الاتحاد

الإمارات

توصيات بدعم الكوادر الطبية في العراق

أوصى مؤتمر الأطباء العراقيين السنوي الأول في ختام أعماله بالشارقة أمس بوضع خطة عملية مفصلة للاتصال بالأطباء العراقيين في كافة أنحاء العالم وذلك من خلال تعيين ممثلين لجمعية الأطباء العراقيين العالمية في كل دولة بما فيها العراق لتوسيع قاعدة الجمعية وزيادة أعضائها بما يعود بالفائدة على الأطباء الأعضاء ويساهم بشكل فاعل في دعم الكوادر الطبية داخل العراق·
وعقد المؤتمر برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وافتتحه سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وشارك فيه نحو 600 طبيب وطبيبة من دولة الإمارات ودول الخليج ومن داخل العراق والدول العربية وأوروبا والولايات المتحدة وأستراليا ·
التوأمة
وقال الدكتور علي الحرجان رئيس جمعية الأطباء العراقيين العالمية إن المشاركين في المؤتمر أوصوا بضرورة العمل على توأمة المؤسسات الصحية العراقية مع نظيراتها في بلدان العالم من أجل توفير الدعم المطلوب لهذه المؤسسات والارتقاء بالخدمات التي تقدمها لما فيه مصلحة أبناء الشعب العراقي·
كما دعا المؤتمر الأطباء العراقيين المغتربين خصوصاً الذين يشغلون مواقع أكاديمية متقدمة في دول العالم إلى مساعدة زملائهم في مجال التدريب والدراسات العليا· وأوصى المؤتمر بتسهيل مشاركة أطباء العراق في المؤتمرات الدولية والعمل على إيجاد فرص عمل لهم وذلك نظرا لما يعانيه أطباء العراق حالياً·
وفي مجال النشاط العام أوصى المؤتمر بتشكيل ثلاث لجان رئيسية عاملة ضمن الجمعية الأولى تعنى بشؤون الإعلام وتضم ممثلاً عن كل قارة وممثلاً عن العراق للتعريف بالجمعية ونشر أهدافها بين الأطباء العراقيين في العالم وتحفيزهم على المساهمة الفاعلة في نشاطات الجمعية في حين تعنى اللجنة العلمية بإعداد وتنفيذ برنامج التعليم الطبي المستمر وتضم ممثلين عن كل فرع من فروع الطب من الدول التي يتواجد بها الأطباء العراقيون بكثافة·كما تعنى اللجنة المالية بالعمل على توفير الدعم المادي للجمعية من المؤسسات العالمية وتسجيل الجمعية في الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية·
مجلة دورية
وأوصى المؤتمر بإصدار مجلة دورية للجمعية بإشراف هيئة تحرير من الأطباء المتخصصين ومتابعة المستجدات العلمية من خلال إصدار المنشورات العلمية والإدارية الدورية·
وفي مجال التعليم الطبي المستمر أوصى المؤتمر بالاستفادة من موقع الجمعية الإلكتروني لأغراض التعليم الطبي المستمر أسوة بالمؤسسات العالمية مع التركيز على إقامة ورش عمل علمية لمختلف التخصصات الطبية وتنفيذ برنامج لتدريب الأطباء الشباب على آخر المستجدات العلمية العالمية وضرورة عقد مؤتمر الجمعية في كل عام في البلدان التي يتواجد فيها عدد كبير من الأطباء العراقيين وبالتنسيق مع الهيئات الطبية المعنية فيها·
وأجمع المشاركون على أن المؤتمر يمثل ظاهرة حضارية وعلمية رصينة من شأنها أن تكون الأساس لإرساء نظام طبي عراقي متطور يذكر بالصرح الطبي العراقي المجيد الذي ارتقى إلى مصاف المستويات العالمية في العقود السابقة·
مناقشة 149 ورقة علمية
أوضح الدكتور عماد المشاط استشاري جراحة القلب والصدر أن المؤتمر ناقش 149 ورقة علمية في 16 جلسة عمل تناولت الطب الباطني وأمراض القلب والدم والأمراض النفسية وحالات الإحباط النفسي وحالات انفصام الشخصية والأمراض النفسية الناتجة عن الضغوط والأسباب الخارجية التي يعاني منها الشعب العراقي وجراحة القلب والصدر لدى الأطفال والكبار وجراحة الأوعية الدموية· كما تناولت أوراق العمل الأمراض النفسية عند أطفال العراق والجراحة العامة بما فيها جراحة الأورام والأمراض السرطانية والأكياس المائية والبروستاتا والجراحات التخصصية بما فيها جراحات العيون والأنف والأذن والحنجرة·
وأضاف أن المؤتمر ناقش أوراق عمل في طب المجتمع وبحث في نسبة حدوث بعض الحالات المرضية في العراق حالياً مثل داء السكري وسوء التغذية وإنفلونزا الطيور وأمراض السفلس وغيرها ·
كما بحث المؤتمر في الطب النفسي العدلي من خلال ورقة العمل المقدمة من الدكتور روي لوبت من نيويورك والتلوث البيئي والأمراض النسائية وما ينتج من تشوهات للجنين في بطن أمه بسبب حالة الحرب التي يعيشها العراق وجراحة العظام والكسور وإعادة التأهيل لما بعد الكسور والأشعة التشخيصية والعلاجية وطب الأسنان والتخدير وزراعة الأسنان واستعمالات الليزر والأوزون في طب الأسنان·
ومن الموضوعات الأخرى التي بحثها المؤتمر العلوم الأساسية في الطب ' الكيمياء الحياتية' والحالات المرضية الطارئة وجراحة الطوارئ والربو القصبي والأمراض الجلدية وأمراض الأطفال والأدوية الحديثة وحالات إساءة استعمال المضادات الحيوية للأطفال وأمراض السكري عند الأطفال وحالات التخلف العقلي في الأطفال وأسبابها وعلاجها·
ورش عمل
تضمن برنامج المؤتمر مجموعة من ورش العمل ركزت على كيفية معالجة المعاناة النفسية والمشاكل الصحية التي يعاني منها الشعب العراقي وفق أسس علمية سليمة وعلى ضوء ما يقدمه الأطباء القادمون من داخل العراق بهذا الخصوص بهدف وضع تصورات علمية شاملة للمشاكل الصحية التي تخص الناحية النفسية للمواطنين العراقيين· (وام

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر