الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 7 إرهابيين بينهم قيادي للقاعدة

اسلام اباد، كابول-وكالات الانباء: شن الجيش الباكستاني هجوما عنيفا فجر امس على مخبأ للارهابيين في قرية ناجار باقليم وزيرستان الحدودي مع افغانستان، حيث اكدت مصادر امنية وحكومية مقتل 7 بينهم عبد الرحمن المصري القيادي البارز في تنظيم 'القاعدة' المطلوب اميركيا لضلوعه في تفجير السفارتين الاميركيتين في نيروبي ودار السلام عام ،1998 بعد معلومات عن وجوده في القرية الواقعة جنوبي ميرانشاه·
وشاركت مروحيات عسكرية من طراز 'كوبرا' مزودة بصواريخ في الهجوم الذي قال وزير الاعلام الباكستاني شيخ رشيد احمد انه جاء بناء على معلومات تفيد باختباء المصري وهو خبير متفجرات معروف باسماء مستعارة اخرى بينها محسن موسى متولي عطوة كانت اميركا رصدت مكافأة لرأسه 5 ملايين دولار في مجمع يحيط به سور بالقرية، واضاف 'قمنا بالغارة وتأكدنا من انه قتل'، وهو الامر الذي اكده ايضا كبير المتحدثين باسم الجيش الجنرال شوكت سلطان· لكن والي محمد خان وهو قائد محليين في ناجار نفى وجود أي اجانب في المجمع وقت الهجوم، وقال 'كانوا جميعا رجال قبائل محليين والجثث دفنت على الفور'·
ونشرت الشرطة الباكستانية امس صورة لرأس ملطخة بالدماء لـ'انتحاري' ملتح مشتبه به وسط صدور اوامر للجيش بالانتشار في شوارع كراتشي لمنع أعمال الشغب عقب مقتل 57 شخصا في حشد للسنة، وقال رئيس الشرطة نياز صديقي 'نعرف بالقطع ان المنفذ فجر نفسه ولكن هناك حاجة لمعرفة ما إذا كان بمفرده أم لا··هناك ثلاث جثث ورأس بلا جسد يجب تحديد هوية اصحابها'·
وفي اتجاه مواز، شنت القوات الاميركية يدعمها الطيران هجوما واسع النطاق في شرق افغانستان لاستعادة السيطرة على المنطقة الاستراتيجية التي احتلها متمردو حركة 'طالبان' في الاسابيع الاخيرة اثر اعتداءات وعمليات كوماندوس· وشارك نحو 2500 عنصر من القوات الاميركية والافغانية في الهجوم الذي اطلق عليه اسم 'اسد الجبل' والذي بدأ بعمليات قصف جوي على وادي بيش في ولاية كونار الشرقية· وقال الجيش الاميركي 'اننا ننقل المعركة ضد الارهابيين الى ميدانهم بالذات 'العملية ستتواصل طالما لزم الامر'، مشيرا الى مقتل ستة مسلحين في كونار الى الآن· فيما افادت وزارة الداخلية الافغانية ان صاروخا اطلقه مجهولون وقع في باحة وزارة الدفاع في كابول قرب القصر الرئاسي·
على صعيد آخر، قال مسؤول ان مكتب التحقيقات الاتحادي الاميركي سيعقد ولاول مرة اجتماعا في المجلس البلدي للاميركيين العرب والمسلمين ينقله التلفزيون على الهواء مباشرة في محاولة لتحسين العلاقات وطلب مساعدتهم في محاربة الارهاب· وصرح بول موسكال رئيس القسم الاستشاري لمكتب التحقيقات في بافالو بنيويورك الذي يرأس الاجتماع ان مكتب التحقيقات والاميركيين العرب والمسلمين بحاجة الى تجاوز سوء فهم الاخر وترسيخ التعاون الوثيق، واضاف 'ما نريد ان نفعله هو ان نجعل الرأي العام يعرف ان مكتب التحقيقات الاتحادي غير مهمته بعد 11 سبتمبر وان اولويتنا هي رصد ومنع اي عمل ارهابي آخر··اذا كان احد من الشعب بوسعه ان يساعدنا على تحقيق ذلك فهذا هدفنا'·
واوضح موسكال ان الاجتماع يجيء في اطار تشجيع الاميركيين العرب والمسلمين على الابلاغ عن الاحداث التي وقعت بعد هجمات 11 سبتمبر عام 2001 كرد فعل انتقامي او عمليات تحرش وترويع وتفرقة حتى يتمكن مكتب التحقيقات من الدفاع عن حقوقهم المدنية، واستطرد قائلا 'ان السبب الثالث لعقد هذا الاجتماع هو اننا نريد ان يعمل المزيد من الامريكيين العرب والمزيد من الاميركيين المسلمين كعملاء لمكتب التحقيقات الاتحادي وكموظفين في مكتب التحقيقات الاتحادي وسنستخدم الاجتماع ايضا للتجنيد·وذكر موسكال ان مكتب التحقيقات الاتحادي عقد من قبل اجتماعات في مجالس البلدية كان يلتقي خلالها الضباط بالمواطنين ويردون على استجواباتهم في اطار التنوع العرقي والديني في شتى انحاء الولايات المتحدة، لكنه اوضح ان اجتماع اليوم هو أول اجتماع يبث تلفزيونيا مباشرة مستهدفا كل الاميركيين العرب·

اقرأ أيضا

بومبيو: ترامب مستعد لعمل عسكري ضد تركيا إذا لزم الأمر