الاتحاد

الإمارات

المواقف الذكية تستوعب 7 آلاف مركبة

تحقيق: تحرير الأمير:
مواقف متعددة المستويات هي الكلمة السحرية التي اتفق عليها عدد كبير من سكان مدينة الشارقة معتبرينها الحل الأمثل لمشكلة البحث عن المواقف التي تتعقد يوماً بعد يوم، حتى صار الحصول عليها من المستحيلات لدى الكثيرين، في حين يحذر آخرون من تفاقم الأزمة مع النهضة العمرانية التي تشهدها الإمارة، بما يجعلها معضلة تستعصي على الحل!
ويطالب الأهالي البلدية بضرورة التحرك السريع مع تزايد التوقعات بتفاقم الأزمة في غضون السنتين القادمتين في ظل ما تشهده المدينة من نهضة عمرانية وتوسع كبير، وطفرة على كل صعيد، ونمو اقتصادي غير مسبوق، مشيرين إلى أن التخطيط المستقبلي ليس له وجود إلا في التصريحات الصحفية·
وأجمع عدد من المواطنين على أن المشاريع الحالية أقيمت لمرحلة بعينها دون تخطيط يراعي ازدياد السكان وازدياد المركبات، فكانت النتيجة عبارة عن ازدحام مروري خانق لم تفلح معه كل المشاريع التي يعلن عنها يوميا، والتي رأينا نتائجها في ازدياد حجم المعاناة لا تقليلها، مما تطلب من جديد البحث عن إعادة تصميم الشوارع، مطالبين بتأسيس بنية تحتية متكاملة تنسجم مع الواقع وتمتلك الرؤية المستقبلية مستفيدين من تجارب وسلبيات المرحلة الماضية·
وأشاروا إلى أن مشكلة المواقف تطال كل المناطق فشارع البنوك، يعاني من أزمة مواقف، وكذلك شارع الملك فيصل والرولة والوحدة وجمال عبد الناصر وأبو شغارة وأيضا مجمع المحاكم·
وطالب الأهالي الجهات المختصة ببناء مواقف متعددة، في كافة مناطق المدينة وشوارعها، بما يتيح للسكان استخدامها نظير مبلغ شهري لا يزيد عن 100 درهم·
أزمة حقيقية
ووصف راشد غريب مدير إدارة المرور في الشارقة مشكلة ازدحام المواقف العامة في المدينة بالأزمة الحقيقية مشيراً إلى أنها تشكل عبئاً كبيراً على الإدارة حيث تتلقى إدارة العمليات على الخط الساخن يوميا عشرات المكالمات الهاتفية من الجمهور بخصوص الوقوف الخاطئ للسيارات نظراً لقلة المواقف·
وقال غريب: إن الشرطة لا تتهاون مع هؤلاء ولا تعتبر قلة وجود الأماكن مبرراً للتصرفات الخاطئة مؤكداً في الوقت نفسه سعي إدارة المرور إلى القيادة المثلى والى تحقيق المصلحة العامة·
وناشد مدير إدارة المرور أصحاب المركبات بالالتزام بالقوانين وبعدم الوقوف فوق الرصيف أو بالعرض·
المواقف الذكية
من جهته اقترح المهندس علي محمد علي استخدام ما يسمى بالمواقف الذكية قائلاً: تشيد المواقف الذكية على مساحة أقلها يقدر ب30 مترا مربعا ويتم بناؤها على عدة طوابق تحت سطح الأرض أو فوقها، وبالإمكان تصميم مواقف تستوعب نحو7 آلاف مركبة·
واعتبر علي محمد علي هذا النظام أفضل حل جذري للتخلص من مشكلة المواقف مشيراً الى ان دبي قد جربت هذا النظام في عدة مشاريع ناجحة·
الطفرة العمرانية
ويرى أسامة خليل موظف في شركة تأمين أن مواقف السيارات التي معظمها أصلاً ليس مواقف أصلية بل قطعة أرض ترابية مملوكة لأحدهم لا تلبي احتياجات القاطنين في البنايات السكنية التي يتعاظم عددها يوماً بعد يوم نتيجة الطفرة العمرانية التي تشهدها المدينة إذ أن جميع المناطق الترابية المحيطة بهم تحولت خلال أشهر قليلة إلى بنايات شاهقة·
ويطالب أسامة خليل أن تقوم البلديات بإلزام الملاك بتخصيص مواقف في البنايات الجديدة توازي عدد الشقق نظير مبلغ منطقي شهري مشيراً إلى أن معظم البنايات تخصص مواقف قليلة جداً لا تزيد عن عشرة وتفرض مبالغ كبيرة·
أما الحل الذي يقترحه للبنايات القديمة وللأسواق التجارية والبنوك فهو المواقف متعددة المستويات مبررا هذا بأن مواقف البلدية لا تسد الحاجة مما أدى إلى تفاقم المشكلة واللجوء إلى أساليب غير حضارية كالوقوف فوق الرصيف أو إغلاق الطرق الفرعية مما يعرقل حركة السير وبالتالي الاتصالات على الخط الساخن·
وأشار خليل إلى انه يضطر أحيانا كثيرة إلى استخدام سيارة أجرة للوصول إلى بعض الأماكن التي أصبح فيها الموقف أغلى من السيارة نفسها·
ويقول علي هاشم البدواوي: إن هذا الوضع المأساوي يعاني منه معظم سكان الإمارة بسبب سوء التنظيم وقصور الجهات المختصة إذ لابد من الحسم في هذه القضية التي تكبد الجميع خسائر فادحه على كافة المستويات، فمن غير المعقول أن يتم التصميم لأبراج دون النظر إلى مسألة المواقف بنوع من الجدية وهذا الزحف العمراني سيؤدي بعد سنوات إلى عدم وجود مواقف على الإطلاق·
انسيابية المرور
ويرى إبراهيم حسان: أن هذا الأمر يحل من خلال مشروع تتبناه بلدية الشارقة وهو بناء مواقف متعددة المستويات في جميع أحياء الشارقة تؤجره البلدية للأفراد بأسعار معقولة مما يحل الأزمة ويحافظ على انسيابية المرور مؤكداً أن مواقف السيارات ذات الطوابق المتعددة هي أفضل طريقة لحل هذه المشكلة·
أما محمد حسن فيقول: امضي يوميا أكثر من نصف ساعة من الوقت باحثاً عن موقف لسيارتي وأحيانا كثيرة لا أجد فاضطر مرغماً لإيقافها فوق الرصيف لأفيق في اليوم التالي على مخالفة حررتها دوريات المرور بسبب الوقوف في مكان ممنوع· لذا فإننا نناشد البلدية إنهاء هذه المشكلة بأقصى سرعة·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز