الاتحاد

الرياضي

الغرافة يصطاد كل العصافير بحجر واحد


أسامة السويسي:
برباعية مدوية حقق الغرافة الصحوة القوية وألحق بالكرامة الهزيمة القاسية وبعثر كل الأوراق الحسابية في المجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم ·2006 الفوز الكبير 4-صفر للغرافة على الكرامة متصدر المجموعة على استاد ثاني بن جاسم بالغرافة في الدوحة مساء أمس الأول ضرب به فهود الغرافة كل العصافير بحجر واحد واكملوا افراح القطريين في الجولة الثالثة التي شهدت فوزا ولا أغلى للسد خارج ملعبه على القوة الجوية العراقي في طرابلس بلبنان لينفرد الزعيم السداوي بصدارة المجموعة الرابعة·
وبينما عاش الغرافة فرحة الفوز الأول في البطولة كانت الخسارة القاسية بمثابة صدمة كبيرة جدا لفريق الكرامة الذي سقط ضحية الغرور حيث حضر الفريق إلى الدوحة رافعا شعار الفوز ولا شيء غيره ووضح هذا من خلال تصريحات إدارة البعثة السورية حتى أن البعض تصور ان الكرامة حضر إلى الدوحة في نزهة كروية وهو ما انعكس سلبا على حالة الفريق في الملعب ولم يستوعب احد الصدمة وكان الاندفاع الهجومي بعدما اهتزت شباكه بالهدف الاول سببا في ارتفاع نتيجة المباراة وزيادة غلة الاهداف للغرافة صاحب الارض الذي نجح في استغلال الثغرات الدفاعية في الخط الخلفي للكرامة وهز شباكه عن طريق علاء حبيل مرتين واسماعيل علي وانس مبارك·
وكان الدفاع عن التحكيم متمثلا في الحكم العراقي محمود نور الدين سلمان هو الشماعة التي علق عليها السوريون الخسارة والحقيقة ان الحكم لم يكن على مستوى المباراة وبدا بعيدا عن المستوى الذي يؤهله لادارة مباريات كبرى بطولات القارة الصفراء للاندية وهو ألغى هدفا صحيحا للغرافة في الدقيقة السادسة قبل ان يتغاضى عن احتساب ركلة جزاء واضحة جدا للكرامة في الدقيقة التاسعة·
وكذلك كان الحال مع المهاجم البحريني علاء حبيل الذي لم يشارك في المران الاخير للغرافة قبل المباراة باربع وعشرين ساعة حيث تعرض للاصابة بوعكة صحية طارئة عندما اصيب بمغص معوي نقل على اثره الى طوارئ مستشفى خاص واجريت له الاسعافات الاولية قبل ان يعود الى معسكر الفريق ويشارك في المباراة ويسجل الهدفين الاول والثاني·
وفتح المدرب السوري محمد قويض مدرب الكرامة النار على الحكم العراقي محمود نور الدين سلمان عقب الخسارة القاسية التي تعرض لها فريقه امام الغرافة · وقال قويض الشوط الاول كان متكافئا بين الفريقين وكانت فرصنا اكثر خطورة وكان تغاضي الحكم عن احتساب ركلة جزاء واضحة لنا نقطة تحول كبيرة في اللقاء ولو احتسبها الحكم لتغير سيناريو المباراة تماما· واضاف قويض: تأثر الفريق خلال الشوط الثاني بالظلم التحكيمي الواضح ولم يشعر اللاعبون بالامان وفقدوا الثقة في الحكم ومع هذا هاجمنا وسجل الغرافة هدفه الاول من ركلة جزاء مشكوك في صحتها كانت لعبتنا اكثر وضوحا منها·· ولم يكن امامنا غير الاندفاع للهجوم لان الخسارة بهدف مثل اربعة واستغل الغرافة هذا الاندفاع وسجل ثلاثة اهداف اخرى· واشار قويض الى ان الفريق استفاد من هذا الدرس·

اقرأ أيضا

11 خيلاً على مضمار «النجومية» في مونتبان