الاتحاد

عربي ودولي

بان كي مون: المتورطون باغتيال الحريري يجب تقديمهم للعدالة

شدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على أن المتورطين في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري يجب أن يجلبوا الى العدالة، وهو ''المبدأ الأساسي'' الذي وجدت المحكمة الدولية لأجله·
ويستعد بان كي مون لإصدار تقريره الأخير حول عمل لجنة التحقيق الدولية نهاية الشهر الحالي، موعد انتهاء ولاية اللجنة عشية انطلاق المحكمة الدولية الخاصة في الاول من مارس، وفق قرار مجلس الأمن الأخير الذي صدر نهاية ديسمبر الماضي·
وعلمت ''الاتحاد'' من مصادر في الدائرة القانونية في الأمم المتحدة أن مساعدة بان كي مون للشؤون القانونية باتريسيا أوبراين ألغت مؤتمرها الصحفي الذي كان مقرراً غداً الخميس للحديث عن آخر الخطوات المتخذة لإطلاق المحكمة، احتراماً لتحضيرات الامين العام لإصدار التقرير الأخير حول عمل لجنة التحقيق·
وأعلن بان كي مون أنه سيوفد أوبراين لتمثله في الحفل الرسمي الذي سيقام لإطلاق المحكمة في لاهاي· وقال في مؤتمر صحفي في نيويورك ''ان إطلاق المحكمة الخاصة بلبنان يشكل خطوة رمزية قانونية وسياسية مهمة جداً''· وذكّر بالجهود الكبيرة التي بذلها للتوصل الى تأسيس المحكمة وإطلاقها·
وقال بان كي مون ''سوف أكون واضحاً جداً مرة أخرى·· المتورطون يجب أن يجلبوا الى العدالة وهذا أساس المحكمة''· وأعرب عن ثقته بأن إطلاق المحكمة سيكون خطوة متقدمة لرفع الحصانة عن المتورطين في الأعمال الإجرامية، وفي الوقت نفسه لتوجيه رسالة قوية الى العالم بأسره لكي يتجنب أي متورطين محتملين في المستقبل ارتكاب أعمال مشابهة''·
وأبدى ثقته في الاستقرار السياسي بلبنان عقب إطلاق المحكمة، وأشار الى أنه عكس ما يتوقعه البعض فإن إطلاق المحكمة سوف يقوي الاستقرار السياسي· ودعا الى مواصلة دعم المحكمة الدولية وتشجيعها·
وأكد الاستمرار في اتخاذ كل الاجراءات القضائية اللازمة لعمل المحكمة بعدما تم تعيين القضاة والمدعي العام· وقال إنه سيواصل العمل مع الدول المانحة لتأمين كامل موازنة المحكمة للعامين الثاني والثالث بعدما تم تأمين موازنة العام الأول من عملها·

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»