صحيفة الاتحاد

الرياضي

زنجا يبحث «تنقيح» قائمة النصر لـ «الآسيوية»

حسن أمين (الثاني من اليسار) بقميص النصر

حسن أمين (الثاني من اليسار) بقميص النصر

عقد الجهازان الفني والإداري لفريق النصر لكرة القدم بقيادة المدرب الإيطالي والتر زنجا ومحمد بن كدفور مدير الفريق اجتماعاً مساء أمس، لبحث ملامح قائمة الفريق للموسم الجديد، الذي يخوض خلاله “العميد” التحديات المحلية في دوري المحترفين، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس الرابطة، بالإضافة إلى المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا لأول مرة.
وجاء الاجتماع بهدف مناقشة وجهة النظر الفنية للمدرب الإيطالي، في بعض الأسماء التي كانت محل مناقشة، بين الإبقاء عليها أو الاستغناء عنها، ومنها المدافع محمد علي عمر، الذي رأى الجهاز الفني ضرورة منحه حرية اللعب في نادٍ آخر، في ظل عدم الحاجة إلى جهوده بعد تدعيم الجبهة اليسرى بلاعب الوحدة السابق حسن أمين مع وجود خالد سرواش واللاعب الغائب للإصابة فهد سبيل.
وفي حالة خروج محمد علي عمر سيكون اللاعب الثاني الذي تخلو قائمة الموسم الجديد منه، بعد عامر مبارك المنتقل إلى الأهلي، بعد أن انتهى عقده بنهاية الموسم، وبخلاف ذلك قد يتم الإبقاء على كل اللاعبين المقيدين من الموسم الماضي، في ظل حاجة الفريق لجهود أكبر عدد من اللاعبين في مشاركاته بالبطولات الأربع، مع دعم الصفوف بالعناصر القادرة على تحقيق الإضافة المطلوبة.
من ناحية أخرى جرت خلال الساعات الماضية محاولات جديدة لإقناع حميد عباس بالبقاء مع الفريق في الموسم المقبل، وتجديد عقده، الذي انتهى فعلياً بنهاية الموسم المنقضي، وظهرت بوادر انفراجة في موقف اللاعب، الذي منح شركة الكرة مهلة، حتى مساء أمس لإعلامهم بالقرار النهائي، بالبقاء أو الإصرار على الرحيل، وكان الاحتمال الأول هو الأقرب، في ظل اقتناع اللاعب بوجود فرصة جيدة له بالمشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا لأول مرة.
وأعلنت شركة النصر أمس رسمياً عن التعاقد مع حسن أمين لاعب الوحدة السابق لمدة ثلاث سنوات، ابتداءً من الموسم المقبل، وحضر اللاعب إلى مقر النادي للإعلان عن التوقيع الرسمي، وارتداء القميص “الأزرق” كأول صفقة جديدة من خارج النادي، كما تم الإعلان عن التعاقد مع سالم خميس المنتقل من الأهلي لمدة عامين، بعد أن أرسل الأهلي الأوراق الرسمية اللازمة، التي تثبت الموافقة على بيع بطاقة اللاعب للنصر، ليتم قيد سالم في صفوف “العميد” بعد انتهاء فترة إعارته من “الفرسان” بنهاية الموسم.
وقررت الشركة الاستغناء عن خدمات مدرب فريق الرديف أديلسون لويس وأخصائي العلاج الطبيعي البرازيلي سيزار، الذي يعد أحد أقدم العاملين بالفريق، الذي عمل مع كل الأجهزة الفنية السابقة، وذلك في إطار تحديث وتطوير هيكلة العمل في قطاع الكرة استعداداً للموسم الجديد، ولم يعلن عن المدرب البديل لفريق الرديف في الموسم المقبل.
ومن المنتظر أن تكون هناك قرارات إصلاحية جديدة لشركة الكرة بما يتماشى مع طبيعة المرحلة الجديدة التي يعيشها النادي، بحثاً عن الأفضل في الموسم المقبل، خاصة أن طموحات الجماهير قد زادت بعد إنهاء بطولة الدوري في المركز الثالث والتأهل لبطولة دوري أبطال آسيا.