الاتحاد

عربي ودولي

بيرلسكوني يصر على اتهامات التزوير البيت الابيض يمتنع عن تهنئة برودي

روما-وكالات الانباء: دخلت ايطاليا دوامة من الفوضى السياسية مع استمرار رفض رئيس الوزراء سيلفيو بيرلسكوني الاعتراف بنتائج الانتخابات العامة الاخيرة، حيث صعد امس حملته زاعما وجود 'عمليات تلاعب الى ما لا نهاية ومطالبا بالتحقق من كل محاضر مراكز التصويت· وقال بعد لقاء مع الرئيس كارلو ازيليو تشامبي 'يجب تغيير النتيجة بسبب حصول عمليات تلاعب في جميع انحاء ايطاليا وهذا التاكيد نابع من امور محددة، مشيرا الى انه على اتصال مع جميع منسقي حزبه 'فورزا ايطاليا' ومع منسقي الاطراف الاخرى، وداعيا الى اعادة إحصاء أصوات أكثر من مليون ناخب والتدقيق في محاضر مكاتب التصويت الستين الفا لحصر المخالفات· وقال بيرلسكوني ان عمليات التلاعب لا تسير الا في اتجاه واحد ائتلاف يسار الوسط بزعامة رومانو برودي الذي اعلنت وزارة الداخلية فوزه في الانتخابات متقدما على الائتلاف اليميني بمقعدين في مجلس الشيوخ وبـ25224 صوتا فقط في مجلس النواب، واضاف ساخرا 'كنتم تعتقدون انكم تخلصتم مني؟'·
لكن في المقابل، بدا بيرلسكوني منعزلا، حيث شكك حلفاؤه في مزاعمه بأنه جرى التلاعب بنتائج الانتخابات، وقال أحد حلفائه في الائتلاف إن مراجعة النتائج لن تغير من الأمر شيئا· فيما قال برودي إنه سيجري التصديق على فوزه في الانتخابات قريبا، وأضاف امام منزله في مدينة بولونيا 'إنه (برلسكوني) لا يستطيع أن يخسر وأن يعترف بفوزنا··لن يفعل ابدا··إنه غير قادر على الاعتراف بالحقيقة على الإطلاق··ليست هذه مفاجأة بل هي مجرد مشكلة ستنتهي خلال بضعة ايام'·
الى ذلك، امتنع البيت الابيض عن تهنئة برودي باعتباره الزعيم التالي لايطاليا قائلا ان عملية الانتخابات لم تنته بعد· ووصف المتحدث باسم البيت الابيض سكوت مكليلان ايطاليا بانها شريك قوي وحليف جيد ولن يتغير ذلك ولكنه قال ان الانتخابات موضع نزاع، واضاف 'سنعمل عن كثب مع الحكومة بمجرد ان تشكل ايا كانت هذه الحكومة ولكننا لن نعلق على النتائج الى ان يكون كل شيء رسميا ويمر بهذه العملية'·

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا