الاتحاد

عربي ودولي

قتيل خلال اشتباك بين شرطيين ومسلحين في غزة


غزة (الاتحاد، وكالات) - أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة «حماس» في غزة، مقتل شاب فلسطيني يدعى محمد سالم سلمان أبو ستة، وإصابة 4 شرطيين بجروح خلال اشتباك بين رجال شرطة وتجار مخدرات مفترضين مسلحين تحصنوا داخل منزل عائلتهم في بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة أمس.
وأوضحت الوزارة، في بيان أصدرته في غزة أن أبو ستة هو أحد أفراد «كتائب الشهيد عز الدين القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس»، وكان يحاول مساعدة الشرطة والتوسط بين الطرفين لتسليم المطلوبين بكل هدوء. وقالت إنها تنعاه وتعتبره «شهيد الوطن والإصلاح» وتؤكد أن دمه لن يضيع هدراً وستكشف التحقيقات هوية القاتل لينال الجزاء العادل.
وأضافت أن نتائج التحقيقات الأولية تفيد بأن قوة من شرطة مكافحة المخدرات حصلت على معلومات عن حيازة بعض أفراد عائلة في بيت لاهيا كمية كبيرة المخدرات والحبوب المخدرة من نوع «أترمال»، وعند وصولها إلى المنزل استأذنت بدخوله وفتشته واعتقلت المتهم الرئيسي المطلوب لديها، وبعد خروجها منه تجمع العديد من أفراد العائلة وألقوا الحجارة عليها من فوق الأبنية ما دفعها إلى التراجع وإطلاق النار في الهواء لتفريقهم، وفي تلك اللحظات حضر محمد أبو ستة وتعرضت القوة لإطلاق نار من جهة العائلة. وتابعت «عززت الشرطة وجودها في المكان وضبطت الوضع الميداني وقامت بإنهاء حالة الاشتباك واعتقال المتهمين». وأعلنت تشكيل لجنة عليا مشتركة مع المجلس التشريعي الفلسطيني، برئاسة رئيس لجنة الأمن والشؤون الداخلية في المجلس إسماعيل الأشقر للتحقيق في حيثيات الحادث.

اقرأ أيضا

الآلاف يتظاهرون في إندونيسيا بحجة "تزوير" في الانتخابات