الاتحاد

الإمارات

«الخارجية» تؤكد حرص الإمارات على تطوير العلاقات مع صربيا

الظاهري ويوفانوفيتش خلال الاجتماع المشترك (وام)

الظاهري ويوفانوفيتش خلال الاجتماع المشترك (وام)

أبوظبي (وام)

عقد صباح أمس الأول في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالعاصمة أبوظبي، الاجتماع الأول للجنة المشاورات القنصلية الإماراتية - الصربية.
ترأس الاجتماع من جانب الدولة، السفير أحمد سعيد الهام الظاهري الوكيل المساعد للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، بينما ترأس الجانب الصربي أتسا يوفانوفيتش، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية في جمهورية صربيا.
وبحث الجانبان عدداً من الموضوعات القنصلية المشتركة بين البلدين وخطط متابعتها وتطويرها، إضافة إلى مناقشة سبل تعزيز التعاون القنصلي المشترك بين البلدين. ونقل الظاهري للوفد الضيف تحيات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وتمنياتهما لهذا الاجتماع بالنجاح والتوفيق.
وأشاد الوكيل المساعد للشؤون القنصلية بالعلاقات الإماراتية - الصربية، مؤكداً حرص واهتمام دولة الإمارات بتعزيز وتطوير هذه العلاقات، بما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في البلدين. وأكد الظاهري في كلمة له خلال الاجتماع، أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وصربيا شهدت تطورات نوعية أسهمت بصورة مباشرة في ترسيخ هذه العلاقات والمضي بها قدماً، سواء على المستوى الثنائي أو العالمي.
من جانبه، أثنى أتسا يوفانوفيتش، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية في جمهورية صربيا على تطور العلاقات الثنائية بين البلدين، خلال السنوات الماضية خاصة في مجال التعاون القنصلي. وأشاد المسؤول الصربي بتجربة الإمارات في المجال القنصلي، والتي تعد من التجارب الرائدة، مؤكداً أن بلاده تطمح إلى تطوير التعاون وتبادل الخبرات مع دولة الإمارات في هذا المجال، بما يعود بالنفع على مواطني البلدين، ويعزز العلاقات الثنائية.
شارك في الاجتماع، ممثلون عن إدارات وزارات الخارجية والتعاون الدولي إلى جانب الجهات المختصة في جمهورية صربيا.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية