الاتحاد

عربي ودولي

اللبنانيون يحيون الذكرى 31 للحرب الاهلية


بيروت - 'الاتحاد': في الذكرى 31 لاندلاع الحرب الاهلية اللبنانية في 13 أبريل 1975، احيا اللبنانيون هذه المناسبة الاليمة كل على طريقته الخاصة، لكنهم توحدوا في المساء باضاءة آلاف الشموع في ساحة الشهداء في الوسط التجاري القديم للعاصمة بيروت، والتي شهدت أعنف المعارك ·
ونفذ اهالي المفقودين والمخطوفين اللبنانيين أمس اعتصاماً صامتاً أمام قصر العدل في صيدا احياءاً لذكرى 31 أبريل· وعلق المعتصمون صور أبنائهم المخطوفين على سور القصر وسط اجراءات أمنية مشددة، وطالبت رئيسة لجنة المخطوفين وداد حلواني الدولة القيام بمسؤولياتها تجاه قضية المخطوفين· وتحت شعار 'كي لا تتكرر'، أقيمت معارض صور عن الحرب الاهلية في مختلف المناطق، وعرضت افلاماً وثائقية عن مآسي الحرب ·
واصدرت الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية والهيئات والمنظمات الانسانية بيانات أكدت فيها على ضرورة احباط اي مؤامرة لاعادة انتاج الحرب وضرب المسيئين الى الأمن القومي والوطني بيد من حديد كي 'لا تتكرر الحرب'·
وحذر مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني في كلمة وجهها في ذكرى 31 ابريل من الانجرار الى الفتن، ودعا اللبنانيين الى التشبث ببلدهم الذي هو نموذج للعيش المشترك

اقرأ أيضا

مقتل جندي تركي أصيب في شمال سوريا