الاتحاد

الرئيسية

محمد بن راشد يلتقي صحفيين عاملين في الدولة

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" - بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس مؤسسة دبي للإعلام وسعادة منى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي وسعادة سامي القمزي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام - مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام العالمية العاملة في دولة الإمارات وذلك بمقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

تناول اللقاء الثاني ضمن "مجلس محمد بن راشد الإعلامي" العديد من الموضوعات الحيوية المتعلقة بالشأن المحلي وأهم الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات وتلك المستهدفة خلال المرحلة المقبلة في سبيل تحقيق رفعة المواطن الإماراتي ورقي المجتمع وتقدمه وصولا بالبلاد إلى المركز الأول في مختلف المجالات.

شارك في اللقاء مندوبو الصحف الأجنبية ووكالات الأنباء العالمية العاملة في الدولة في سياق التقليد الجديد الذي أمر به صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتنظيم لقاءات دورية يجتمع خلالها سموه بالعاملين في الحقل الإعلامي على اختلاف مواقعهم بهدف توسيع مساحة التواصل مع الإعلاميين وحرص سموه على التحاور مع العاملين في الميدان الإعلامي على تنوع أدوارهم ومسؤولياتهم وتوجيه سموه بألا تقتصر لقاءات المجلس الإعلامي على القيادات العليا للمؤسسات الإعلامية فحسب وإفساح المجال أمام أوسع شريحة ممكنة من الإعلاميين للقاء ومناقشة سموه ضمن إطار غير بروتوكولي.

وقد حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تجاذب أطراف الحوار مع الموجودين من الإعلاميين الأجانب واستمع سموه إلى ما قدمه الحضور من آراء حول موضوعات عدة، مؤكدا سموه أهمية الدور الذي يضطلع به الإعلام كشريك رئيس وإيجابي للمجتمع كونه القناة التي تعبر عن تطلعات المجتمع وتبرز آراء أفراده.

وثمن سموه إسهام الإعلام كمحرك مهم له ثقله في اتجاه رفعة وتقدم المجتمعات المتحضرة، منوها سموه بالدور الكبير الذي تضطلع به مؤسسات الإعلام العالمية في مد جسور التواصل الإنساني بين الشعوب من خلال منتجهم الإعلامي في شتى صوره المقروءة أوالمسموعة أو المرئية.

وطمأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الإعلاميين على المستوى المنشود للتعاون مع المؤسسات الحكومية.

وقال سموه إنه أعطى توجيهات صريحة وواضحة لجميع المسؤولين على مستوى الحكومة الاتحادية وكذلك حكومة دبي بضرورة تعزيز جسور التواصل البناء والتعاون الإيجابي مع مختلف الجهات الإعلامية إقرارا لمبدأ الشفافية الكاملة وحرصا على إطلاع الناس على التطورات ضمن مختلف القطاعات أولا بأول، مؤكدا سموه عدم ممانعته لأي جهد ينشد نشر الحقائق في حين وجه سموه دعوة لجميع الإعلاميين وضمن شتى قنوات الإعلام للسعي دائما لتبني أرقى المعايير المهنية وتوخي أفضل الممارسات لاسيما في ناحية تحري الدقة الكاملة عند نقل أي خبر في إطار مسؤولية الكلمة التي يحملها الإعلاميون جميعا.

كما تطرق سموه في الحديث إلى المنافسة العالمية التي تخوضها دولة الإمارات لاستضافة معرض "إكسبو الدولي 2020" في دبي.

وفي هذا السياق، أكد سموه أن المقومات التي تتمتع بها دولتنا والتي تم تضمنيها في الملف المقدم إلى المكتب الدولي للمعارض في باريس - وهو الجهة المسؤولة عن تنظيم الحدث العالمي الأكبر والأعرق في العالم - تزيد من ثقتنا في فرص فوزنا بهذا الحدث العالمي بما له من مردود اقتصادي وثقافي ضخم وسيكون له أثره الواضح في إعطاء دفعة تنموية قوية للدولة وكذلك المنطقة العربية كاملة.

اقرأ أيضا

عشرات آلاف المحتجين الجزائريين يطالبون بإصلاح جذري