الاتحاد

عربي ودولي

غزة بلا طعام خلال 10 أيام

رام الله- غزة - 'الاتحاد' : أكدت كارين أبو زيد مفوضة عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأنروا أن الأنروا ستزيد من أنشطتها ومساعداتها للفلسطينيين في المرحلة القادمة وستواصل اتصالاتها مع الحكومة الفلسطينية الحالية كما اعتادت في السابق وستركز عملها في المجال الإنساني ولن تكون أداة سياسية تحقق أهداف أي جهة كانت ·
وحذرت من أن المواد الغذائية ستنفذ من قطاع غزة خلال عشرة أيام فقط إذا ما استمرت مشكلة اغلاق معبر كارني ومشكلة الحواجز المتنقلة في الضفة الغربية مما يعيق وصول المواد الغذائية إلى اللاجئين الفلسطينيين مشيرة الى أن الأنروا ستعتمد خطة طوارئ في حالة عدم دفع رواتب الموظفين عبر زيادة كبيرة للمساعدات وتنشيط برنامج خلق فرص عمل·
وقالت أبو زيد من الواضح أن المجتمع الدولي سيقدم أموالا أكثر إلى اللاجئين الفلسطينيين بسبب الظروف الحالية وستوسع الأنروا نشاطاتها وسأتوجه قريبا الى نيويورك من أجل ذلك وسيكون هناك اجتماع للجنة الرباعية· كما حذر 'جون جنج' مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا من ان العد التنازلي لأزمة إنسانية طاحنة سيشهدها قطاع غزة قد بدأ فعلا في ظل اغلاق معبر كارني ومظاهر القلق من عدم تسلم رواتب موظفي السلطة ·
وكان مدير عمليات الأونروا في غزة قد قال إن الاغلاق الإسرائيلي لمعبر كارني والمتواصل منذ أكثر من أسبوع غير محتمل مشيرا إلى أن مخازن الأونروا ستغلق أبوابها مرة أخرى في وجه أكثر من 765 ألف لاجئ فلسطيني في فترة أقل من شهر والذي يعني عمليا تجدد الأزمة الإنسانية الطاحنة مرة أخرى · وحذر مدير العمليات في اللجنة الدولية للصليب الأحمر كراينبيل بيير أمس من إمكانية وقوع أزمة إنسانية واقتصادية في الأراضي الفلسطينية ناجمة عن قرار تعليق الأموال والمساعدات المقدمة إلى السلطة الوطنية الفلسطينية·

اقرأ أيضا

انتهاء سباق رئاسة حكومة بريطانيا.. وجونسون في الصدارة