الاتحاد

عربي ودولي

رفسنجاني يبحث مع الأسد ونصرالله ومشعل التهديدات الأميركية الإسرائيلية


دمشق- بيروت - الاتحاد ووكالات الأنباء: عقد هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران الذي يزور دمشق سلسلة لقاءات مع مسؤولين سوريين رفيعي المستوى ولبنانيين وفلسطينيين في دمشق أمس، تناولت الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والتهديدات الاميركية الإسرائيلية·
فقد بحث مع الرئيس السوري بشار الاسد الاوضاع الراهنة في المنطقة وخاصة العراق وفلسطين والمؤتمر الدولي المزمع عقده في طهران لدعم حقوق الشعب الفلسطيني·
وقال بيان رئاسي سوري إن اللقاء تطرق إلى المشاورات الجدية بين دمشق وطهران بخصوص القضايا الاقليمية وإلى علاقات الصداقة بين البلدين والتعاون المشترك في جميع الميادين وخصوصا الاقتصادية·
وبحث الرئيس الايراني السابق في وقت سابق من يوم أمس مع رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري ووزير الخارجية وليد المعلم 'الضغوطات الخارجية التي تواجهها سوريا وايران' على ما افادت وكالة الانباء السورية
كما بحث التعاون المشترك السوري الايراني في المجالات الاقتصادية والتنموية والثقافية وآفاق تطويرها، ولاسيما على صعيد مشاريع النفط والغاز والسياحة الثقافية والدينية وغيرها· واستعرض عطري ورفسنجاني واقع بعض المشاريع التي تنفذها شركات إيرانية في سوريا ومقترحات معالجة بعض الصعوبات الادارية والفنية التي تعترضها·وقال المعلم إن الضغوط الدولية على سوريا وإيران هي بسبب 'موقف البلدين المستقل وبسبب سياساتهما ومواقفهما التي تخدم مصالح الشعبين السوري والايراني ولا تخدم الهيمنة والاحتلال'·
وانتقد الوزير السوري سياسة 'المعايير المزدوجة' التي تمارس في المنطقة وقال 'إن هذه المعايير هي السبب الاساسي في الاضطراب على الساحة الدولية'·
واعلن مصدر سوري ان رفسنجاني استقبل حسن نصر الله رئيس حزب الله اللبناني في مقر السفارة الايرانية في العاصمة السورية الاول من أمس·
ونقل المصدر عن نصرالله قوله بعد الاجتماع إن 'الانجاز الذي حققته ايران في تخصيب اليورانيوم سيكون دعما معنويا كبيرا للمقاومة' معتبرا ان 'قطع المساعدات المالية عن الشعب الفلسطيني لن يحول دون استمرار مقاومته'·
كما التقى رفسنجاني أول من أمس قادة الفصائل الفلسطينية بمن فيهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ورمضان عبد الله شلح الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي، كما افاد مصدر دبلوماسي ايراني·
وتوجهت الفصائل بالتهنئة لرفسنجاني لنجاح ايران في عملية تخصيب اليورانيوم مؤكدة على حق طهران بامتلاك التقنية النووية لاغراض سلمية·
ونقل المصدر عن مشعل تعبيره بعد الاجتماع عن 'اعتزاز العالم الاسلامي بحصول ايران على التقنية النووية وبما حققته من انجاز رغم انف الاعداء وهذا الانجاز هو دعم معنوي كبير للشعب الفلسطيني وابطال المقاومة'·
من ناحيته اكد رفسنجاني بعد الاجتماع 'دعم ايران للمقاومة الفلسطينية واستمراريتها'،وفي بيروت أكد السفير الايراني مسعود الادريسي ان بلاده على اهبة الاستعداد لمواجهة اي احتمال اميركي او غير اميركي للاعتداء على ايران بسبب نجاحها في امتلاك الطاقة النووية لاغراض سلمية

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة: عدد سكان العالم سيصل إلى 9.7 مليار نسمة في 2050