الاتحاد

عربي ودولي

التزوير وضخ الأموال بانتخابات كردستان يقلق المعارضة الكردية



بغداد (وكالات)- أبدت أحزاب سياسية كردية صغيرة معارضة في دهوك أمس تخوفها من حدوث عمليات “تزوير وضخ للأموال” خلال العملية الانتخابية المقرر إجراؤها شهر سبتمبر المقبل في إقليم كردستان العراق.
وقال القيادي في حزب “كادحي كردستاني” مامه خورشيد إن “الانتخابات هي فرصة لكل الأحزاب لإثبات وجودها”، مؤكدا أنه “بوجود الحزبين الرئيسيين والمعارضة من الصعب التكهن حاليا بفوز أحد الأطراف”.
وأضاف أن “ضخ المال يؤثر على الشارع الانتخابي باعتباره الوسيلة الأساسية التي يعتمد عليها جميع الأحزاب”، معتبرا أن “الحزب الذي لديه المال سيحصل على أصوات اكبر”.
من جانبه قال مسؤول علاقات الاتحاد الإسلامي الكردستاني في دهوك لقمان باسكديري إن “أحزاب المعارضة لديها مخاوف من عمليات التزوير خلال الانتخابات”، داعيا “ممثلي الكيانات السياسية لأن يكونوا أكثر حرصا على عملهم” خلال الانتخابات.
وأضاف باسكديري أن “على الناخبين أن يكونوا أكثر وعيا للدفاع عن حقهم والتصويت لصالح القائمة أو المرشح الذي ينتخبونه”، مؤكدا على “أهمية مشاركتهم الشخصية في الانتخابات كي لا يفسح المجال أن يصوت أشخاص آخرون بأسمائهم”.
من جهته قال مدير مكتب دهوك لمفوضية الانتخابات بيار دوسكي إن “المفوضية لا تستطيع لوحدها القيام بعملية انتخابية ناجحة في غياب تعاون الكيانات السياسية”. وأضاف أن “المفوضية تقوم بكافة إجراءاتها للتأكد من سير عملها وفق التعليمات والضوابط”.
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت أمس عن تمديد موعد انتهاء تسجيل الكيانات والائتلافات السياسية المشاركة في انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق.

اقرأ أيضا

الشرطة الأفغانية تعتقل قائدين بارزين من طالبان