين الرابع مسجلاً 5 بطولات، والأهلي حقق اللقب 4 مرات أخرها الموسم الماضي، وفاز الجزيرة باللقب 3 مرات أخرها الموسم قبل الماضي، ويأتي النصر في المركز الأخير برصيد بطولتين.
ويبحث الشارقة عن اللقب السابع في مسيرته ببطولات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بعد أن سبق له الفوز باللقب 6 مرات.

اقرأ أيضا

أليجري بعد لقب الإسكوديتو الخامس: بالطبع أنا باقٍ مع يوفنتوس