الاتحاد

الرئيسية

مبادرة جنوبية لحل أزمة دارفور

علي العمودي،ابوجا - الاتحاد:
أشاد معالي الدكتور لام أكول وزير خارجية السودان بمواقف دولة الإمارات ورئيسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' الذي أكد حرصه الدائم على دعم السودان حكومة وشعبا حتى ينعم بالأمن والاستقرار·
وقال أكول خلال مؤتمر صحفي في أبوظبي أمس إن المفاوضات الماراثونية الجارية حاليا في ابوجا غير مقيدة بسقف زمني، مؤكدا أن المهلة المحددة لذلك في 30 أبريل ليست موعدا ملزما·
من جهتها وضعت الحركة الشعبية لتحرير السودان ثقلها على نحو مباشر لأول مرة لإنقاذ المفاوضات الخاصة بأزمة دارفور طارحة مبادرة للتوصل لحل وسط في القضايا الخلافية لجهة قسمة السلطة والثروة والترتيبات الأمنية آملة في إحداث اختراق قبل اكتمال الشهرالجاري ينقذ العملية المتعثرة ويقطع الطريق أمام تدويل وشيك· وأبلغ عصام الحاج الناطق الرسمي للحركة 'الاتحاد' أن وفد الحركة في ابوجا قدم إلى حركتي تحرير السودان والعدل والمساواة مبادرة توفيقية تهدف لدفع المفاوضات إلى الأمام، مؤكدا أن المبادرة تجد دعما من المجتمع الدولي وعلى رأسه واشنطن· وتتركز أهم بنود المبادرة على ضرورة تخلي متمردي دارفور عن مطالبتهم بمنصب نائب رئيس الجمهورية وأن يقبلوا راهنا بمنصب مساعد الرئيس، كما اقترحت أن يسلم المتمردون أسلحتهم بالتزامن مع نزع سلاح 'الجنجويد' مع ضرورة دمج قوات المتمردين في الجيش الوطني بشكل تدريجي·

اقرأ أيضا

قرقاش معلقاً على مقابلة محمد بن سلمان: بورك هذا التوجه