الاتحاد

أخيرة

زواج ساركوزي يعفي الملكة اليزابيث من الإحراج

سعى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بزواجه من كارلا بروني في حفل عائلي حميم الى تصحيح وضع كان يشوش على صورته أمام الفرنسيين ويغذي الانتقادات حول استعراض حياته الخاصة بشكل علني·
واستقطب الحدث العناوين الرئيسة في وسائل الإعلام في فرنسا وعدد من دول اوروبا، إنما من دون صور ولا أفلام· وتم التحضير له في سرية تامة· وكان استعراض حياة الرئيس الخاصة عبر وسائل الاعلام بدأ يثير الاستياء في صفوف الرأي العام، لا سيما في الشريحة المحافظة من ناخبيه· وقالت صحيفة ''لو جورنال دو ديمانش'' امس ''التوجيهات كانت واضحة··لا صور ولا بوح بالخبر الى احد''، مشيرة الى ان استطلاعات الرأي نجحت في إقناع الرئيس بوقف هذا الاستعراض المتمادي لحياته الخاصة·
وكتبت الصحيفة ''عاد كل شيء الى نصابه قبل خمسة اسابيع من الانتخابات البلدية التي يتخوف اليمين من أن يحصل فيها تصويت عقابي من الناخبين المنزعجين من الضجة المحيطة بصورة الرئيس· وقالت صحيفة ''لو باريزيان'' ''إن فريق ساركوزي يتوقع ان يعود بطله الى العمل بطاقة كاملة وان يثبت ذلك''· ورأت أن الاشهر الثمانية الاولى من عهد ساركوزي الذي كان طلق زوجته الثانية سيسيليا في اكتوبر بعد 11 سنة من الزواج · كما سيساهم هذا الزواج في حل مشاكل بروتوكولية حساسة حالت دون تمكن كارلا من مرافقة ساركوزي خلال زيارته الرسمية الاخيرة الى الهند·
وذكرت صحيفة ''صاندي تايمز'' البريطانية ان إضفاء الطابع الرسمي على العلاقة سيوفر إحراجا على ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية التي ستستقبل الرئيس الفرنسي في قصرها في ويندسور في نهاية مارس، وكان عليها أن تقرر ما اذا كان يجب ان تقدم غرفتين منفصلتين الى ساركوزي وصديقته''·
ورأت صحيفة ''فيلت ام سونتاج'' الالمانية من جهتها أن العلاقات العاطفية والحب لطالما شكلت جزءا من العائلات الفرنسية الحاكمة، الا أن عنوانها الاساسي كان التكتم وهي كلمة غريبة عن ساركوزي· ويبقى ان شخصية كارلا بروني القوية وملاحقة وسائل الإعلام لها ومهنتها الحالية كمغنية وحتى تصريحاتها السابقة حول حياتها العاطفية، تطرح سؤالا حول الموقع الذي ستشغله في قصر الاليزيه·
وغالبا ما خلعت وسائل الإعلام الفرنسية خلال الأسابيع الأخيرة أوصافا لا مجاملة فيها على صديقة الرئيس، متوقفة عند علاقاتها السابقة، مقدمة إياها على انها ''صائدة رجال''· ووصفت صحيفة ''لا ريبوبليكا'' الايطالية كارلا بروني بأنها ''لغم عائم''· وقال المحلل السياسي فيليب برو ''ان ساركوزي يخوض مجازفة بالنظر الى شخصية كارلا المتقلبة جدا''·

اقرأ أيضا