الاتحاد

الرياضي

هاميلتون يستعيد الكبرياء بلقب فورمولا-1 الكندي

هاميلتون يحتفل مع أعضاء فريقه بالانتصار الكبير في حلبة كندا

هاميلتون يحتفل مع أعضاء فريقه بالانتصار الكبير في حلبة كندا

مونتريال (د ب أ)

استعاد البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، مذاق الانتصارات من جديد بعد غيابه عن منصة التتويج لسباقين متتاليين، وتوج بسباق الجائزة الكبرى الكندي الذي أقيم على مضمار «جيل فيلنوف» بمونتريال، ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1.

وانطلق هاميلتون بطل العالم من المركز الأول في السباق وحافظ على تقدمه أمام زميله الألماني نيكو روزبرج حتى النهاية، ليحتكرا أول مركزين لصالح فريق مرسيدس، للسباق الرابع هذا الموسم.
وحقق هاميلتون الفوز الرابع له هذا الموسم والـ37 في مسيرته، ليستعيد توازنه بعد أن تفوق عليه روزبرج في سباق موناكو قبل أسبوعين إثر خطأ استراتيجي ارتكبه الفريق بحق هاميلتون.
وأحرز هاميلتون المركز الأول على مضمار جيل فيلنوف البالغ طوله 361. 4 كيلو مترات بفارق 2.2 ثانية أمام روزبرج، الذي كان يأمل الفوز بالسباق ليكمل ثلاثيته بعد أن أحرز سباقي إسبانيا وموناكو.
وجاء الفنلندي فالتيري بوتاس سائق ويليامز ثالثاً وتلاه مواطنه كيمي رايكونن سائق فيراري رابعاً، والألماني سيبستيان فيتل الذي انطلق من المركز الثامن عشر والبرازيلي فيليبي ماسا سائق ويليامز.
ونجح هاميلتون في توسيع الفارق الذي يفصله عن روزبرج إلى 5. 4 ثواني في اللفة الـ 24 من السباق الذي يتضمن 70 لفة.
وفقد رايكونن السيطرة على عجلة القيادة في اللفة 28 عقب إنهاء توقفه الأول بنقطة الصيانة، وعندما كان الملاحق المباشر لسائقي مرسيدس.
وبعدها بلفتين، توقف هاميلتون في نقطة الصيانة لتركيب الإطارات الناعمة وتلاه روزبرج، الذي بدأ في تقليص الفجوة مع زميله حتى وصلت إلى أكثر من ثانية واحدة بقليل.
وفي اللفة الـ 38، تم إبلاغ روزبرج من قبل مهندس الفريق بمراجعة المكابح لعشر لفات قبل التنافس مع هاميلتون، ولكن رغم قدرة روزبرج على البقاء قريبا من التجاوز، بدا هاميلتون قادراً طوال الوقت على الرد.
وحافظ هاميلتون، الذي توج للمرة الأولى في مسيرته على المضمار نفسه في أول موسم له عام 2007، ثم فاز به مجدداً عامي 2010 و2012 ، على تقدمه بثبات في اللفات الأخيرة ليحقق الفوز الذي وسع الفارق الذي يفصله في صدارة الترتيب العام للسائقين إلى 17 نقطة.
ورفع هاميلتون رصيده في الترتيب العام للسائقين ببطولة العالم إلى 151 نقطة، ويليه روزبرج برصيد 134 نقطة وفيتيل برصيد 108 نقاط.
واستطاع فيتل، الفائز أربع مرات ببطولة العالم، التقدم في المراكز سريعاً، وكاد يتعرض لاصطدام من قبل مواطنه نيكو هيلكنبرج، لكن الأخير حاول التفادي بسيارة فورس إنديا ونجح في ذلك بالفعل، لكنه فقد السيطرة على سيارته شيئا ما.
وشهد السباق خيبة أمل جديدة لمكلارين، حيث انسحب سائقه الإسباني فيرناندو ألونسو، الفائز ببطولة العالم مرتين، في اللفة 46 بسبب نفاد الوقود وتلاه زميله جنوسن باتون سريعا.
ودخل ألونسو في مشادة مع فريقه قبلها بعدما طلب منه أحد المهندسين توفير الوقود.

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث