الاتحاد

أخيرة

فوضى تلغي حفل مارسيل خليفة

أدت حالة من انعدام التنظيم في مواعيد حجز مسارح دار الأوبرا المصرية إلى اعتذار الفنان اللبناني مارسيل خليفة عن إحياء حفله الذي كان مقرراً أن يقام مساء أمس· وتعاقدت صحيفة ''الأهالي'' الأسبوعية المصرية الصادرة عن حزب التجمع المعارض مع خليفة لإحياء حفل بالقاهرة على المسرح الكبير بدار الأوبرا بمناسبة مرور 30 عاماً على صدور الصحيفة· اكتشفت الصحيفة الخميس الماضي وقبل يومين من الحفل عدم إمكانية إقامته على المسرح نظراً لكون المسرح محجوزاً مسبقاً لإقامة حفل آخر· وعندما أعرب المنظمون عن غضبهم الشديد من انعدام النظام خاصة وأنهم حجزوا قبل فترة كبيرة وقاموا بعمل دعاية واسعة للحفل طلبت إدارة دار الأوبرا منهم تأجيل الحفل لكن مارسيل خليفة رفض الأمر، واعتبره إهانة لاسمه وتاريخه واعتذر لمسؤولي الصحيفة المصرية عن إحياء الحفل طالباً تأجيله إلى الشهر المقبل نظراً لكون جدول حفلاته مكتظاً بالمواعيد·
وحاول منظمو الحفل الوصول إلى حل وسط بالاتفاق مع ساقية عبد المنعم الصاوي لحجز مسرحها الكبير للحفل لكن الفنان اللبناني رفض مجدداً لأن مسرح ''الساقية'' صغير ولا يتسع لجمهوره· في الوقت نفسه ردد مقربون من منظمي الحفل أن جهات أمنية منعت الحفل بالإيعاز لدار الأوبرا بإلغاء الحجز الذي تم قبل فترة كافية خوفاً من إمكانية إثارة خليفة المعروف بأغنياته القومية ومواقفه المتشددة إزاء التهاون العربي من إثارة الجمهور·

اقرأ أيضا