الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة: سكان غزة يعانون نقصاً في الغذاء

ضابط شرطة يتفقد الدمار في مبنى الأجهزة الأمنية في خان يونس بعد تعرضه لغارة إسرائيلية

ضابط شرطة يتفقد الدمار في مبنى الأجهزة الأمنية في خان يونس بعد تعرضه لغارة إسرائيلية

أعلنت الأمم المتحدة أن هناك نقصاً حاداً فى كميات الغذاء المتوفرة في أسواق قطاع غزة أدى إلى ارتفاعات فى الأسعار بسبب القيود على المعابر الى جانب قلة السيولة المتوفرة لدى سكان القطاع· وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية فى تقرير صحفى حول أزمة غزة إن ''سكان غزة لا يزالون يعانون من صعوبة في الحصول على الغذاء بسبب النقص في المواد الموجودة في السوق والنقد''· وأضاف التقرير أن ''عدد المسجلين للحصول على مساعدات غذائية يصل إلى 88 في المئة من سكان غزة'' البالغ عددهم 1,5 مليون فلسطيني· وقالت الأمم المتحدة إن الأسواق التجارية في القطاع الذي بات يعتمد معظم سكانه على المساعدات الغذائية لتلبية احتياجاته الاساسية ''مازالت توفر كميات محدودة من الغذاء في الوقت الذي تضاعفت فيه أسعار المواد الغذائية منذ 27 ديسمبر''·
وكرر مسؤولون من الأمم المتحدة دعوة اسرائيل الى السماح بدخول مزيد من طرود المساعدة الانسانية العاجلة الى قطاع غزة، ومنها أكياس البلاستيك لتوزيع المواد الغذائية وكتيبات عن حقوق الانسان· وقالت راديكا كوماراسوامي المندوبة الخاصة للأمم المتحدة للأطفال أثناء النزاعات المسلحة بعد زيارة قامت بها الى غزة في الفترة الاخيرة، إن ''لمن الأهمية بمكان أن توسع اسرائيل لائحة المواد المسموح بإدخالها''· وأضافت ان ''اقل من 200 شاحنة تنقل مواد انسانية تدخل غزة في هذا الوقت، ونحتاج الى 400 على الأقل من هذه الشاحنات لتلبية الحاجات الانسانية والى اكثر من ألف شاحنة عندما ستبدأ عملية إعادة الإعمار''· من جانبها، قالت ميشال مونتا المتحدثة باسم الأمم المتحدة، إن توزيع المواد الغذائية على حوالى 900 ألف فلسطيني ''سيستمر مهدداً جراء رفض اسرائيل السماح بدخول المواد الأولية لصنع أكياس بلاستيك في غزة''· وأوضح جون غينغ مدير عمليات الأونروا في غزة ''نحتاج الى اكياس بلاستيك لتوزيع المواد الغذائية''· وذكر أن الأونروا ستؤمن اكياس البلاستيك من السوق المحلية، واصفاً هذه العملية بأنها ''باهظة التكلفة''· وقال ''لكننا سنصمد حتى تسمح اسرائيل بدخول اكياس البلاستيك''· وأكد أن السياسة الاسرائيلية ''تمنع ايضاً تعليم حقوق الانسان'' في المدارس التي تتولى الأونروا إدارتها·
الى ذلك أبلغ الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجلس الامن الدولي أنه على وشك إنشاء لجنة خاصة للتحقيق في الأضرار التي ألحقتها القوات الاسرائيلية بمنشآت للأمم المتحدة اثناء الحرب على غزة· وقال السفير الياباني يوكيو تاكاسو رئيس مجلس الأمن للشهر الحالي للصحفيين إن بان وعد المجلس اثناء جلسة مغلقة بأن يخطره بأسماء اعضاء اللجنة ونطاق صلاحياتها خلال الايام القليلة القادمة· وقال دبلوماسيون إن اللجنة سيرأسها البريطاني إيان مارتن· وأصيبت بضعة مبان للأمم المتحدة بأضرار اثناء الهجمات التي شنتها اسرائيل في غزة·
وأبلغ السفير الفلسطيني رياض منصور الصحفيين بأن لجنة التحقيق ستتألف من اربعة اعضاء اضافة الى عضو من أمانة الأمم المتحدة· وقال دبلوماسي آخر إن التحقيق سيستغرق شهراً· وقال منصور ''نعتقد أن ما فعله بان هو تطور ايجابي ومسؤول وخطوة مهمة في الاتجاه الصحيح للتحقيق في الجرائم التي ارتكبتها اسرائيل والإبقاء على مشاركة مجلس الأمن''· وقال تاكاسو إن اللجنة ستقدم تقريراً عن نتائج عملها الى مجلس الأمن الذي سيقرر عندئذ كيفية الرد· وقال دبلوماسيون إنهم يعتقدون أن من غير المرجح أن تسمح الولايات المتحدة للمجلس المؤلف من 15 دولة بأن يتبنى التقرير·

اقرأ أيضا

قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لتونس