الاتحاد

الرياضي

بطولة العالم للفورمولا-1 في ضيافة الدوحة اليوم

الدوحة - خالد السعدي:
ستكون العاصمة القطرية الدوحة اليوم وغدا محط أنظار عشاق رياضات السرعة والإثارة من جميع أنحاء العالم حيث تستضيف دوحة الخير منافسات أولى جولات بطولة العالم للزوارق السريعة للفورمولا1أشهر الرياضات البحرية قاطبة بمشاركة 23 زورقا تمثل دول:الإمارات،قطر،السعودية،إيطاليا،بريطانيا،أمريكا،البرتغال،فنلندا، فرنسا،أستراليا وبلجيكا·
ويدخل فريق الإمارات بقيادة سكوت جيلمان وثاني القمزي أجواء سباق السرعة اليوم بعنوان التفاؤل والحماس،حيث أثبت الفريق من خلال التجارب الأخيرة والتي أجراها في أبوظبي أنه سيكون أحد فرسان الرهان هذا الموسم،جدير بالذكر أن الفريق احتكر لقب السرعة في الموسمين الماضيين للبطولة، وهي جميعها دلائل على أن الفريق يعد من أفضل الفرق العالمية المشاركة في السباق
البداية اليوم مع الإجتماع التنويري والإلزامي لجميع المتسابقين في الساعة التاسعة صباحا،ثم بعدها يستعد المتسابقون للتجارب الحرة والتي ستستمر لمدة ساعة واحدة من العاشرة وحتى الحادية عشرة صباحا،ولا يحتسب أي زمن في التجارب الحرة،ثم تبدأ فترة راحة حتى الواحدة والربع ظهرا،والتي ستشهد انطلاق المحاولة الرسمية الأولى لأفضل زمن،ثم تبدأ المحاولة الرسمية الثانية في الثانية والنصف،ثم ستدخل أفضل ستة زوارق من مجموع المحاولتين في منافسة الحصول على أفضل زمن بحيث ينطلق كل زورق على حدة في الساعة الثالثة وخمس وأربعين دقيقة،وهي التي ستحدد هوية الفائز في سباق أفضل زمن·
ويعد سباق السرعة مرحلة مهمة من عمر البطولة حيث أنه مدخل الفوز في السباق الرئيسي،فأصحاب المراكز الأولى في سباق السرعة يضمنون الحصول على المقاعد الأولى في السباق الرئيسي والذي سينطلق في اليوم الذي يليه،سباق أفضل زمن يعد بطولة قائمة بحد ذاتها وسباق له نكهته الخاصة بين المتسابقين·
انتهت عصر أمس مرحلة تسجيل الزوارق المشاركة في السباق والفحص الفني لمحركات الزوارق المشاركة في السباق·
تغيير مكان السباق
قررت اللجنة المنظمة للسباق في الدوحة تغيير مكان كورس السباق المعتاد أمام الكورنيش إلى المنطقة الخلفية ، وذلك بعد توقعات الأرصاد للأيام المقبلة ، والتي توقعت أن تشتد الرياح في المنطقة المفتوحة أمام الكورنيش،وسيكون الكورس الجديد أضيق من السابق بسبب المنطقة المختارة·
من ناحيته قال سكوت جيلمان بطل فريق الإمارات وحامل لقب البطولة ثلاث مرات أكد على عزم الفريق على تقديم الأفضل في سباق السرعة اليوم حيث يقول:إنه أمر مفروغ منه أننا جئنا للدوحة كي ننافس على أفضل المراكز،والفوز في أول سباق هو دفعة معنوية كبيرة للإستمرار في باقي الجولات،بالإضافة إلى ذلك فنحن نملك طاقما إداريا وفنيا ممتازا بكل المقاييس،بكل صدق فأنا فخور جدا بأنني أمثل الإمارات في هذه البطولة،وكلمة شكر أحب أن أوجهها إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية،الداعم الأول للفريق وصاحب الفضل في ما وصل إليه الفريق من تطور وتحقيق للإنجازات،قد تكون السائق الأفضل في العالم ولكن بدون أن يكون لديك مقومات النجاح وهي طاقم الفريق المتكامل فلن يكون بوسعك تحقيق شيء يذكر·

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»